حوار: شيماء أبو النصر

أثبتت المرأة العاملة على مدار السنوات قدرتها وكفاءتها فى مجال العمل النقابى ودفاعها عن زملائها والسعى المخلص لحل أية مشكلات تنشأ فى محيط العمل وكذلك تقديم الخدمات النقابية المختلفة لهم، ومن النماذج المشرفة فى مجال العمل النقابى المهندسة إيمان العجوز مقرر لجنة شباب المهندسين على مستوى الجمهورية ورئيس لجنة إعلام مهندسى القاهرة، فى السطور المقبلة نتعرف أكثر على واقع المرأة فى العمل النقابى وأهم التحديات التى تواجهها والمكتسبات التى حصلت عليها.

 

فى البداية من هى إيمان العجوز فى سطور؟

اسمى إيمان العجوز، وأعمل مهندس استشارى، أتولى رئاسة اللجنة الإعلامية بنقابة المهندسين بالقاهرة، ومقرر لجنة شباب المهندسين على مستوى جمهورية مصر العربية، وعضو اتحاد المهندسين العرب، وعضو جمعية المعماريين المصريين.

 

ما أهمية الدور الذى تقوم به المرأة  فى العمل النقابى؟

دور المرأة فى العمل النقابى لا يقل أهمية عن دور الرجل، فالأمر لا يتعلق بالنوع ولكن يرتبط بالسمات الشخصية والقدرة والاستعداد الشخصى وامتلاك روح المبادرة وتقديم الأفكار والحلول الممكنة لحل مشكلات العمل والعمال، وحب العمل التطوعى والرغبة الدائمة فى المشاركة فى العمل العام والعمل المجتمعى ومساعدة الآخرين.

 

وما أهم المكتسبات التى حصلت عليها المرأة فى العمل النقابى؟

حققت المرأة العديد من المكتسبات، فقد أثبتت على مر السنوات قدرتها على الدفاع عن حقوق زملائها فى أماكن العمل سواء رجال أو سيدات دون تمييز، كما مثلت المرأة داخل اتحاد عمال مصر ممثلة فى سكرتارية المرأة العاملة، وقد توليت أيضا هذا المنصب فى السابق، وقدمت المرأة أيضا الكثير من نماذج النجاح والقدوة مما شجع الكثيرات من النساء فى أماكن العمل على خوض تجربة الترشح فى الانتخابات بجميع أنواعها سواء انتخابات نقابية أو برلمانية، مما انعكس بالإيجاب على زيادة عدد النقابيات وعضوات البرلمان.

 

ما أهم المعوقات والتحديات التى واجهتك فى انتخابات نقابة المهندسين؟

النقابات بشكل عام تتميز بأنها تجمعات لأبناء المهنة الواحدة تهدف للارتقاء بتلك المهنة وحل مشكلات أعضائها، وتقديم الخدمات الاستراتيجية لهم، ولذلك فهى تحتاج لمن يتصدى للعمل النقابى وخوض الانتخابات المؤهلة لمجلس النقابة، التمتع بمعرفة وافية بمشاكل وقضايا المهندسين، وامتلاك القدرة على طرح ومناقشة المشكلات والتفكير بطريقة منطقية وإبداعية للوصول إلى الحلول المناسبة، وكذلك التوصل إلى تنفيذ هذه الحلول بأقل تكلفة وبأعلى كفاءة، وهذا تحدى أيضا حول كيفية الوصول إلى حلول ترضى جميع الأطراف وبأقل تكلفة ممكنة، كما أن نقابة المهندسين من أعرق النقابات ومهنة تمثل عصب الحياة والتنمية المستدامة التى تحدث على أرض المحروسة وهو ما نراها فى مئات المشروعات القومية الحديثة والمتقدمة التى غيرت شكل الحياة فى مصر فى فترة زمنية وجيزة والتى تمثل معجزة حضارية تتباهى بها مصر الغالية أمام العالم كله.

 

وما التحديات التى تواجه المرأة بشكل عام فى العمل النقابى؟

للأسف مازالت هناك بعض المعوقات التى تقف أمام تقدم المرأة فى العمل النقابى وهى معوقات تتعلق بالنظرة الذكورية من البعض تجاه مشاركة المرأة فى النقابات منذ بداية ترشحها وحتى تحقيق النجاح المنشود، فمازالت هناك صعوبات فى التقدم والمشاركة فى الانتخابات بفعل تلك النظرة التى ترى الرجل يستطيع أكثر خوض غمار المنافسة الانتخابية والتواجد بين صفوف العمال والدفاع عن حق زملائه فى العمل، فالرجل لا يحتاج أن يثبت ذلك عكس المرأة التى تبذل مجهودا مضاعفا لتأكيد قدرتها على المشاركة والمنافسة والقدرة على الدفاع عن حقوق ممن تمثلهم داخل نقابتها وفى اتحاد العمال وفى كافة المحافل العمالية.

 

حدثينا عن تمثيلك لجميع شباب المهندسين على مستوى الجمهورية؟

نقابة المهندسين من أعرق النقابات المهنية والتى عانت طوال فترة حكم جماعة الإخوان الإرهابية، لذلك ومع اندلاع ثورة 30 يونيو دخلنا فى مواجهة حقيقية لاسترداد نقابتنا من براثن جماعة الإخوان من خلال وعى شباب المهندسين والكوادر النقابية وطالبنا بعقد جمعية عمومية طارئة وقمنا بسحب الثقة من المجلس الإخوانى، ومع إجراء أول انتخابات داخل النقابة بعد ثورة 30 يونيو استطعت تحقيق قاعدة شعبية عريضة بين زملائى المهندسين من أسوان وحتى مطروح، وفزت بنجاح كبير على مستوى الجمهورية، كما أننى أشغل مقعد الأمين العام للنقابة العمالية بقطاع البترول، وأسعى دائما لحل المشكلات التى تمس عمل المهندسين داخل المشروعات، وإحداث حالة من الاستقرار داخل أماكن العمل بما ينعكس على تحقيق الاستقرار العام للدولة وبما يشجع مناخ الاستثمار والعمل، كما أنه ومن خلال وجودى كمقرر لجنة الشباب بنقابة المهندسين أعمل على مواجهة الأفكار المتطرفة والشائعات المغرضة التى تروج لها الجماعة الإرهابية عبر أبواقها الكاذبة، وكذلك رفع الوعى الفكرى لدى شباب المهندسين بأهمية المواطنة والالتفاف حول الدولة وقيادتها السياسية لبناء الوطن والمحافظة على استقراره، كما نهدف أيضا إلى دعم شباب المهندسين الطموح والذى لديه مشروعات ذات مردود اقتصادى وتوصيلها للجهات المعنية بالدولة وتقديم نماذج النجاح بين صفوف المهندسين، وإشاعة روح الترابط بين المهندسين والاجتماع على محبة الوطن ووضعه دائما نصب أعيننا.

 

وماذا عن رئاسة لجنة إعلام مهندسى القاهرة؟

توليت رئاسة لجنة إعلام المهندسين بالقاهرة مؤخرا فى سبتمبر الحالى، والهدف من عمل اللجنة إعلام جميع المهندسين بمحافظة القاهرة بكل ما هو جديد ومتاح من خدمات لدى نقابتهم ودعم النقابة الفرعية وربطها بالنقابة الأم وتسهيل أية إجراءات تنفيذية مثل إجراءات الحصول على شقق سكنية أو معاشات، ونعتمد بشكل كبير فى عملنا باللجنة على منصات التواصل الاجتماعى المتنوعة واستخدام شبكة المعلومات وبعض الإذاعات لإتاحة المعلومات الصحيحة والدقيقة من مصدرها وتوصيلها لجموع المهندسين.    

 

وما المكانة التى حققتها سيدات مصر فى مجال العمل النقابى؟

حققت المرأة المصرية عبر تاريخها فى مجال العمل النقابى تقدما كبيرا فى الترشح والانتخابات والقدرة على تمثيل المرأة فى كافة مجالات العمل يساندها فى ذلك الدعم الرئاسى الكبير الذى تحظى به المرأة وتأكيد سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى دائما على مساندته للمرأة وثقته الكبيرة فيها، وأنها أكبر داعم لوطنها من خلال الاهتمام بأسرتها واهتمامها بعملها فى كافة مؤسسات الدولة بالإضافة إلى دورها فى العمل العام وتنمية المجتمع.

 

حدثينا أكثر عن دعم الرئيس السيسى للمرأة المصرية؟

الرئيس عبدالفتاح السيسى أكبر داعم  للمرأة المصرية فى كل القرارات والمبادرات، حيث يؤكد الرئيس دائما على دعمه للمرأة بشكل عام والمرأة العاملة بشكل خاص، وهو ما نراه بأعيننا فى المبادرات المتنوعة التى يطلقها الرئيس مثل 100 مليون صحة ومبادرة صحة المرأة وحياة كريمة، وغيرها من المبادرات الصحية والاجتماعية التى يستفيد منها المجتمع كله بشكل عام والمرأة بشكل خاص، كما صدرت قرارات فى صالح المرأة العاملة بالتزامن مع أزمة كورونا مثل إعطاء الأم العاملة ولديها أطفال أقل من 12 سنة إجازة من العمل مع الحصول على راتبها ومستحقاتها كاملة، وكل هذه المبادرات والقرارات تؤدى إلى حالة من الاستقرار التى تسود المجتمع، وهو ما ساعد بشكل كبير على اجتيازنا أزمة عالمية خطيرة مثل كورونا بسلام، كما نراه فى زيادة عدد الوزيرات فى الحكومة وتولي حقائب وزارية فى غاية الأهمية،  فالرئيس السيسى يستحق منا كل التحية والتقدير والدعوات الصادقة له بالتوفيق.

المصدر: حوار: شيماء أبو النصر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 40 مشاهدة
نشرت فى 1 أكتوبر 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,168,455

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم