كيف تصاب المرأة بتسمم الحمل؟

هناك مرحلتان لتسمم الحمل الأولى ما قبل حدوث التسمم وهى الأهم، وعند اكتشافها يمكن تفادى دخول السيدة الحامل في أى مضاعفات حيث يبدأ ظهور الزلال في البول وارتفاع ضغط الدم لكنه لا يتخطى 160/90 مع تورم بسيط في القدمين وأحيانا حول العينين بعد الاستيقاظ من النوم صباحا، وتعد المرحلة الثانية هى الأخطر حيث يرتفع خلالها ضغط الدم أكثر من 160/90 يصاحبه صداع مستمر وآلام بالمعدة وتورم بالقدمين والساقين، وقد يتبع ذلك حدوث تشنجات في أى وقت مع زيادة كمية الزلال في البول.

وهل يمثل ذلك خطورة على الجنين؟

يمثل تسمم الحمل خطورة بالغة على الجنين حيث يحدث قصورا فى وصول الدم إليه ما يسبب وفاته داخل الرحم سواء أثناء الحمل أو عند الولادة، ومع أفضل الاحتمالات يولد الطفل هزيلا يعانى نقصا حادا فى الوزن يدفع الأطباء إلى حجزه في حضانة توفر له مناخ رحم الأم، أما خطورته على الأم فتتمثل فى إصابتها بتشنجات وقد يتطور الأمر لتدخل فى غيبوبة.

وكيف يتعامل الأطباء مع هذه الحالة؟

يسهل علاج تسمم الحمل عند اكتشافه قبل حدوثه أو فى مراحله الأولى، وفى هذه الحالة يجب إنهاء الحمل إما بالولادة القيصرية أو الإجهاض إذا توفى الجنين فى رحم أمه لأن فصله والمشيمة هما سر العلاج.

وكيف يمكن للحامل تجنب الإصابة به؟

لأن الوقاية خير من العلاج يجب على الحامل اتباع إرشادات الطبيب المتابع لها وتناول الأدوية فى أوقاتها مع الحفاظ على وزنها وفقا لإرشادات الطبيب بالإضافة إلى التغذية السليمة ومتابعة الحمل بانتظام.

المصدر: د.صلاح سلام
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 76 مشاهدة
نشرت فى 9 مايو 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,675,975

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز