بقلم : طاهــر البهــي

 

بدأت الإعلانات التليفزيونية مبكرا متزامنة مع بدايات عصر الصورة في مصر ـ في حقبة الستينيات ـ واستطاعت المادة الإعلانية أن تجذب أنظار المصريين منذ خطواتها الأولى، في معظم الحالات كان ذلك عن طريق استخدام مادة فنية محببة للصغار والكبار هي الرسوم المتحركة، فأحبوها وحفرت إعلانات بعينها مثل إعلان أغذية الأطفال ومعجون الأسنان، مكانا بارزا في وجدان مشاهدي التليفزيون المصري، بعد ذلك جاءت حقبة السبعينيات ودخول مخرج مصري درس فنون اللعبة في أوروبا هو المخرج المجدد طارق نور، الذي جاء بفكر جديد تماما على السوق المصري، فكان أول من يستعين بنجوم كرة القدم في الإعلان الشهير الخاص بمعجون الحلاقة ومرقة الدجاج والسجاد المصري وجميعها منتجات مهمة للمرأة المصرية مع الاستعانة بوجوه نسائية جذابة جدا، إلى أن توالت حملاته الإعلانية المبهرة التي لفتت الأنظار، وأمتعت البيت المصري رغم تجاوزات بسيطة سرعان ما تخطاها الجميع.

بعد ذلك ومع انطلاق الفضائيات واتساع رقعة المشاهدة على مستوى الدول العربية الشقيقة وعرب المهجر، بعد أن كانت المشاهدة محلية، جاء طوفان الإعلانات المنهمر بعد إدراك قيمة الإعلان في التأثير على المستهلك، حتى تجاوزت فتراتها مادة المسلسل المعروض نفسه؛ فضاقت الأسرة المصرية من هذا الضيف الثقيل مهما كان مستوى النجوم والنجمات المتعاملين مع الإعلانات.. واختفت متعة الإعلان حتى إشعار آخر!!

المصدر: بقلم : طاهــر البهــي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 20 مشاهدة
نشرت فى 27 ديسمبر 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,463,245

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز