بقلم : إيمان العمري

 

أصحابي الأعزاء صديقتنا منار كانت في زيارة لجدها ووجدته يقرأ رواية "المقامر" للكاتب الروسي دوستويفسكي, ولما سألته عنها أجابها إن لهذه القصة حكاية وراء كتابتها, فهي تصور جزءا من حياة الكاتب نفسه الذي كان واقعا في غرام امرأة تدعي باولين سوسلوفا وسافر وراءها لخارج البلاد, وفي أوروبا اتجه للعب الروليت التي استهوته هنا عرض على ناشر رواياته فكرة قصة عن شاب روسي يسافر إلى الخارج ويتحول إلى مقامر وحدد تاريخا لتسليم العمل..ولكنه لم يكتب كلمة في ذلك العمل واستغرق وقته كله في كتابة رواية الجريمة والعقاب, وبعد أن فرغ منها أدرك أنه لابد في خلال شهر أن يسلم الناشر القصة, فاقترح عليه أحد الأصدقاء أن يستعين بكاتبة اختزال لينجز العمل سريعا وهي التي تزوجها فيما بعد..

هنا ضحكت منار وذكرت أنها شاهدت فيلما أمريكيا مقتبسا من تلك الحكاية لكن دين البطل كان لمرابي القمار الذي ارسلو له اثتين من البلطجية ضرباه حتى ينجز العمل في الموعد المحدد.

المصدر: بقلم : إيمان العمري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 308 مشاهدة
نشرت فى 27 ديسمبر 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,885,953

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم