أماني ربيع

يمثل شهر العسل فرصة للعروسين للراحة من الضغوط التي تسبق الزفاف، وبداية رومانسية قبل العودة لاستئناف روتين الحياة والعمل، لكن في ظل الظروف الاقتصادية والغلاء المتزايد، قد يكون شهر العسل عبئا على الميزانية بعد تكاليف تأسيس عش الزوجية وحفل الزفاف، وهو ما قد يضطر معه العروسين لإلغاء الفكرة.

"حواء" ستحاول في هذا التحقيق البحث عن بدائل اقتصادية موفرة تساعد العروسين على قضاء شهر عسل في إطار معقول، من واقع تجارب فعلية عاشها بعض الأزواج، بالإضافة إلى آراء الخبراء.

البداية مع ليلى عبد الهادي، 25 سنة، التى تزوجت منذ عام ولم يكن في إمكانها وزوجها القيام برحلة شهر عسل بالمعنى التقليدي لأن الزفاف والشقة التهما كل قرش لديهما، فقررا اعتبار شهر العسل فترة استجمام حتى لو لم يسافرا، واكتفيا بالتجول في شوارع القاهرة ليلا.

وتقول: اكتشفنا سحر القاهرة بعيدا عن الضغوط، ذهبنا في نزهات لشارع المعز ووسط البلد، وزرنا القصور والمتاحف، وذهبنا إلى الملاهي، بالإضافة إلى النزهة النيلية، وأصبح لدينا ألبوما من الصور الجميلة والطريفة، وأدركت أن متعة شهر العسل ليست بالضرورة في السفر أو اختيار مكان باهظ الثمن، وإنما في الأوقات الجميلة والحب.

تفكير مريم محمدي، 32 سنة، صيدلانية كان عمليا، حيث كانت تحلم برحلة شهر العسل منذ عرفت معنى الحب ولم تكن على استعداد للتنازل، لذا قررت إلغاء الزفاف، واكتفت بارتداء الفستان الأبيض وكتب الكتاب في المسجد ثم جلسة تصوير اقتصادية قامت بها صديقة لها، وهذا التوفير في التكاليف مكنها من الاستمتاع مع عريسها برحلة نيلية إلى الأقصر وأسوان.

وترى مرام مصطفى، 27 سنة، موظفة مبيعات أن التخطيط الجيد هو ما يمكن العروسين من قضاء شهر العسل وتقول: مثلما تم التخطيط لتأسيس الشقة والزفاف، يمكن التخطيط لشهر العسل، أهم شيء أن يحدد الطرفان الميزانية المتاحة وعلى أساسها يتم اختيار المكان.

وتضيف: لم نذهب لرحلة شهر العسل بعد الزواج مباشرة، انتظرنا شهرين حتى منتصف شهر سبتمبر حيث يكون موسم الصيف انتهى وتبدأ الأسعار في الهبوط، لأن الحجز في موسم الصيف يكون أغلى، وبحثت جيدا عن أفضل عرض، اخترنا شرم الشيخ  Full Board وبالتالي وفرنا ميزانية الطعام، واخترنا كذلك الفندق أمام البحر لتوفير تكلفة الانتقالات، وبالتالي وفرنا أكثر البنود تكلفة، وقضينا معظم الوقت داخل الفندق.

رحلات متنوعة

اختارت مها عبد الفتاح، 35 سنة، مهندسة الإسكندرية لتكون وجهة شهر العسل، تطوع أحد أصدقاء زوجها بشقة يملكها هناك وبالتالي وفرا تكلفة المكان فلم يتبق سوى الطعام والانتقالات فقط، تقول: "مجرد الجلوس أمام البحر متعة، والإسكندرية مدينة لا تفقد سحرها، تجولنا في شوارع المدينة الجميلة، وأكلنا السمك والآيس كريم.

وتعشق منال عاطف، منسقة ديكور السفر والتجوال لذا اختارت وزوجها القيام برحلة شهر عسل منوعة، فذهبا لتمضية يوم في قرية ريفية وعاشا أجواء الريف مع إفطار من الفطير المشلتت والعسل، والجلوس وسط الزرع والزهور، وأمضيا يوما آخر في أحد حدائق الحيوانات الشهيرة بالتجوال وسط الحيوانات والتقاط الصور معها، كما ذهبا لتمضية يوم "Day Use " في إحدى القرى بالعين السخنة، هذا بخلاف النزهات الليلية في المسارح والسينمات.

الهدف من شهر العسل

من جانبه يرى حسام أبو نعمة، الخبير الاقتصادي أنه بالتخطيط يستطيع العروسان الاستمتاع برحلة شهر عسل تناسب ميزانيتهما، وأول خطوة هي تحديد الهدف من الرحلة، فإذا كان الهدف هو الاستجمام فحسب وليس التجوال والحركة، يفضل اختيار فندق Full Board يشمل جميع الوجبات، وهكذا يوفران تكلفة الطعام التي غالبا ما تلتهم ميزانية أي رحلة، أما إذا كان الهدف التجول وزيارة أماكن مختلفة والتسوق، فيفضل الإقامة بفندق منخفض التكاليف وتوفير النفقات للتنزه.

ومن الطرق الموفرة أيضا بحسب الخبير الاقتصادي، الابتعاد عن مواسم الأعياد وفترة موسم الصيف، حيث تكون أسعار الفنادق والمنتجعات أغلى في هذه المواسم من الأوقات العادية، كما أن الذهاب في غير أوقات الذروة يوفر هدوءا أكبر للعروسين، مشيرا إلى طريقة أخرى وهي تتبع العروض بحيث يكون لدى الزوجين بعض المعرفة حول الأسعار والعروض المقدمة من قبل شركات السياحة، فكثيرا ما تقدم هذه الشركات عروضا قوية لشهر العسل وبأسعار مخفضة عن المعتاد، ويفضل التركيز على العروض الشاملة التي تتضمن رحلة شاملة الغرف والوجبات والترفيه والضرائب والانتقالات.

وفي ظل الظروف الاقتصادية الحالية، يعتبر أبو نعمة تأجيل شهر العسل اختيارا مناسبا بشرط الإدخار للرحلة ووضع النقود المخصصة لها في مكان منفصل عن مصروف البيت ليتمكن الزوجان من السفر، ويفضل أن لا يؤجل السفر لأكثر من 3 أشهر حتى لا يتضاءل الحماس لديهما وتصبح الالتزامات المالية الأخرى الأهم.

ويرى د. أمجد مصيلحي، أستاذ علم الاجتماع أنه يجب الاتفاق على طريقة تمضية شهر العسل قبل الزفاف بفترة كافية تجنبا للخلافات، وكذلك فصل الميزانية المخصصة له بعيدا عن تكاليف الزفاف، وأهم شيء ألا ينساق الطرفان وراء المظاهر وتقليد الآخرين، فأي مكان يجمع العروسين من المفترض أن يكون ممتعا طالما وجدت المحبة والتفاهم.

ويستنكر مصيلحي تحول شهر العسل الباذخ إلى ضرورة وفرض، ويرى أنه إذا لم تكن الظروف مناسبة فالتأجيل أو إلغاء الفكرة أفضل، فالعمر أمام العروسين طويل للخروج والاستمتاع، والمهم هو التفاهم وتقدير كل منهما لظروف الآخر، لكن للأسف تسببت مواقع التواصل الاجتماعي في تصدير صورة نمطية للرومانسية والزواج غير واقعية، لكنها ترفع سقف التوقعات خاصة لدى الفتيات، محذرا من الوقوع في فخ المقارنة، فالبعض يقارن ظروفه مع الأقارب والأصدقاء مما يشكل ضغطا على الميزانية ويتسبب في بدء الحياة الزوجية بالأعباء والديون.

المصدر: أمانى ربيع
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 195 مشاهدة
نشرت فى 23 يونيو 2024 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,825,624

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز