اشراف: أميرة إسماعيل - سمر عيد -  سماح موسى - أسماء صقر-  أماني ربيع

يرتبط العام الجديد بتبادل الهدايا بين الأصدقاء والأقارب للاحتفال والتى تهدف لنشر البهجة بين الجميع الذين تسعدهم تلقى الهدايا خاصة إذا كانت تتوافق مع اهتماماته واحتياجاته الشخصية، لكن السؤال الذى يطرح نفسه كيف نحسن اختيار الهدية؟ وهل تكمن قيمة الهدية فى ثمنها؟ وما أثرها فى نفوس من نحب؟

فى السطور التالية نقدم لك بعض الأفكار الاقتصادية لهدايا رأس السنة من خلال عدد من أساتذة الاقتصاد المنزلى وعلم الاجتماع.

فى البداية تقول فاطمة محمد، معلمة لغة إنجليزية: أشترى الهدايا منخفضة التكاليف مثل "المج" الذي أطبع عليه صورة ابني أو ابنتي أو طقم للحلاقة لزوجي، أو نتائج صغيرة للعام الجديد وميداليات وأوزعها على صديقاتي وزميلاتي.

 

وترى مارجريت سعيد، ربة منزل أن الهدية ليست في قيمتها المادية مطلقا وأنه يكفي إخبار من نحبهم أننا نتذكرهم ونتمنى لهم عاما سعيدا، وتقول: أشترى الشوكولاتة بالكيلو من بعض محلات منطقة وسط البلد وأضعها في أكياس بلاستيكية وألفها بشرائط حمراء وأزينها بألعاب رجل الثلج وبعض الكرات الصغيرة وأقدمها لوالدتي وإخوتي، أما بالنسبة لأبنائي فأشترى لهم ما يحتاجونه في الشتاء من كوفيات وجوارب صوف وقبعات رأس، ولا بأس من إعادة تدوير أي جاكيت أو أية قطعة قديمة وإضافة حلية لها حتى نغير فيها قليلا إن كانت ما تزال صالحة للاستخدام.

 

أما كريم موريس، صاحب محل يفط وإعلانات فيرى أنه من الضرورى أن يتذكر أي رجل زوجته مع بداية رأس السنة، وهدية أي زوج لزوجته مع بداية العام الجديد تكون بمثابة كلمة شكر لها على كل ما بذلته من مجهود وتعب مع الأولاد ومن أجل مصلحة الأسرة على مدى عام كامل ويقول: زوجتي لا تشتري عطورا ولا كريمات ولا مكياجا طوال العام كي توفر لأبنائنا هذه النقود من أجل تعليمهم وإطعامهم طعاما صحيا وتوفير متطلبات المنزل لذا أهديها في رأس السنة مجموعة عطور وكريمات ومكياج حتى تسعد ببداية العام الجديد.

 

هدايا صناعة منزلية

تقدم د. وسام مصطفى، أستاذة الاقتصاد المنزلي بجامعة المنيا أفكارا لهدايا جميلة يمكن صنعها في المنزل لاحتفالات رأس السنة وتقول: هناك أفكار مبتكرة مثل الزخرفة بأنواعها، فيمكن شراء أباجورات صغيرة من أسواق وسط البلد وزخرفتها، كما يمكن استخدام السيراميك والزجاج في صنع لوحات جميلة أو تزيين ساعات حائط قد تكون رخيصة التكلفة، أو حتى صناعة براويز للصور وتزيينها بالزجاج ولمبات الإضاءة الصغيرة، ويمكن استخدام الخشب بعد تقطيعه ورشه بالألوان والبرونز وصنع صناديق تقدم بها الهدايا بدلا من شراء صناديق للهدايا باهظة التكاليف من المحلات، وبالنسبة للملابس يمكن استخدام القماش القديم في تطوير القطع الصالحة للاستخدام وتجديدها وكذلك الفصوص وإكسسوارات الملابس والحقائب.

 

الإحساس بالمناسبة أهم من الهدايا

تؤكد د. سامية عبد المطلب، خبيرة الاقتصاد والتغذية أن الإحساس بالمناسبة وتذكر جميع الأشخاص المقربين في رأس السنة أهم من الهدايا، وتقول: من المهم أن يجتمع أفراد العائلة في هذا اليوم ويمكننا شراء أشجار بلاستيكية صغيرة ووضع الشوكولاتة في أكياس بلاستيكية ولفها بشرائط صغيرة وتوزيعها على أفراد الأسرة، وهناك ميداليات صغيرة على شكل رجل الثلج يمكن توزيعها على الأطفال، وإذا تحدثنا عن الاحتفال نفسه فأنا أفضل فكرة (dish party) بمعنى أن تصنع كل أسرة طبقا مميزا أو حلوى وكعك ونجتمع كي نأكل ما صنعاه بأيدينا وهذا أفضل من شراء الكعك من المحال التجارية، ويمكن تقديم هذا الكعك مع مشروب الشوكولاتة الساخن، بالإضافة إلى شراء أشياء بسيطة من السوق مثل الجوارب والكوفيات وتقديمها في هذه المناسبة.

 

تهادوا تحابوا

أما د. أسماء ممدوح، أستاذة الاقتصاد المنزلي بكلية التربية النوعية جامعة المنيا فترى أن الهدية تنشر المحبة والإخوة بين الناس وتقول: حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم على تبادل الهديا مهما كانت بسيطة حيث قال "تهادوا تحابوا"، لذا فمن المهم أن أتذكر أصدقائي وجيراني وأهلي في بداية العام الجديد، ويمكنني إرسال "كروت" معايدة مزينة بالورود المجففة وكذلك توزيع لوحات وميداليات صغيرة، ومن الأفضل أن تدخر ربة المنزل نقودا كي تشتري بها لأفراد الأسرة ما يحتاجونه، ولا داعي لدعوة من الأقارب لسهرة خارج المنزل في هذا اليوم حيث تبلغ تكلفة هذه السهرات مبالغ طائلة، وليس من الضروري شراء كعك من المحال بل يمكن صناعة كعكة في المنزل وتزيينها وتجميع أفراد الأسرة حولها لإشعارهم بفرحة قدوم العام الجديد، وهناك أفكار مبتكرة  كاستخدام الكروشيه وخيوط الصوف والخشب والمعادن المسألة في صناعة لوحات تدل على العام الجديد.

 

أجمل هدية

د. سحر القطب، أستاذة علم الاجتماع بجامعة المنوفية ترى أن نبذ الخلافات وصلة الأرحام أجمل هدية في رأس العام وتقول: من المهم أن يبدأ الإنسان العام الجديد بإنهاء الخلافات مع من يحب، ويجدد طاقته النفسية، فمن الجيد دعوة كل الأصدقاء على احتفال رأس السنة وأن نزيل كل العوالق السيئة في نفوسنا، وينبغي تذكر الجيران والأصدقاء حتى ولو بكارت معايدة أو كيس شوكولاتة أو ورود حتى ندخل العام الجديد بنفوس صافية وقلوب تملأها المحبة وهذا في حد ذاته أجمل هدية أقدمها لنفسي وللآخرين

المصدر: اشراف: أميرة إسماعيل - سمر عيد - سماح موسى - أسماء صقر- أماني ربيع
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 403 مشاهدة
نشرت فى 30 ديسمبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,392,527

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز