نيللي سيد 

 

 جوزة الطيب ليست مجرد نوع من البهارات التي تضفي نكهة لذيذة ورائحة زكية على الطعام فحسب بل إن استخدام جوزة الطيب له العديد من المزايا والفوائد الصحية والجمالية، فهي تحتوي على الكربوهيدرات والألياف والسكريات والبروتين والدهون والأحماض الدهنية وعناصر معدنية كالكالسيوم والحديد والزنك والنحاس والماغنيسيوم والفسفور والبوتاسيوم والصوديوم والمنجنيز والسيلينيوم و فيتامينات (ج، أ، ب1، ب2 ، ب3، ب6)، وحمض الفوليك والكولين.

 

        تحتوي جوزة الطيب على العديد من العناصر المعدنية ومضادات الأكسدة المهمة لتعزيز مناعة الجسم وبخاصة الكالسيوم والبوتاسيوم والنحاس والمنجنيز، كما تعمل بشكل عام على تعزيز وتحسين صحة الجهاز الهضمي وتساعد في التخلص من الانتفاخ والتلبكات المعوية والإسهال، وتعد مهدئة لآلام وقرحة المعدة، كما أنها مفيدة بشكل خاص لعلاج عسر الهضم وتعزيز هضم الطعام في الجهاز الهضمي بشكل طبيعي، كما  تساعد جوزة الطيب على علاج أمراض الكبد ولها قدرة محتملة على حماية الكبد من الشوارد الحرة المسببة للعديد من أمراضه مع العمل على خفض مستويات الكولسترول الضار في الجسم، وقد يكون لها قدرات محتملة على خفض ضغط الدم و الوقاية من السرطان، تحتوي جوزة الطيب على مركب عضوي يعرف باسم (الميريستسين) يساعد في الوقاية وعلاج الأمراض التنكسية العصبية مثل مرض الزهايمر والباركنسون، ولطالما استخدمت جوزة الطيب منذ العصور القديمة كمنشط للدماغ ولزيادة التركيز وللوقاية من التعب والإجهاد والاكتئاب، كما تستعمل جوزة الطيب كمهدئ للآلام المختلفة سواء آلام البطن أو الالتهابات ولها دورفي تهدئة آلام المفاصل والتهاباتها وآلام العضلات والأسنان واللثة، وتعد جوزة الطيب مضادة للجراثيم والبكتيريا وتعمل كمطهر يحمي اللثة ويساعد في منع تسوس الأسنان وعلاج لرائحة الفم الكريهة كما أن زيتها له دور مهدئ ومسكن لألم الأسنان بالإضافة إلى أن له تأثير جمالي في موضوع تبييض الأسنان.

      تعد جوزة الطيب من الوصفات التقليدية لعلاج الأرق والمساعدة على النوم.

وقد تبين أن تناول جوزة الطيب بكميات صغيرة وبانتظام يساعد على تنظيم النوم وزيادة مدته وتحسين جودته بشكل عام والوقاية من الاكتئاب وعلاجه، بالإضافة إلى أنها تساعد في تحسين صحة البشرة وجعلها أكثر صفاء وإشراقا، وتساعد في إزالة البقع وآثار حب الشباب، وتعمل على منع شيخوخة البشرة المبكرة والتي قد يسببها تعريض البشرة للشمس لفترات طويلة.

يجب استخدام جوزة الطيب كنوع من التوابل فقط وباعتدال حيث إن الزيادة في استخدامها عن المعدل الطبيعي (لا يزيد عن 15 جراما من مسحوق جوزة الطيب) قد يسبب العديد من الأضرار وقد يؤدي إلى بعض الأعراض الجانبية كزيادة معدل دقات القلب والتعرق وزغللة العيون والغثيان والدوخة وجفاف الفم والتهيج، حيث تحتوى على مادة (مريستيسين) وتأثيرها عند تناول جوزة الطيب بكميات كبيرة مشابها لتأثير كمخدر وعادة ما يتم نصح مرضى القلب والحوامل والأطفال بتجنب جوزة الطيب تماما لما قد يشكله تناولها من خطر عليهم.


المصدر: نيللى سيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 589 مشاهدة
نشرت فى 2 فبراير 2024 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,402,452

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز