هل تواجهك أى من أمراض النساء والتوليد وترغبين فى إيجاد إجابة وافية لكل ما يشغلك من تساؤلات تتعلق بها قبل زيارة الطبيب، فقط ما عليك سوى أن ترسلى إلينا تساؤلاتك، فسألى و د. صلاح سلام، استشارى أمراض النساء والتوليد والحقن المجهرى .. يجيب .. كما يمكنك الحصول على فرصة للكشف المجانى والمتابعة من خلال الكوبون المرفق بالصفحة بالإضافة إلى تخفيض ٢٠ ٪ على عمليات الحقن المجهرى.

[email protected]

- ما البطانة المهاجرة، وهل تتسبب فى تأخر الإنجاب، وما مدى تأثيرها على العلاقة الزوجية؟

البطانة المهاجرة هى دورة داخلية تحدث نتيجه بعض الخلايا التى تشبه البطانة الرحمية، وتظهر على المبيض أو على جدار الرحم الخارجى أو على قناة فالوب، وقد تتسبب فى تكون أكياس دموية على المبايض أو إحداث التصاقات تغلق قناة فالوب يصاحبها الشعور بألم عميق في حالة وجود التصاقات كثيفة, ويظهر هذا الألم بشدة في الأيام التى تسبق الطمث الشهرى.

- وهل تؤثر على القدرة الإنجابية لدى المرأة؟

أثبتت الدراسات العلمية أن البطانة المهاجرة تتسبب فى تأخر الإنجاب خاصة إذا كانت موجودة على هيئة بؤر منفصلة ما يزيد من إنتاج مادة "البروستاجلاندين" التى تؤثر على حركة قناة فالوب وتجعل الوسط غير مناسب لالتقاء البويضة بالحيوان المنوى الذى يحدث دائما في الثلث الخارجى من قناة فالوب، كذلك إذا كان هناك التصاق بقناتى فالوب فلا يحدث الحمل ويجب اللجوء للحقن المجهرى، وفى حالة تكون أكياس دموية على المبايض فهنا يستوجب إعطاء بعض الأدوية أو عمل منظار لاستئصالها قبل البدء في تنشيط التبويض أما لحدوث حمل بطريقة طبيعيةأو لعمل حقن مجهرى.

- وهل يمكن علاجها بالأدوية فقط أم تستلزم تدخلا جراحيا؟

تتفاوت الحالات فى طريقة علاجها، فقد يكون دوائيا أو جراحيا أو الاثنين معا، وربما يكون العلاج لمحاصرة البطانة ثم عمل منظار لإزالتها وإعطاء منشطات لحدوث الإنجاب,أو عمل حقن مجهرى، وفى كثير من الأحيان يتم إعطاء المريضة أدوية معينة لمحاصرة البطانة المهاجرة.

- هل من الضرورى إزالة الأكياس الدموية المتكونة على المبيض قبل البدء بالعلاج؟

فى بعض الحالات يمكن الشروع فى العلاج دون إزالتها أو شفطها لما لذلك من آثار جانبية، وفى هذه الحالة يتم إعطاء المريضة بعض الأدوية كعملية تحضيرية بعدها نبدأ العلاج لحدوث حمل عادى أو عمل حقن مجهرى حسب نسبة البطانة وعمر السيدة، وما إذا أجرت من قبل محاولات حقن مجهرى أم لا.

- وما نسبة السيدات اللائى يعانين من البطانة الرحمية، وما أعراضها؟

تشكل نسبة النساء المصابات بالبطانة الرحمية من30 : 40%، وأحيانا قد لا تشعر السيدة بأى أعراض مرضية،  أما إذا كان هناك بعض الالتصاقات بقناة فالوب فقد تسبب آلاما قبل الطمث لا تزول بانتهائها بل قد تزيد من اليوم الثالث لحدوثه بسبب الدورة الداخلية للبطانة الموجودة على سطح الرحم أو المبيض.

- وهل يمكن حدوث حمل فى هذه الحالة؟

بالطبع معظمهن يحدث لهن حمل ولكن بعد الخضوع لبروتوكول علاج معين.

المصدر: د. صلاح سلام
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 438 مشاهدة
نشرت فى 15 نوفمبر 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

14,591,598

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز