الملف إعداد : سمر عيد -منار السيد - أميرة إسماعيل - سماح موسى- هايدى زكى

لعبت دورا مهما فى مجتمعها وكان لها الكثير من الإنجازات المؤثرة وما زالت، تميزت بالاهتمام بقضايا المرأة خاصة البدوية والريفية وبعض القضايا البيئية وقضايا التنمية المستدامة، إنها د. هالة يسري، أستاذ علم الاجتماع الريفي ورئيس قسم الدراسات الاجتماعية السابق بمركز بحوث الصحراء والمقرر المناوب للجنة المرأة الريفية وعضو لجنة المحافظات بالمجلس القومي للمرأة والتى كان لحواء معها هذا الحوار حول الأم ودورها فى حياتها

كمقرر مناوب للجنة المرأة الريفية بالمجلس القومي للمرأة ما المشروعات التنموية التي قمت بتنفيذها؟

قمت بالعديد من المشروعات التنموية أهمها نموذج مشروع تمكين اقتصادي للمرأة الريفية في قرية الروبي بمحافظة المنيا والذى تم من خلاله تعليم السيدات في إطار التنمية المستدامة وكيفية استخدام المخلفات النباتية التي قد تسبب تلوثا للبيئة في إنتاج سماد عضوي جيد للتربة يعيد خصوبة الأرض، وكيفية التعامل مع أساليب تكنولوجية متطورة تدر عائدا عليها من خلال بيع هذا السماد.

 

ما الذي تأملينه لوضع المرأة؟

آمل أن يرتفع تقديرها لذاتها وتكون على دراية بكافة حقوقها وواجباتها وأن توازن بينهما ولا تهمل في تأدية واجباتها ولا تضحي أو تتنازل عن شيء من حقوقها.

 

ما مدي صحة ما نشر على لسانك بأن المرأة الريفية منسية في الإعلام والفن وتحتاج إلى اهتمام من الدولة؟

قلت من وقت مضى هذه العبارة لكن الوضع تغير الآن خاصة بعد المبادرة الرئاسية لتنمية وتطوير 1500 قرية من حيث البنية الأساسية والمياة والصرف الصحي والخدمات التعليمية والصحية وهذا التطور يلقى بمسئوليات أكبر على الدولة المصرية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني من خلال مسئوليته الاجتماعية للتطوير في المجتمع الريفي لمواكبة الطفرات الحضارية التي ينتظرها الريف المصري.

 

ماذا بعد برنامج الرائدات الريفيات الذي فعل منذ سنوات عديدة ومبادرة "تعزيز الحالة الصحية والتغذوية للمرأة الريفية" التي نادى بها المجلس القومي للمرأة من أجل دعم صحة الريفيات؟

بعد الرائدات الريفيات ومبادرة الحالة الصحية والتغذوية للمرأة الريفية جاءت المبادرة الرئاسية لصحة المرأة التي تحولت إلى برنامج مستمر يتعامل مع صحتها وأتمنى أن يأخذ منهجية الصحة الإنجابية ليتعامل مع المرأة في كافة مراحل عمرها بدءا من الفتاة الصغيرة إلى السيدة كبيرة السن، ويشمل البرنامج الصحي كل قطاعات الصحة بدءا من  التغذية ونسبة الخصوبة وتنظيم الأسرة وإدماج المشكلة السكانية من خلال خفض معدلات الخصوبة عن طريق توفير وسائل تنظيم الأسرة بالمجان في المناطق الأكثر احتياجا.

 

ما أهم المحطات في حياتك المهنية؟

من المحطات المهمة في حياتي حصولي على الدكتوراه والأستاذية واختياري واحدة ضمن 100 سيدة على مستوى العالم في مؤتمر بنيويورك من خلال مشاركتي في المؤتمرات الدولية بأبحاث علمية تمثيلا للمرأة، بالإضافة إلى اختياري كي أمثل كل سيدات المجتمع المدني لإلقاء كلمة المرأة في قمة الأرض الذي عقد في البرازيل 2015، أما عن أعظم محطة ونقلة في حياتي فهى رؤيتى لبناتي متفوقات فى حياتهن العملية والأسرية.

 

كيف تستطيعين التوفيق بين عملك الشاق ومراعاة أمور عائلتك؟

التنسيق في العمل أحد أسباب النجاح وأدرك من اللحظة الأولى مسئولياتي تجاه نفسي وأسرتي ووظيفتي وتطوري المهني ومجتمعي ككل، كما أن العطاء بالنسبة لي متعة فكلما أفدت غيري زادت سعادتى.

 

وماذا عن دور والدتك فى مسيرتك العلمية والعملية؟

تأثرت بتاريخ والدتي المهني جدا فكانت من أوائل السيدات اللائي درسن بالجامعة وعملت أثناء الاحتلال مع جنسيات مختلفة لإثبات تفوقها وثقافتها، وبعد زواجها تفرغت لتربية أبنائها ثم عادت للعمل بوزارة الشئون الاجتماعية ولقبت بالأم المثالية، كما حصلت على جائزة الموظفة المثالية، واستمرت بعد خروجها على المعاش لتعمل في إحدى الجمعيات الأهلية حتى عمر 73 عاما، وعندما توقفت عن هذا العمل شعرت بحزن شديد لأنها تعتقد أنها ما زالت بداخلها طاقة للعطاء لذا يمكننى القول "لولا أمي ما كنت أنا".

 

ما نصائح والدتك الدائمة لك حتى الآن؟

الأخلاق والضمير أساس التشجيع للانخراط في جميع الأعمال التي أحبها، ورغم سنى وخبرتى إلا أنها ما زالت توجهني أنا وبناتي وتنصحنا بطرق التعامل مع الأبناء الصغار والحياة بصفة عامة فهي لها ثقافتها وفكرها ونظرتها المختلفة والصائبة.

 

ما طموحاتك على المستويين العملي والشخصي؟

أطمح أن أكون أكثر إفادة لأكبر عدد من الناس وأتمنى دوام الصحة والستر وللبلد كل الخير والبركة والاستقرار والرفاهية لأن بلدنا تستحق.

 

المصدر: الملف إعداد : سمر عيد -منار السيد - أميرة إسماعيل - سماح موسى- هايدى زكى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 68 مشاهدة
نشرت فى 25 مارس 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,868,391

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز