حوار : هبة رجاء

هي إعلامية من طراز رفيع، تمتلك خبرات من العمل الدؤوب، بدءا من إذاعة صوت العرب، مرورا بتجربتها مع التلفزيون المصري، لتقدم بعدها مجموعة من أهم البرامج المتنوعة.. هي أول إعلامية تحصل مع ابنتها على رسالتي ماجيستير ودكتوراه في نفس اليوم ومن نفس الجامعة، إنها الإعلامية د. إيمان نبيل كبير مذيعات القناة الثانية التي تحكي ل حواء عن مشوارها الإعلامى فى السطور التالية.

بداية حدثينا عن برامجك الحالية؟

أقدم برنامج الأسرة المصرية » زينة بطعم البيوت « والذي يذاع يوميا الواحدة ظهرا على شاشة القناة الثانية مع فريق عمل متميز وتحت رعاية مباشرة من رئيس التليفزيون السيدة نائلة فاروق، يحظى بأهمية كبيرة انطلاقا من الاهتمام بتوعية الأسرة المصرية، نناقش من خلاله جميع القضايا الحياتية والاجتماعية والنفسية والصحية، كما يتناول المبادرات الرئاسية التي تهتم بالمواطن المصري كمبادرة ١٠٠ مليون صحة، و الست المصرية صحة مصر وغيرها، حيث يتناول البرنامج كل ما يتعلق باهتمامات المواطن والأسرة المصرية، والذي يقدم ،» تياترو « إلى جانب برنامج تحليلا للأعمال المسرحية المتميزة التي تنتجها وزارة الثقافة المصرية، ويعد فرصة للالتقاء مع نجوم المسرح من الرواد وأيضا » روضة الشعر « الشباب، أيضا أقدم برنامج شهريا، ويعرض أروع القصائد التي دونها الشعراء في مصر والعالم العربي، كما أشترك يذاع الثامنة » بنصبح عليك « في تقديم برنامج صباحا يوميا وذلك بالتبادل مع الزملاء ويلقي الضوء على أهم الأحداث الجارية ويقدم جرعة تثقيفية بشكل بسيط.

 

كيف تقيمين مشوارك الإعلامي؟

مشواري قصة كفاح مليئة بالعمل والصبر والجهد والالتزام، بدأت عملي كمذيعة بإذاعة صوت العرب وقدمت مجموعة من البرامج المهمة، بعد 7 أعوام انتقلت إلى التليفزيون وقدمت مجموعة كبيرة من البرامج بكل ألوانها الثقافية والاجتماعية والمنوعات مع العائلة، الشراع « : أيضا، من أبرزها برامج والمجلة الثقافية وسندريلا وأحلى الليالي وتؤام وبالطبع مجموعة من حفلات ،» روحي وصفصافة التلفزيون المباشرة على الهواء والمناسبات الوطنية والتاريخية والدينية والمهرجانات الفنية.

 

ما هي أهم عوامل النجاح للإعلامي؟

أؤمن بأن التثقيف المستمر شيء أساسي للمذيع، لذلك وبالتزامن مع عملي في تقديم البرامج، ومن قبلها أثناء تقديم فقرات الربط على الهواء، قمت بعمل دراسات عليا، وفي حدث فريد حصلت أنا وابنتي الإعلامية رويدة هشام على الماجيستير معا، ثم الدكتوراه معا أيضا في نفس اليوم من جامعة عين شمس، واحتفى بنا التلفزيون والهيئة الوطنية للإعلام في مناسبتين.

 

في رأيك هل حققت المرأة المصرية ما نادت به وكافحت من أجله سنوات طوال؟

المرأة المصرية تعيش أزهى عصورها في إطار تقديم القيادة السياسية الفرصة للمتميزات في كل المجالات، وتلقى المرأة دعما كبيرا من الدولة، لذا تفخر كل امرأة مصرية باللقب الذي أطلقه السيد الرئيس عليها وعلى كل هذا ،» عظيمات مصر « المصريات بجانب العديد من المكتسبات التى حصدتها المرأة المصرية مؤخرا مثل النسبة غير المسبوقة لتمثيلها في البرلمان، كذلك في تولي الحقائب الوزارية وتقلد المناصب القيادية في كل المجالات، حيث دخلت المرأة المصرية مجالات عمل لم تكن متاحة من قبل، فالقيادة السياسية تدعم كل امرأة مخلصة في عملها حتى الأعمال البسيطة.

 

إذا ما هي أبرز مظاهر دعم الدولة للمرأة بشكل خاص وللمصريين بشكل عام؟

إذا كانت مصر تعيش الآن مرحلة فارقة في تاريخها وسط تحديات داخلية وخارجية، ففي نفس الوقت وفي ظل قيادتها الحكيمة تعيش مرحلة غير مسبوقة بكم الإنجازات والمشروعات العملاقة التي تخدم المواطن الآن ومستقبلا، وكما طالما كلنا « يؤكد السيد الرئيس دائما فنحن منتصرين في كل » إيد واحدة تحد، و بالنسبة لمظاهر الدعم لنا جميعا فهناك تشجيع ذوي الهمم وبث روح الثقة والإنجاز لديهم وإعطاء الفرصة للشباب للمشاركة والتدريب على القيادة وبالطبع الفتيات المصريات لهن نصيب كبير في ذلك مثلما يحدث في الأكاديمية الوطنية لتدريب الشباب كذلك الاهتمام بصحة المواطن والمرأة المصرية من خلال العديد من المبادرات الصحية القومية وتأتي مبادرة حياة كريمة تتويجا لمعاني كثيرة في إطار الاهتمام بتنمية الإنسان المصري وتطوير حياته في كل ربوع مصر .

المصدر: حوار : هبة رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 349 مشاهدة
نشرت فى 2 سبتمبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,589,524

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز