حوار : هبه رجاء

يعرفها المشاهد من اختياراتها لبرامجها، قدمت على شاشة الثالثة العديد من البرامج المتنوعة، تستقبل رمضان بالأنوار ومفردات البهجة، لا تتنازل عن صوت الخشوع من القارئ الشيخ محمد رفعت، وصلوت التراويح وما بها من سكينة، لا تزال تتذكر مسلسلات وفوازير رمضان، إنها الإعلامية الكبيرة أماني محمود التي تسترجع مع "حواء" ذكرياتها مع شهر رمضان الكريم وطقوسه والأطباق الرمضانية المفضلة لها وبرامجها للشهر الفضيل..

 

في البداية طرحت عليها السؤال: ما الذي يعنيه لك شهر رمضان المبارك؟

شهر رمضان بالنسبة لي هو أحلى الأوقات سواء على المستوى الشخصي أو مستوى العمل، فيه عشت أحلى الذكريات، هو بالنسبة لي صوت الآذان من الشيخ محمد رفعت، هو لمة الأسرة على مائدتيّ الإفطار والسحور، يعني صوت التسابيح وأغاني الرواد، ولا أنسى بالطبع فوازير ومسلسلات رمضان، أنوار رمضان التي لها في قلوبنا الكثير من الحب والتقدير.

كيف تستقبلين شهر الصوم؟

أهتم جدا بتزيين البيت بأكمله ولا يمكن أن أتنازل عن هذه البهجة، أحرص على وجود الفانوس في أحد أركان البيت، كذلك الزينة الخاصة برمضان لابد أن تكون من حولي، أهتم جدا بالملابس التراثية التي تشعرني بأجواء الأصالة والروحانية.

ما هي الأطباق التي تفضلينها في رمضان؟

كل الطعام له مذاق رائع في رمضان، لكن بالنسبة لي لابد أن تحتوي السفرة على المكونات الكاملة من الحساء والخشاف والسلاطات بأنواعها المختلفة، كذلك أحب تناول الحلوى الرمضانية الشرقية التي لها مذاق خاص بعد الإفطار، كما أحب التنوع في الأطباق الرمضانية التي أصنعها بنفسي.

هل عشت أجواء الغربة في رمضان؟

نعم ولدي ذكريات كثيرة جدا، على المستوى الشخصي والأسري، ذكرى فترة تواجدي في إنجلترا كزوجة للملحق الطبي في السفارة المصرية، وقضاء الشهر الكريم مع الجالية المصرية هناك جعلته من أجمل الأيام، ففي كل يوم نفطر في منزل أحد منا وكنا نقيم احتفالية في العاشر من رمضان احتفالا بذكرى النصر، أما على المستوى المهني فقد قدمنا أجمل البرامج في هذا الشهر كبرنامج بعنوان "الخيمة"، وهو برنامج سهرة على الهواء، وكان لنا معه ذكريات جميلة جدا وهو عبارة عن خيمة تقيمها شاشة القناة الثالثة كل عام وبها العديد من الفقرات الثقافية والغنائية والاستعراضية، أيضا ذكريات بدايتي في العمل مع الإعلامي محمد رجائي رئيس القناة الثالثة آنذاك، والإعلامية عائشة البحراوي، فالجميع كان حريصا على التواجد باستمرار إلى جوارنا حرصا على العمل من جهة ومشاركة أسرية لأوقات جميلة من جهة أخرى، كنا محافظين على الإفطار والسحور سويا، أتذكر أيضا أننا كمذيعات كنا نذهب في ليالي رمضان لحي خان الخليلي ومقهى الفيشاوي ويا لها من ذكريات ممتعة وجلسات جميلة، أيضا أوقات عملنا كمذيعات للربط وإفطارنا أو سحورنا سويا في العمل كان له طابع خاص وذكريات لا تنسى.

ما الأشياء التي ترتبطين بها في رمضان؟

هناك أشياء كثيرة، لكن أهم شيء هو ارتباطي باجتماعنا معا كأسرة واحدة على نفس المائدة سواء على الإفطار أو السحور، ارتباطي بصديقاتي أيضا لا ينقطع منذ أيام الدراسة، فمشاعر الحب والمودة والرحمة وكل المشاعر الجميلة تظهر وتتجلى في أيام هذا الشهر الفضيل أكثر من أي وقت آخر.

نسترجع معك بعض من برامجك الرمضانية السابقة؟

قدمت العديد من البرامج والسهرات الرمضانية مثل "شاشة آخر بشاشة"، و"أمثال في الميزان"، و"بكل لغات العالم"، و"على مائدة حرم السفير" وهو من أحب برامجي، وغيرها من البرامج التي لها مكانة خاصة بقلبي.

هل يرهقك العمل في ظل الصوم؟

 أعتقد أن من يحب عمله لا يشعر أبدا بالإرهاق، بل على العكس كان العمل في الشهر الكريم منتهى المتعة مهما كانت صعوبته، رغم ضغط الصيام والعطش في أوقات الحر الشديد بالإضافة لعدم وجودنا في منازلنا أوقات كثيرة على مائدة الإفطار لكن كانت متعتنا أن نقدم عملا يليق بالمشاهد في رمضان ويرضيه، وكانت تعليقات الإشادة والتقدير هي الجائزة التي تمحو أي تعب وتشجعنا على بذل كل جهد.

ماذا عن برنامجك خلال شهر رمضان 2021؟

يعرض لي برنامج "بالريشة والقلم" على شاشة الثالثة يوم السبت التاسعة والربع مساء، أقدم فيه حلقات خاصة بإبداعات رمضان القديمة كالفوازير وغيرها من الإبداعات.

 

المصدر: حوار : هبه رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 221 مشاهدة
نشرت فى 30 إبريل 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,875,957

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز