صعيديات تعزفـــــــــــــن لحن الحرية

 

كتبت : حميدة سيف النصر

استعادت الشخصية المصرية كيانها المميز وروحها المليئة بالكفاح والإصرار تصل لدرجة التضحية بالنفس في سبيل تحقيق الذات وما تصبو إليه من أهداف بعد أن قضي كل مصري سنوات طويلة متأرجحا بين واقع يرفضه لكنه يحياه مرغما دون إرادة وبين غد يحمل حلم التغيير الذي يتلألأ أمامه مشعا بريقا خاصا إلي أن اكتمل وأصبح أكبر من احتماله لابد وأن يخرج للعالم ليبرهن المصري أنه حقا راعي هذه الحضارة، عندئذ شعر كل فرد بفخره واعتزازه وعودة روحه الأصيلة بل وبعثها من جديد لتسكن كيانات مختلفة تبعد عن الخوف والاستكانة بل يملأها الفخر والكرامة ويضرب شبابنا مثلا للعالم كله يشهد عليه التاريخ ويسجله بحروف من نور في أجمل مشهد يجمع المصريين بكل فئاته نسائه ورجاله دون تمييز ذابت كل المشاعر وانصهرت في بوتقه حب مصرنا الغالية كان هذا التحقيق نكمل من خلاله دور حواء الصعيد التي عاشت وشاركت الأحداث لحظة بلحظة بلا حواجز مكانية بل كانت في قلب الأحداث ومازالت تعزف لحن الحرية

فى البداية تقول أمانى عبدالناصر رئيس مجلس إدارة جمعية عيدالأم بسوهاج مستهلة حديثها أخيرا جاء اليوم الذى يعيش فيه المصريون حلماً موحداً كانوا بحاجة إلى شىء قوى يفجر طاقاتهم الكامنة ومشاعرهم التى توارت سنوات طويلة خلف ستار السلبية والعوز الاقتصادى الاجتماعى الأمر الذى أبعدهم تماما عن قضيتهم الأساسية وهى استرجاع الشخصية المصرية وكرامتها لكن اليوم بفضل فكر الشباب الواعد الذى استطاع توحيد الصفوف والجموع حول هدف واحد وهو نهضة مصر، لذلك أرى على المرأة ذاتها دوراً حيوياً لابد وأن تقوم به على أكمل وجه بادئة بأسرتها الصغيرة أن تغرس فى أبنائها روح الانتماء وترسخ حب الوحدة الوطنية واننا نسيج واحد وأن كل فرد بإمكانه التعبير عن رأيه بطريقة حضارية دون سلبية وأن نعلم أطفالنا كيف بإمكاننا أن نختلف مع الآخرين دون أن يفسد ما بيننا من ود وأن نصل إلى نتيجة فى النهاية.

دور الجمعيات الأهلية

- ما هو دور الجمعيات الأهلية بالنسبة للمرأة الصعيدية التى ننتظر إختلاف صورتها ووجهها بعد ثورة 25 يناير؟

- تواصل الحديث قائلة: خلال الفترة المقبلة على الجمعيات الالتفاف حول هدف أساسى وهو توعية المرأة الصعيدية بكل الأحداث وما ينبغى أن تسير عليه خلال الفترة القادمة من ترشيد الاستهلاك وإعمار مصر، من خلال جمعية عيد الأم بدأت أوجه نداء فى المجتمع الصعيدى تحت شعار الله... الوطن يستهدف إعمار مصرنا الغالية ومن هنا نصل للمرأة فى النجوع، القرية والمدينة نستهدف المرأة المتعلمة والأمية ولابد أن تعي المرأة ضرورة استقلالها اقتصاديا، وأن تعمل هذه الجمعيات علي خلق مشروعات صغيرة جادة حتى تشعر كل امرأة أنها شريكة فى هذا المجتمع وعضو فعال فيه مما يجعلها تظهر فى صورتها اللائقة والمميزة لها تتخطى سنوات ظلت تعانى كثيراً من الظلم الاجتماعى لابد وأن تعمل على استعادتها كمخلوق فعال فى المجتمع.

دور المرأة المثقفة

- أما هويدا مروان كبير مذيعى إذاعة جنوب الصعيد بأسوان تقول: الإرادة المصرية هى سر نجاح أى هدف نصبو إليه والمرأة الجنوبية خطت خطوات لا بأس بها انطلاقا من كسر القيود الى أن جاءت الثورة الملهمة وقد تحمل الكثير ويكون لها أكبر الأثر على نجاح المرأة وجعلها فى حالة تواصل مجتمعى مع قضاياه ومشكلاته إصرارا منها على تحقيق النجاح يتم هذا بفضل وجود مثقفات المجتمع الصعيدى فلابد وأن يأخذن على عاتقهن هذه المسئولية للقيام بالتوعية اللازمة للمرأة بمثابة درع واق بها لمواجهة الظروف خاصة المجتمعات الفقيرة التى ظلت سنوات طويلة تعانى ثلاثية التخلف الموجع الفقر، الجهل، المرض لابد من امرأة الأخذ بيد المرأة الفقيرة ويكون هدفنا هو الحفاظ على مصرنا والعمل على الارتقاء بأفكارنا والالتفاف حول تحقيق أهدافنا كل هذا لم يتحقق سوى بالعمل والإيمان بما نقدمه ونتبناه من قضايا.

- تواصل أمنية سامى طبيبة بيطرية ما قامت به الفتاة الصعيدية خلال هذه الفترة وهى مازالت تعزف لحن حريتها قائلة: يجب أن يكون للفتاة الصعيدية دور كبير فى تبنى تغيير المجتمع بشكل إيجابى يتناسب مع هذا الحدث الجلل ومن خلال تجربتى ومجموعة من الشباب والشابات النابهين بقضايا مجتمعهم وجدنا أن نفعل شيئاً دون أن يطلب ودون أى دعاية عن أنفسنا ذهبنا إلى بنك الدم الاقليمى للتبرع بدمائنا من هذا المنطلق أرى أن المرأة خلال الفترة المقبلة تتحرك أكثر وأكثر من خلال إيمانى الشديد بتبنى حملة يكون هدفها القضاء على العادات والتقاليد البالية التى تحركنا كثيرا كالعصبية وغيرها من أشكال التمييز الذى يحاصر المرأة وينال من جهدها، آن الآوان للوقوف على هذه الأشياء والعثرات نتخطاها ونظهر مصريتنا الأصيلة.

- ويردد علاء الدميرى (جامعى) مصرنا أغلى علينا من أرواحنا هذا هو شعور كل مصرى بحياتك هذه ولابد أن نفعل كل ما من ما من شأنه أن يرفع هذا البلد ويدفعنا إلى الأمام وعلينا خلال هذه المرحلة أن نعمل على توحيد الصفوف والجهود لنستعيد بنيانها الاقتصادى بكامل قوته وأن يسارع كل فرد للمشاركة فى هذا الهدف وجمع التبرعات للمساهمة فى إعمار مصرنا الغالية.

 

القضاء علي الأمية

- وتؤمن خلود صلاح الدين «كيميائية» أتمنى أن يشعر كل إنسان يحيا على هذه الأرض بالانتماء القوى تجاهها وأفكر بشكل جدى أن أوجه مجهوداتى فى تجاه المرأة التى تحتاج فى الصعيد كل مساعدة حقيقية فى طريقنا للقضاء على الظلم والأفكار الخاطئة التى عشنا فى ظلها فترات طويلة ولا يتحقق هذا الا بمواجهة الجهل والقضاء على الأمية وتبنى مشروع محو الأمية من كل أوجهها الأبجدية، السياسية، القانونية وأن تقوم كل مثقفة بهذا الدور.

- تؤكد د. مروة عمر من المشاركات فى ثورة يناير بأن مردود الثورة لابد وأن يؤتى ثماره على المرأة الصعيدية من خلال بذل الكثير من الجهد لمحاولة إحداث الوعى المطلوب لتقبل التغيير واستيعابه وهذا لا يتم إلا من خلال امرأة مؤهلة لذلك تستطيع أن تصل إليها فى أماكن تواجدها فى المنزل، القرى البعيدة التى ظلت متجاهلة تماما وهذا دور مثقفات المجتمع لتقوية دور المرأة التى هى نصف المجتمع وصانعة النصف الآخر.

عودة الروح

- ويعبر د. عمرو شلتوت مدرس علم الاجتماع بالمعهد العالى للخدمة الاجتماعية بسوهاج بانفعال وفرح شديدين قائلا: أخيرا عادت الروح المصرية لتسكن أجساد المصريين نفضت غبار سنوات طويلة من الوصاية والضغط عليها لتظل كامنة بعيدة عن أصحابها، اليوم شعر كل مصرى أنه إنسان استعاد آدميته وبلده عاد السلوك الحضارى اللائق بمصر الرائدة دائما.

- ومن مردود هذه الثورة على المرأة الصعيدية، واصل الحديث قائلا: المرأة فى الصعيد ليست بمعزل عما يدور فى المجتمع المصرى على الإطلاق بل هى جزء من الكيان الوطنى الصحيح لم يناح لها أن تترك فى ميدان التحرير وانما هى بفضل المكاسب الاجتماعية لهذه الثورة تستطيع أن تحقق مالا يقل عن مشاركتها وقت الحدث عليها أن تتحرك بدافع ذاتى لأنها خرجت وكسرت الحاجز بينها وبين المجتمع الجاحد، تعمل المرأة فى الصعيد لمواجهة القبلية دون وجاية من أى توجه وإنما تكون مرفوعة بميراث نائل من الحرية والرغبة فى التغيير وعدم العودة بها للوراء  

 

المصدر: مجلة حواء- حميدة سيف النصر

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,995,602

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز