الملف إعداد : سمر عيد -منار السيد - أميرة إسماعيل - سماح موسى- هايدى زكى

"الأم هى الحياة التى تفتح أبوابها لأبنائها فتعطيهم الحب والاهتمام والثقافة والعلم، الأم وإن كان رحيلها صعبا إلا أن وجودها هو من صنع نجاحنا اليوم"، هذه كلمات للسيناريست تامر حبيب يعبر خلالها عن حبه لوالدته ويعترف بجميلها، فهو يدين لها بالفضل فى كل ما وصل إليه من نجاح ومحبه مع من حوله..

 

فى البداية يقول عن دور أمه فى مسيرته الفنية: كان لأمى الدور الأكبر فى نشأتى وتكوين شخصيتى فهى صاحبة الفضل الأكبر علي فى كونى أصبحت سيناريستا مشهورا ولدى خبرة فى العلاقات الإنسانية ومعرفة الشخصيات المختلفة وأبعادهم النفسية، وذلك لأن أمى كانت تعمل أخصائية اجتماعية فى جامعة القاهرة، بالإضافة إلى دراستها لعلم نفس الذى جعلها تجيد من عملها وتحبه وتعطيه الكثير من وقتها لدرجة أن مشكلات الطالبات كانت لا تنتهى مع ساعات العمل بل تصل إلى المنزل وكنت أشاهد وأستمع منذ صغرى إلى حكايات ومشكلات  البنات وأنواع كثيرة من العلاقات والمشكلات العاطفية والأسرية، من الأشياء المهمة أيضا فى حياتى هى هدية أمى لى فى سن العاشرة وكانت عبارة عن مكتبة بها مجموعة من الكتب وبالتالى بدأت أمارس القراءة فى سن مبكرة للغاية، بالإضافة إلى حب أمى للذهاب للسينما وكانت نزهة السينما من الخروجات المحببة لقلبى ما أتاح لى فرصة مشاهدة أفلام كثيرة فى سنوات عمرى الأولى، ولا أنسى أيضا أنى تربيت على الاستماع لأغانى الكاسيت لكبار المطربين والمطربات مثل عبد الحليم وأم كلثوم وفيروز وداليدا وغيرهم وبالتالى فإن أمى لها الدور فى تكوينى المهنى وفى تكوينى النفسى والشخصى.

 

وماذا ورثت عن والدتك؟

الحقيقة أنى ورثت عن أمى اعتزازها الكبير بكرامتها التى كانت تعتبرها فوق كل شىء وألا أهتم بالمادة "الفلوس" ولا أعتبرها أهم شىء فى الحياة بل على العكس هناك أشياء أخرى أهم، كما أنها كانت الطبيبة النفسانية لأصدقائها وأنا تقريبا أمارس نفس الدور مع أصدقائى.

 

وما الأمور التى تعلمتها منها وأفادتك فى حياتك العامة والعملية؟

تعلمت الكثير من أمى ومنها أن أستوعب وأستمع لمن حولى جيدا وألا أكون صاحب حكم واحد مع كل الناس، وأن أفهم جيدا شخصية الطرف الآخر ومتى وكيف أعطيه النصيحة المناسبة له، كما تعلمت من أمى أن يكون لدى كرامة فى كل شىء لأنها سيدة  كان لديها عزة نفس ولم تتنازل عن أى شىء على حساب كرامتها، كما ربتنى على أن أكون "عينى مليانة" وألا أكون أسير المال مهما حدث، كما تعلمت منها أن الابتسامة فى وجه من أمامى -مهما كان بداخلى من مشاكل- تفتح أبوابا سحرية.

 

جمعتك ذكريات كثيرة مع والدتك لكن هناك بعض المواقف التى لا تنسى فهل يحضرك منها شيء؟

ذكرياتى مع أمى لا تنتهى فقد كنا أصحابا ولم أكن يوما أخفى عليها أى شىء لأنها استطاعت أن تكون دائما بيننا جسر صداقة، ولم تضربنى يوما فكان يكفى منها نظرة العتاب أو اللوم لأشعر بخطئى وأعتذر وألا أكرره مرة أخرى، لا أنسى أيضا أنها كانت دائما تنادينى يا "نور عينى"، ولا أنسى فسحتنا  المفضلة يوم الجمعة لأنها موعدنا لمشاهدة الأفلام فى السينمات وتناول الغداء سويا فى وسط البلد، وكنا نحرص على مشاهدة فيلمين فى هذه الإجازة حفلتى من 3 إلى 6 وحفلة من 6 إلى 9.

 

لو أرسلت كلمة لوالدتك فماذا ستكون؟

أقول لها وحشتينى جدا.

 

المصدر: الملف إعداد : سمر عيد -منار السيد - أميرة إسماعيل - سماح موسى- هايدى زكى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 80 مشاهدة
نشرت فى 25 مارس 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,868,910

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز