بقلم: إيمان العمري

 

أصحابي الأعزاء صديقتنا رانيا ذهبت للتنزه مع إحدى زميلاتها في الجامعة واختارا أن تذهبا إلى منطقة وسط البلد..

عند عودتها سألتها جدتها لماذا لم تختار أحد المراكز التجارية الشهيرة لتذهب إليه مع صديقتها كما يفعل أغلب الشباب في هذه الأيام..

لم تنكر رانيا حبها للذهاب للمراكز التجارية واستمتاعها هناك، لكن تبقى لخروجة وسط البلد سحرها الخاص..

فالمكان هناك ليس مجرد مجموعة من الشوارع التي توجد بها المحال التجارية الخاصة بالملابس والزينة وبعض المطاعم.. لكنه عالم خاصمن المتعة بداية من الهواء الطلق خاصة مع اعتدال الجو في هذا الوقت من السنة ما يجذبنا للسير في شوارع تمتلأ بالأبنية التاريخية التي تعكس عظمة عصور سابقة..هذا فضلا عما ترويه من حكايات، فلكل مكان أو مبنى قصة طريفة تتوارثها الأجيال..

وبعدها تأتي متعة مشاهدة المحال وما تعرضه من ملابس جديدة وكأننا في وسط عرض أزياء من نوع خاص، وتجذبنا محلات الزينة لشراء مجموعة من الأشياء البسيطة التي لا نحتاجها في الغالب لكنها تمنحنا متعة الشراء..

وعندما نشعر بالتعب ندلف إلى أحد المطاعم لتناول وجبة خفيفة لا يهم ما سنأكل كل ما نريده مكان نجلس فيه.. وبالطبع لا نشعر بمرور الوقت من كم الضحكات التي نطلقها ولا نعرف سببها..

نترك المطعم لنستأنف جولتنا نجوب الشوارع بلا هدف حينما نشعر بنسمة هواء باردة نسرع لمحل الحلويات لشراء الآيس كريم لنزيد إحساسنا بالبرودة..

يتأخر الوقت فنودع بعضنا لتعود كل واحدة إلى منزلها والسعادة تملأها ولا تعرف السر في ذلك.. لا إنها تعرفه جيدًا..فهو سحر "وسط البلد".

المصدر: بقلم: إيمان العمري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 128 مشاهدة
نشرت فى 7 أكتوبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,183,543

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز