بقلم: رانيا شارود

مع اقتراب فصل الشتاء ولياليه الباردة سألت نفسى هل يتأثر الحب ببرودة الطقس؟ وهل ليالى الشتاء هى الليالى الدافئة بالحب أم التى نشعر فيها ببرودة الجو والأمطار والرياح؟ وما علاقة المطر والبرد بالاكتئاب؟ فبعض الناس يخافون فصل الشتاء لأنهم لا يحبون هذا الجو الذى يكثر فيه الضباب والغمام، لكن لماذا عند الأحبة والعاشقين تكون هى اليالى الدافئة؟

استرجعت ذاكرتى معظم الأفلام الرومانسية القديمة فوجدت أن أكثر مشاهدها التى تفيض بمشاعر الحب والعطاء كانت فى الشتاء وبالتحديد عندما تمطر السماء على الأحبة فيشعرون ونشعر معهم بدفء شديد ينبعث من مشاعرهم التى تصورها تلك المشاهد الجميلة، وتوقفت كثيرا أمام مشهد هطول الأمطار والذى يعد الأكثر دفئا وتساءلت عن سبب ذلك فقلت قد يكون السبب أن بعد المطر دائما نشعر بالدفء.

إن الأحباب يشعرون أكثر بقطرة المطر كأنها قطرة ندى تروى ورقة الشجر أو كقطرة الماء التى تروى الأرض العطشانه التى تحتضن الماء وتمتصها، فالإنسان دائما فى حاجة للحب الذى يعتبره العاشقون شعاع الشمس الذى يستمدون منه الطاقة، والنور الذى يضيء لهم الطريق، فالحب عطاء وتضحية بلا مقابل، ورغم أن كلمته مكونة من حرفين لكن تحمل معانى كثيرة تعبر فيها عن كل أنواعه، وليس الذى بين الحبيبين فقط بل هو حب الأسرة والبر بالوالدين والأخوة والأصدقاء والأقارب والوطن، وكل ما هو جميل.

إننا فى أمس الحاجة هذه الأيام إلى أن نعيش جو الليالى الدافئة لأن تأثير التقدم والتطوير فى طرق التواصل الاجتماعي أثرت كثيرا بشكل سلبى علينا وكأنها تزرع القسوة فى قلوب الأحبة والأهل، بل أصبحت تزرع العنف والكره، وأقل تأثير لها البعد بين الناس، وفى الحقيقة تأثير التطور فى وسائل التواصل الاجتماعي ليس فقط قلة التواصل بين الناس فحسب بل اغتالت لغة العيون بين الجميع، وقللت الاختلاط بين الناس، وقصرت الحوار على صورة عادية أو  متحركة أو عبارة مكررة، ووسط تسارع وتيرة الحياة والبعد الاجتماعى نجد أنفسنا نشتاق للمة الأسرة والعائلة والأفراح القديمة، وجو رحلات المدارس والجامعات، نبحث داخلنا عن دفء المشاعر داخل بيوتنا وصورنا القديمة.

عزيزتى حواء ها نحن فى أوائل الشتاء دعينا  ندعوا أنفسنا جميعا للحب ودفء المشاعر بينا ولتكن كل أيامنا ليالى دافئة بالحب والعطاء.

المصدر: بقلم: رانيا شارود
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 363 مشاهدة
نشرت فى 27 أكتوبر 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,609,124

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز