أصحابي الأعزاء.. صديقنا كريم كان يشاهد مقطع فيديو عن الصراع بن ابنى السلطان سليمان القانوني بيازيد وأخيه الأكبر سليم على ولاية عرش أبيهم.

كان سليم هو الأكبر، لكنه لم يكن يملك من المؤهلات الإدارية والعسكرية ما يمكنه من حكم البلاد ما جعل من بيازيد الأفضل، لكن السلطان اختار ابنه الأكبر خلفا له، وانقسمت الدولة لفريقين  كل واحد يؤيد أحد الأمراء.

وحتى يتخلص سليم من أخيه وضع خطة بأن اشترى معلمه والذي ارتدى ثوب الناصح وحثه على ضرورة أن يطالب بحقه ويثور على والده مستغلا غضبه، وبالفعل رفع الابن راية العصيان وأعلن التمرد فكانت الحرب التي انتهت بهزيمة بيازيد ثم إعدامه وأولاده بعد ذلك ليتخلص سليم من خصمه وتصفو له الأجواء.

شرد كريم وفكر فى كم الذين يرتدون ثوب الناصح الأمن وهم فى الحقيقة ليسوا إلا مجموعة من المتآمرين.

- ألم يغوى أبليس آدم وهو يدعى أنه ينصحه.

المصدر: بقلم : ايمان العمرى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 814 مشاهدة
نشرت فى 30 أغسطس 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

12,847,203

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز