بقلم : سمر الدسوقى

من هو الرجل الذي يستحق قلبك، الذي تنامين وأنت مؤمنة تماما أنه لن يكسر خاطرك.. لن يجعل دموعك هي الأقرب إليك من أفراحك؟

تساؤلات عديدة تدور في أذهاننا جميعا كنساء من آن لآخر، فلاشك أنه لا توجد من بيننا من لا تحلم بحب حقيقي باحتواء من رجل يعرف قيمتها، رجل لا هم له سوى سعادتها، رجل يعرف كيف يحبها وكيف يكون سندا لها في كل المشكلات، سندافي مصاعب الدنيا ومتاعبها.

لكن وتحت وطأة أوهام المشاعر كثيرا ما تأتي اختياراتنا بعيدة عن كل هذا تمام البعد لتتحول إلى اختيارات مضللة مغلفة بمشاعر واهمة لتصبح مع الوقت خنجرا قد يطعنك بمشاعر الخذلان والندم والظلم.

كل هذا وببساطة لأنك تحت عين المشاعر لم تحسني الاختيار، فالحب عزيزتي لا يكفي لاختيار رجل حياتك بشكل صحيح، فبعيدا عن العواطف والتي أراها جزءا ضروريا لابد وأن يقوم عليه أي ارتباط فعلي هناك العديد من المعايير التي ينبغي عليك إدراكها قبل أن تدخلي في أي علاقة عاطفية حتى لا تكون نهاية هذه العلاقة جرحا قد لا يندمل إلا بعد فترة زمنية طويلة، وأولى هذه المعايير تقوم على ما تكشفه لك المواقف من علامات حول طبيعة هذا الرجل، فعليك أن تضعي في ذهنك دائما أن الرجل الحقيقي هو الرجل الذي يحترمك فيما بينكما وأمام الآخرين.. الرجل الذي يحافظ على مشاعرك فلا يجرحها مهما كانت الأسباب، الرجل الذي يتحمل مسئولية علاقتك به فلا يلجأ للعديد من الحجج والأعذار غير المبررة حتى يتركك في أي لحظة، هو الرجل الذي يتغاضى عن عيوبك, فكما أحببته ونسيت أو تناسيت بعض عيوبه تحت شعار الحب فعليه أيضا ألا يرى منك سوى كل جميل، هو ببساطة الرجل الذي يقف إلى جوارك ويدعمك أمام أي مشكلة مهما كانت بسيطة دون أن تطلبي، الرجل الذي لا ينتظر طلبك للمشاعر أو الاهتمام.. الذي يراك هدية حقيقية في حياته.

عزيزتي لا تدخلي علاقة عاطفية أو علاقة ارتباط تتحملين فيها المسئولية بمفردك، ولا تمنحي الكثير لمن لم يمنحك أبسط حقوقك، اختاري العلاقة القائمة على التوازن والعدل على الأخذ والعطاء، على تحمل المسئولية، فالحب وحده لا يكفي لنجاح أي علاقة مهما كانت.

وأخيرا حبي نفسك وقدريها واعرفي قيمتها فبهذا ستحمين نفسك من العديد من الصدمات التي قد تتلقينها ممن قد منحت له قلبك، فدائما كوني على قناعة تامة أنك تستحقين الحب والتقدير وأنك لا تنتظرين هذا من الغير بل أنت قادرة على الشعور بالسعادة بمفردك، قادرة على تدليل نفسك والاهتمام بها بل وتعرفين من أنت..فاسعدي نفسك وحاولى بقدر الإمكان وقبل منح عواطفك أن تختاري الرجل الحقيقي.

المصدر: بقلم : سمر الدسوقى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 172 مشاهدة
نشرت فى 17 فبراير 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

14,592,238

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز