دراما رمضان قليلها جيد وكثيرها ردىء

كتبت : منال عثمان

  تمر الأيام ونجد أنفسنا وجهاً لوجه مع هذا التقييم السنوي الذي يجعلنا نضع ضمائرنا علي سنون أقلامنا.. فالحصيلة.. حصيلة دراما هذا العام كانت مرعبة.. ثقيلة الوزن بشكل غريب رغم أن الأجواء السياسية حولنا تطحننا من كثرة الأمواج العاتية التي تتقاذفنا.. إلا أننا وأؤكد لكم كنا نلهث بسلاحنا أو بحريتنا وهو الريموت كنترول.. لنتابع .. ونتوقع .. ونتأمل .. ونتفاعل.. ونحذر كل الحذر أن نضع تقييماً مبدئياً قبل رؤية الحلقات كاملة أو علي أقل تقدير جانب كبير منها حتي لا يقذف في وجوهنا الاتهام الجاهز.. أنه تقييم قبل الرؤية

مسلسل «كاريوكا» .. عن قصة حياة الفنانة الكبيرة تحية كاريوكا حفل بالمغالطات التاريخية فى حياة هذه الفنانة.. فالكاتب لم يراع سنوات الأحداث ولو كان استعان بعمل الكاتب صالح مرسى عن حياة كاريوكا.. وهو كتاب موسوعى كبير كان وفر على نفسه الكثير من القفز فوق الأحداث ورغم جهد الفنانة وفاء عامر الواضح جدا إلا أننا كنا نفضل أن يأتوا بممثلة أصغر سنا لفترة الشباب فى حالة بديعة خاصة أن وفاء ليست ماهرة فى الرقص.. أما المبالغة فى الأداء والماكياج فكانت من نصيب فادية عبدالغنى التى لعبت دور بديعة مصابنى وكانت فى أسوأ حالاتها الفنية، ولا أعرف ماذا تغير فى وجه فادية أو أدائها.. فقد أدهشتنا أكثر من مرة هذا العام بأداء غريب عليها أكثر من مرة باشادات التحية والإجادة، فقد كانت ليست فادية فى دور أم الضابط مع السقا فى خطوط حمراء، وأيضاً السيدة المسنة المصابة بالزهايمر فى «طرف ثالث».

ـ كبير وممثل عظيم يحيى الفخرانى ولا يحتاج شهادتنا فتاريخه ملىء بالكنوز التليفزيونية، لكن فى مسلسل «الخواجة عبدالقادر» أعتقد أن التجربة كانت ثقيلة نسبيا لتكون أول عمل للمخرج شادى الفخراني ابن يحيى. العمل لقى مشاهده عالية لكن الخلطة السحرية التى تصحب الفخرانى فى كل عمل هجرته فى «الخواجة عبدالقادر» من سوء حظ ابنه.. لا أعرف الأجواء الصحراوية التى تكتنف العمل، أم مصاعب التجربة الأولى لشادى، على أى حال العمل لم يكن فى صفوف المشاهدة الأولى لدراما رمضان هذا العام.

ـ نور الشريف فى «عرفة البحر» لا أعرف ما الذى استهوى نور فى هذه التجربة؟ ما بها ككتابة ومسرح أحداثه ليوافق نور على أدائها.. وأعترف أننى أكتب هذا لأول مرة كان أداء نور الشريف فاقدا لعظمة نور كممثل.. وأحمد بدير ظلم نفسه بهذا الدور.. الشكل الذى اختاره نور للشخصية.. شكل صعب جداً.

ـ ليعود متألقا مصوباً هدفاً جديدا رائعاً فى مرمى الدراما التليفزيونية النجم محمود عبدالعزيز بدور محفوظ فى مسلسل «باب الخلق» أداء رائع.. متفوق ويحسب لمحمود بالتأكيد هذا الاحساس المرهف بالشخصية وكل ما نسأل عنه لماذا وجود عمرو أديب فى المسلسل هل لأن العمل من إخراج عادل أديب شقيقه؟ بالمناسبة كريم ابن محمود ممثل جميل.. ومحمد ابن محمود عبدالعزيز منتج العمل مع شريكه منتج جميل.. لم يبخل بشيء.

ـ تشعر بعادل إمام وهو يؤدى شخصية ناجى عطاالله أنه يؤدى آمنا مطمئناً مستندا على تاريخ كبير.. وناس تقبله حتى ولو قال «ريان يا فجل» لذا لا تشعر بجهده فى أداء الشخصية.. تشعره مرهق.. يؤدى من أطراف أنفه.. العمل كتبه يوسف معاطي.. أما محمد عادل إمام الذى هو أحد أفراد فريق ناجى عطا الله، هل يظن أنه ورث جماهيرية والده وحب الناس له!! أدى مرتين دور الشاب الذى تعشقه البنات مرة فى فرقة ناجى عطاالله ومرة فى خطوط حمرا.. الشاب يحتاج للكثير من الجهد والمران.. يحتاج أن يكون أرضيته ومساحته الجماهيرية دون الاعتماد على والده.. أدوار «تدق عظمه» فقد يورثه والده كل شيء إلا حب الناس!

ـ قدم كريم عبدالعزيز أحد أدوار عمره فى دور محمود فى «الهروب» نجم شاب ممتاز مجتهد يخوض أصعب الأدوار معتمدا على موهبته وحب الناس له وتقديرهم.. فى هذا العمل ظهر ممثل لعب دور دياب لفت الأنظار بشدة أعتذر لعدم معرفة اسمه لكنه حقيقى ممثل جيد جداً. يسرا فى دراما تامر حبيب «شربات لوز» حاولت مرة جديدة أن تغير جلدها بدور المرأة الشعبية الخياطة التى تربى إخوتها ولم تنجب، التنوع مطلوب لكن لابد أن يكون موزونا بميزان الذهب يا يسرا.. فالمرحلة التى تمرين بها خطر فيها مبدأ المجازفة.. ولا أعرف من أشار على أسرة المسلسل أن تختار الكوميدى سمير غانم ليلعب دور حكيم العجوز المتصابى الذى يتزوج شربات.. أنه من كل الأبعاد بعيدا عن الدور وأداه من منطقته فأفقد الدور منطقه فى الأحداث.

ـ غادة عبدالرازق تحمل صك اعتراف بموهبتها كممثلة مهما اختلفنا على ما تقدمه أحيانا.. وقد أدت دور المحامية فريدة الطوبجي فى مسلسل «مع سبق الإصرار» بقدراتها لكن الجو العام الذى قُدمت من خلاله الدراما التى أخرجها الشاب محمد سامي جو به ترف عجيب ورفاهية مبالغ فيها والمحامية نفسها تعيش حياة المليونيرات وملابسها التى اختارتها غادة للدور شديدة البذخ، والرجل الذى اختارته لتحبه ماجد المصرى بـ «لوك» جديد أعجب البعض وأثار أعصاب البعض الآخر وأداؤه للدور وكأنه الملاك الذى أرسلته السماء لينقذ هذه الأسرة من كل مشاكلها كان مبالغا للغاية وعبير صبري صديقتها لا نعرف هل هى محامية محترمة أم امرأة لعوب؟ كل هذا وضح لكن ببطء مع سير الأحداث هناك شخصيات لم تخدم كتابيا فى هذا العمل، أما الشكل الذى قُدمت به التترات برسم الشخصيات بالفحم فقد كان رائعاً مع صوت إليسا.

ـ خالد صالح بباروكة وطريقة أداء صعب تقبلها فى «9 جامعة الدول» أفلت من أصابعه جمهوره هذا العام.

ـ روجينا فى «مع سبق الإصرار» مفاجأة رمضان بهذا الأداء الجيد لدور الزوجة الشعبية غريبة الأطوار.

ـ حفلت مسلسلات هذا العام بكم هائل من الألفاظ النابية التى يطلقها الممثلون فى الحوار.. لم أصدق أذنى وأنا أسمعها من طارق لطفي فى مع سبق الإصرار والعلقة الساخنة التى أعطاها لغادة عبدالرازق والكثير من الممثلين فى أعمال أخرى ماذا جرى هل أغلقت الرقابة أبوابها!!

ـ حورية فرغلي بأدائها فى «حكايات بنات» أنقذت الحكاية كلها.

ـ لماذا يثير تامر هجرس حنق وغيظ الناس بهذا الشكل بطريقة أدائه التى بها الكثير من البرود و «الجز على الأسنان» فى دوره فى «باب الخلق» أو دوره فى «قضية معالى الوزيرة» مع إلهام شاهين التى يخلط فيها بين العربية والإنجليزية.. تشعر به يقول أن مكانه السينما العالمية لكنه يتنازل ويعمل هنا!! يا أخى لن نغضب لو ذهبت .

ـ مع تغيير شكل الدنيا حولنا تصورنا أن عصر المحسوبية انتهى ولن نعيشه أبداً ومثل «يا بخت من كان المدير خاله» لم يعد له مكان لكن فوجئنا أن أمير شاهين مازال يعمل مع إلهام شاهين تصوروا!!

ـ علا غانم فى «الزوجة الرابعة» ممثلة لها طعم، ولقاء الخميسى ممثلة مشاهدتها صعب وآيتن عامر نفس الحكاية.. أما مصطفى شعبان فأتمنى أن يخرج من عباءة تقليد نور الشريف قبل فوات الأوان.

ـ هل تعترف النجمة نبيلة عبيد أن قبولها هذا الدور فى «كيد النسا».. خطأ كبير.. لابد أن تتداركه بعمل مهم وشخصية جيدة العام القادم؟

ـ قليلون من شاهدوا «نابليون والمحروسة» أتمنى إعادة إذاعته فى وقت قريب لاحق.

ـ هل كان مسلسل خالد النبوى «ابن موت».. ابن موت فعلاً ووئد وقت عرضه أو فى مهده؟ لا أعرف.

هذا «اللوك» الغريب الذى ظهر به شريف منير فى مسلسل «الصفعة» أكد دوره فهو أظهره بكثير من عدم الأريحية للناس.. المسلسل جيد وعودة مناسبة للممثلة التى تظهر شهراً وتغيب دهراً شيرين رضا .

ـ أحمد السقا فى خطوط حمرا.......

ـ عبدالعزيز مخيون مثل السجاد العجمى كلما مر العمر به يزداد أداؤه حلاوة.

ـ لابد أن تقف الآن حنان ترك بين الجموع وتقول.. أخيراً قدمت مسلسلاً جيداً وأنا بالحجاب.. أخت تريز، لكنها وقفت وقالت سأعتزل.. هى حرة.

ـ تجنب الناس مشاهدة مسلسل «البلطجي» لآسر ياسين فيكفيهم ما يعانوه فى الشوارع يومياً

المصدر: مجلة حواء -منال عثمان

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,406,560

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز