إشراف:  حنان هزاع - هدى إسماعيل - نيرمين طارق

 

يتجه مرضى السمنة أحياناً إلى العمليات الجراحية للحصول على الوزن المثالي، ورغم خطورة تلك العمليات إلا أنها تصبح ضرورة في بعض الأحيان حتى يتمكن المريض من ممارسة حياته بشكل طبيعي بعيداً عن الوزن الزائد الذي يعيق الحياة، فمتى يلجأ المصاب بالسمنة للتدخل الجراحي؟ وما أفضل العمليات التي تساعد المريض على خسارة وزنه دون التعرض لمشكلات صحية؟

في البداية يقول د. مدحت محمد حلمى،أستاذ مساعد جراحات السمنة بكلية الطب جامعة عين شمس: لا تتطلب الزيادة فى الوزن إجراء عمليات جراحية إلا فى حالات السمنة المفرطة التى تتسبب فى إصابة المرأة بالأمراض المصاحبة لها خاصة سرطان الثدى، ويتم تحديد العملية المناسبة وفقا لحالة المريض والأمراض التى يعانيها، ففى الحالات المصابة بمرض السكرى غالبا ما ننصح بإجراء عملية تحويل المسار لتحسين الحالة الصحية، أما إذا كان المريض يتناول الحلوى بشراهة فإننا ننصح بتكميم المعدة، وفى حال وجود دهون موضعية يمكن شفطها، وأحذر من تدبيس المعدة فهى عملية غير معترف بها علميا.

يحددها الطبيب

عن الحالة التي يجب فيها أن يلجأ المريض للجراحة حتى يتخلص من وزنه الزائد يقول د.أحمد صبري،أخصائي التغذية العلاجية:اللجوء للعمليات يكون في حالات السمنة المفرطة ووجود أمراض مزمنة وفشل المريض في اتباع نظام غذائي مع تكرار اتباع الأنظمة، ويتمتحديد نوع العملية وفقاً لوجهة نظر الطبيب وليس ما يرغب فيه المريض، فعملية تحويل المسار هي العملية المناسبة للمريض الذي يأكل الحلوى يومياً بشكل مكثف، والتكميم للمريض الذي يأكل جميع أنواع الطعام بكثرة، ويمكن اللجوء لتكسير الدهون في حالة السمنة الموضعية.

الأجهزة الرياضية

ويقول د. رامي صلاح،استشاري العلاج الطبيعي والتغذية العلاجية: يلجأ الطبيب إلى إجراء العمليات الجراحية عندما يكون معدل الكتلة فوق ال 35 مع وجود مرض السكر ووفقاً لحالة المريض، ولا أنصح تماماً باللجوء لعملية بالون المعدة أوالكبسولة الذكية لأنها حلول مؤقتة وتؤدي إلى مشكلات صحية، ويمكن للمريض الاعتماد على أجهزة التخسيس مثل الكرايووالكافيتيشن في حالة اتباعه نظام غذائي ناجح نتج عنه خسارة جزء كبير من وزنه دون التخلص من السمنة الموضعية التي يعاني منها الرجال على سبيل المثال في منطقة البطن أو النساء في منطقة الأرداف، لكن لا يجب اللجوء للأجهزة مباشرة قبل اتباع نظام غذائي فهي ليست حل سحري كما يعتقد البعض، وإذا عاد المريض للعادات الخاطئة مثل شرب المياه الغازية بكثرة والوجبات السريعة سيعود الوزن كما كان قبل اللجوء للأجهزة فهي حل يتطلب اتباع نظام غذائي صحي.

الحل الأخير

تقول د. رانيا سليم،استشاري التغذية العلاجية: على الرغم من أن العمليات الجراحية يجب أن تكون الحل الأخير بعد اللجوء للأنظمة الغذائية إلا أن هناك مرضى ليس لديهم الإرادة على اتباع نظام غذائي، وآخرين وصلوا لمرحلة معينة من السمنة المفرطة لن يتخلصوا منها إلا بالعمليات الجراحية مثل عملية تحويل الاثنى العشر وهي عملية تكميم ما يقارب 80 % من المعدة وبعد إجراء العملية لن يتمكن المريض من تناول نفس كميات الطعام التي كان يتناولها من قبل وقد يتمكن فقط من تناول 20 % فقط، لكن تلك العملية تتطلب تناول كمية كبيرة من الفيتامينات والمكملات الغذائية بعد العملية ولا ينصح بها إلا مريض السمنة المفرطة وليس أي مريض يريد خسارة جزء من وزنه، أما المرضى الذين يعانوا السمنة الموضعية فيمكن أن يتجهوا لحقن الميزيوثيرابي وهو عبارة عن حقن لتجمع الدهون مع ممارسة الرياضة بشكل مستمر.

المصدر: إشراف: حنان هزاع - هدى إسماعيل - نيرمين طارق
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 117 مشاهدة
نشرت فى 21 أكتوبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,474,152

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز