محمد الشريف 

انتفضت محافظات مصر دعما للقضية الفلسطينية، وتأييدا لقرارات الرئيس عبدالفتاح السيسي عقب دعوته للمصريين بالتظاهر رفضا لمخطط تهجير الفلسطينيين من قطاع غزة إلى سيناء، وانطلقت المسيرات المؤيدة بعد ساعات قليلة من خطابة أمام السفير الألمانى، وبلغت ذروتها يوم الجمعة قبل الماضية الذى شهدت فيه ميادين مصر المنتشرة فى محافظاتها المختلفة وقفات ومسيرات تندد بالجرائم الإسرائيلية التي تمارس في حق أهالي غزة وترفض مخطط تهجير الشعب الفلسطيني من أراضيه.

فى الوقت الذى جمع المصريين هدفا واحدا وهو رفض التهجير القصرى لأهالى غزة عن أرضهم ووطنهم والتنديد بالجرائم اللاإنسانية التى يرتكبها الجيش الإسرائيلي فى حق الفلسطينيين، تشابهت الهتافات وكذا مشاهد المتظاهرين التى لم تقتصر على فئة واحدة من المجتمع، حيث اجتمع الرجال والنساء والشباب والكبار وامتزجت أصواتهم فى هتافات موحدة مؤيدة لقرارات الرئيس عبدالفتاح السيسى التى تحمى الحدود المصرية وأمنها القومى، وترفض التصعيد العسكرى لإجبار أهالى غزة على ترك وطنهم.

فى العديد من الميادين العامة من شمال مصر إلى جنوبها وقفت فتيات ونساء مصريات إلى جوار بعضهن البعض في صفوف لتتعالى أصواتهن بما يعبر عن آرائهن فيما يخص القضية الفلسطينية، ودعم قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي وهو رفض تهجير الفلسطينيين إلى الأراضي المصرية، حيث شهدت ساحة الجامع الأزهر والمنطقة المحيطة به مسيرات عقب الانتهاء من صلاة الجمعة ضمت الرجال والنساء والأطفال الذين حرص آباؤهم على اصطحابهم معهم لغرس الانتماء للوطن فى نفوسهم منذ الصغر، ومن أمام النصب التذكارى وقف آلاف المؤيدين لقرارات الرئيس والمعارضين للمجازر البشرية التى تنفذها إسرائيل، وتصدر المشهد مئات السيدات اللائى رفعن العلمين المصرى والفلسطينى، وتعالت أصواتهن بالعبارات المؤيد للرئيس السيسى، والداعمة لإخوانهم فى القدس المحتلة.

ومن القاهرة التى شهدت عشرات المسيرات فى ميادينها المختلفة إلى الإسكندرية، حيث انتفض أهلها دفاعا عن حدود وطنهم وتأيدا للقضية الفلسطينية، ليؤكد المتظاهرون دعمهم للموقف المصرى الذى يسعى للحفاظ على سيناء مصرية، وإحباط أى مخططات لإقحام مصر فى صراعات إقليمية، وكان من اللافت للنظر فى مسيرات الإسكندرية مشهد جمع طالبات جامعيات شاركن زملائهن من طلاب جامعة الإسكندرية ليعبرن عن رفضهن القصف الإسرائيلي الذى قتل الأطفال والنساء والمدنيين العزل، بل لم تسلم منها المستشفيات والأطقم الطبية العاملة بها، وتحت شعار "فوضناك يا ريس ومعاك حتى الموت" رفعت المشاركات فى المسيرة لافتات فوضن من خلالها الرئيس للوقوف بحزم أمام مخطط إسرائيل لنقل الفلسطينيين إلى أرض سيناء.

وفى المنصورة شاركت العديد من السيدات والفتيات في الوقفة التضامنية التي جرى تنظيمها في ميدان أم كلثوم بمحافظة الدقهلية لدعم موقف الرئيس عبدالفتاح السيسي بشأن القضية الفلسطينية، وتفويضه لاتخاذ اللازم لحماية الأمن القومي المصري، وفي الشرقية شهدت مدينة الزقازيق وقفات مؤيدة لقرارات القيادة السياسية الداعمة للقضية الفلسطينية، ورافضة لعدوان جيش الاحتلال الإسرائيلي والذي خلف وراءه الآلاف من الشهداء والجرحى، وعبرت المشاركات فى الوقفة عن رفضهن للأعمال الوحشية التي يرتكبها في حق الأطفال والنساء العزل والأبرياء في مناطق كثيرة من دولة فلسطين خاصة قطاع غزة، وكان آخرها قصفه للمستشفى المعمداني الأهلي، ورفعت المتظاهرات الأعلام الفلسطينية والرايات السوداء حدادا على قتل الأطفال الأبرياء.

ومن شمال مصر إلى جنوبها، حيث شهدت محافظات الوجه القبلى عددا من المسيرات الداعمة لقرارات الرئيس عبدالفتاح السيسى، ففى سوهاج خرج آلاف الطلاب من مختلف كليات جامعة سوهاج بروح حماسية مفعمة بالإنسانية والوطنية للتعبير عن تضامنهم للأشقاء الفلسطينيين، شاركهم خلال مسيرتهم أساتذة جامعيين ومواطنين دعموا الشعب الفلسطيني نتيجة ما حدث له من انتهاكات وجرائم ضد الإنسانية على أراضي القدس المحتلة.

ومن بنى سويف خرجت مظاهرات ومسيرات تؤيد الفلسطينيين وتندد بالضربات الإسرائيلية على قطاع غزة، والتي أوقعت آلاف الشهداء من بينهم أطفالا ونساء، وفى قنا خرجت العديد من الفتيات والنساء في مسيرة جابت شوارع المدينة لدعم القضية الفلسطينية ومعارضة مخطط الاحتلال الإسرائيلي لتهجير سكان قطاع غزة إلى سيناء والذى يهدد أمن واستقرار مصر، ومؤيدة لموقف الرئيس السيسى الحازم ومطالبة بإدخال المساعدات والإغاثات لأهالى غزة وتوفير ممر آمن لها.

رسالة تأييد وتفويض

من الوقفات الاحتجاجية والمسيرات المنددة بالقصف الإسرائيلي والمؤيدة للموقف المصرى إلى مجموعة من الوطنيات اللائى عبرن عن دعمهن الكامل للرئيس عبدالفتاح السيسى وتفويضه لحماية الحدود وإحباط المخطط الصهيونى لوأد القضية الفلسطينية، حيث أكدت النائبة صفاء جابر، عضو مجلس النواب عن حزب حماة الوطن، دعمها وتأييدها لقرارات الرئيس عبدالفتاح السيسي، لاتخاذ ما يراه من قرارات من أجل حماية الأمن القومي المصري، مشيرة إلى أن موقف مصر ثابت وراسخ من القضية الفلسطينية من أجل حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه بإقامة دولته المستقلة.

وقالت جابر: نزل المصريون بالملايين إلى الميادين تضامنا مع الفلسطينيين، وتأييدا ودعما لقرارات الرئيس السيسي من أجل حماية الأمن القومي المصري الذى نعتبره جميعا خط أحمر لا يمكن تجاوزه، والتأكيد على رفض تهجير الفلسطينيين إلى سيناء حتى لا يتم تصفية القضة الفلسطينية.

فيما اعتبرت النائبة ريهام عفيفي، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ مشهد مسيرات وحشود المصريين في ميادين مصر كلها هو نزول شعبى تلقائى تأييدا لموقف الرئيس عبدالفتاح السيسي فى المعركة التى يخوضها لحل القضية الفلسطينية، وإحباط المؤامرات والسيناريوهات البديلة التى تحاك فى المنطقة ضد مصر، وحماية الحدود المصرية من أى تهديد محتمل.

وقالت عفيفى: إن ما يحدث الآن ليس فقط هجوم إرهابى من جانب إسرائيل على قطاع غزة والضفة الغربية واستباحة التراب الفلسطيني بل هو تصدير المشكلة إلى دول الجوار وتهديد السلم العام للمنطقة كلها، والرئيس السيسى أكد على موقف مصر الداعم للقضية ورفضه تهجير الشعب الفلسطينى، كما أن المسيرات والوقفات التى احتشد خلالها ملايين المصريين رسالة واضحة للعالم مفادها أن كل فئات الشعب المصرى فى موقف واحد وطنى لدعم الرئيس السيسى فيما يتخذه من قرارات لحماية الأمن القومى المصري.

وأعربت د. داليا الأتربي، مساعد رئيس حزب المؤتمر عن دعمها الرئيس السيسي في موقفه بشأن عدم تهجير الفلسطينيين لسيناء، مؤكدة أن سيناء مصرية تماما، قائلة: كل قرارات الرئيس تدعم الشعبين المصري والفلسطيني، وأؤيد قرارات الرئيس في عدم التخلي عن القضية الفلسطينية والتي تعتبر قضية الشعوب العربية بأكملها، ونحن نقف معهم وندعمهم.

وعن سبب مشاركتها فى المسيرات قالت د. سمية عودة، أمينة المرأة في حزب مستقبل وطن بمدينة المنصورة: سيناء مصرية ارتوت بدماء الشهداء ولن نتركها، وندعم موقف الرئيس عبدالفتاح السيسي قلبا وقالبا.

المصدر: محمد الشريف
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 362 مشاهدة
نشرت فى 2 نوفمبر 2023 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,218,230

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز