"إلى حواء" صفحة يحررها قراء حواء.. أرسلوا لنا تعليقاتكم، آراءكم، مقالاتكم و إبداعاتكم الأدبية المختصرة شعرا و نثرا.. ناقشوا ما قرأتموه عبر صفحاتنا أو قدموا لنا اقتراحاتكم، و شاركونا أفكاركم.

و ذلك عبر الإيميل

[email protected]

 

أسابيع قليلة وتبدأ الدراسة من جديد، فيعود ملايين الطلاب في مختلف مراحل التعليم إلى مدارسهم وكلياتهم، ورغم مرور السنوات منذ انتهيت من سنوات دراستي، إلا أنني مازلت أتذكر أول يوم دراسة بحنين وحب، وكثيرا ما أسأل نفسي وأنا أرى حفيدتي لا تحب العودة إلى المدرسة، وأقول صحيح أننا كنا نكره انتهاء الإجازة ولا نرحب كثيرا بالعودة للمدارس لما في أيامها من التزامات وانضباط بعكس الإجازة بحريتها وانطلاقها، لكننا مع ذلك كنا نحب المدرسة ونجد في داخلنا فرحة بأول يوم وأول حصة.

وبخصوص أول حصة فإنني أحب أن أدعو المدارس لأن تبدأ الاستعداد منذ الحين لأول يوم دراسي وأول حصة أو محاضرة في كل المدارس والجامعات الحكومية والخاصة، على مستوى البلد كلها، بحيث يتضمن أول يوم طابور الصباح والنشيد الوطني وتحية العلم، وتكون أول حصة أو محاضرة عن حب مصر.

وربما يكون من الأفضل أن يكون الأسبوع الأول كله أسبوعا للأنشطة المحببة لأبنائنا التلاميذ والطلاب، ويكون محور هذه الأنشطة حب الوطن، رسم وموسيقى ومحاضرات ورحلات، عن مصر وتاريخها وحضارتها ومؤسساتها وشهدائها ونماذجها المضيئة من المصريين الذين فعلوا كل شيء من أجل هذا الوطن الجميل.

أتمنى أن يكون أسبوعا لنشر الحب والحماس بين الطلاب والتلاميذ، ليعرفوا من البداية أنهم يتعلمون من أجل هدف كبير وقيم سامية، وأنهم سيبذلون كل جهد للتفوق من أجل بلدهم، وأعتقد أن هذا الشعور إذا ترسخ في نفوسهم، فسوف يتعاملون مع الدراسة بحب، ويشعرون أنهم جنود في معركة الوطن.

 

أميمة جاد

الإسكندرية

المصدر: كتب : عادل دياب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 17 مشاهدة
نشرت فى 5 سبتمبر 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,942,475

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز