بقلم : إيمان العمري

أصحابي الأعزاء صديقتنا جنى كانت تتحدث مع جدتها عن أستاذ لها في الجامعة وأخذت تمتدح علمه وأخلاقه وكيف أنه يساعد كل طلابه ويتقبل مناقشاتهم بسعة صدر, كما أنه يتعامل مع الجميع بتواضع زائد..

ولما طلبت منها الجدة أن تصف شكله احتارت كثيرا وفكرت بعض الوقت ثم قالت لها في النهاية:"إنه إنسان جميل"..

واستطردت مؤكدة أنها لا تستطيع أن تصف ملامحه بدقة.. ولا تدري هل هو يتمتع بالوسامة بالمعايير التقليدية لتلك الكلمة أم تراه بعيداعنها كل البعد..

احتارت جنى من أمرها وكيف رغم حبها لأستاذها وتقديرها لا تعرف أن تصفه؟!

ابتسمت الجدة لها وشرحت لها الموقف أن الأشخاص الذين نراهم بقلوبنا لا نستطيع أن نستدعي صورة لهم أمام أعيننا حتى نصفهم..

حقا قليلون جدا من يستطيعون أن يحتلوا القلوب لكن هؤلاء تظل مكانتهم واحدة لا تتغير..

وفي جميع المجالات نجد هناك من له تلك المكانة العجيبة.. فمثلا في عالم الفن وأيام الزمن الجميل وتربع نجومه بوسامتهم المفرطة على القمة نجد الممثل القدير حسين رياض.. هذا الفنان الرائع البعيد عن الملامح الجميلةلكن من الصعب وصفه هل كان جسمه ضخما ومن أصحاب الأوزان الزائدة عن الحد أم أن وزنه كان يتفق مع شكله وسنه وفق معاير عصره؟ وهل كانت ملامحه حادة أم طيبة؟ وهل كان يبدو عليه المظهر الأرستقراطي أم البسيط؟ لقد أحبه المشاهدون ودخل قلوبهم بأدوار الأب الحنون فاعتبروه والدهم ورغم أنه قدم أدوار الشر والانتهازية والأجرام في عدة أعمال لكن ظلت صورته  التي دخلت القلوب واحدة لا تتغير..

-إنسان جميل.

المصدر: بقلم : إيمان العمري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 48 مشاهدة
نشرت فى 30 يوليو 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,597,104

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم