إشراف : منار السيد - إيمان الدربى - إيمان عبدالرحمن - سماح موسى -  هايدى زكى - أسماء صقر

 

بعد توجيه مجلس الجامعات الخاصة والأهلية برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي إلى ضرورة أن تتناول مشروعات التخرج لكليات الهندسة والفنون التطبيقية بالجامعات تجميل العاصمة الإدارية الجديدة شاركت الجامعات المصرية بمشروعات التخرج في المسابقة المنوطة باختيار المشروعات الأعلى تقييما، وعلى رأس هذه الجامعات جامعة بنها التي شاركت بأكبر عدد من مشاريع التخرج حوالي 17 مشروعا من كلية الهندسة والفنون التطبيقية، تحدثنا مع عمداء الكليتين والأساتذة المشرفين على بعض المشروعات وكذلك الطلبة عن مشروعاتهم، والتفاصيل في السطور القادمة.

تحقيق: إيمان عبد الرحمن

في البداية صرح د. شمس الدين القرنفلي، عميد كلية الفنون التطبيقية جامعة بنها بأن مشروعات التخرج لطلاب الفرقة الرابعة تضمنت العديد من المبادرات الرئاسية، فعلى سبيل المثال ضمت مشروعات التخرج لطلاب الفرقة الرابعة بقسم الإعلان والطباعة والنشر 14 عملا عن المبادرات الرئاسية وهى "مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة العلمين الجديدة، ومدينة الجلالة، والبرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب والقيادة، ومشروع الدلتا الجديدة، ومدينة دمياط الجديدة للأثاث، ومدينة الخانكة للأدوية، بالإضافة إلى مبادرة حملة 100 مليون صحة، ونور حياة، ومبادرة ذوي الهمم، وسيدات مصر، ومشروع المونوريل، والتحول الرقمى وذلك بعد توجيه من وزارة التعليم العالي، ود. أيمن عاشور، نائب وزير التعليم العالي أن تكون مشروعات الطلبة موجهة للعاصمة الإدارية والمشروعات القومية.

وأضاف أن العديد من الأقسام الأخرى تناولت العاصمة الإدارية في مشروعات تخرجها مثل قسم العملات المعدنية والحلي، التصميم الداخلي والأثاث وقال: لمست تفاعل الطلبة مع الموضوع وكانوا مشاركين بحماس ليس فقط لأن مشروع تخرجهم سيكون له علاقة بحيز الواقع وسيصبح مشروعا تطبيقيا قائما وتجربة بحثية على أرض الواقع، وتجاوب الطلاب ومع وجود بعض التعقيدات مثل البيئة الافتراضية كانت مقيدة لانطلاقتهم لكنهم نجحوا في تقديم حصاد ما درسوه خلال الأربع سنوات ليقدموا منتجا متوافقا مع احتياجات المجتمع.

وعن المسابقة يقول د. شمس الدين أنه بالفعل تشكلت اللجنة المقيمة لمشاريع التخرج لتحدد مراتب المراكز وجامعة بنها شاركت هذا العام بأكبر عدد من مشاريع التخرج التي تناولت العاصمة الإدارية وأتمنى التوفيق لكل الطلبة المشاركين وسعداء جدا بالمشاركة.

تخطيط ميادين العاصمة الإدارية

يقول د. شريف أبو السعادات، نائب وكيل كلية الفنون التطبيقية لشئون البيئة وخدمة المجتمع بجامعة بنها، والمشرف على مشروع تخرج في قسم التصميم الداخلي والأثاث: بعد توجيه الطلبة لتبني العاصمة الإدارية لتكون محور مشاريع تخرجهم، قدم الطلبة مجموعة كبيرة من الأفكار الممتازة القابلة للتطبيق، كما أن هذه المشاريع ستدخل مسابقة العاصمة الجديدة لتخطيط كل الميادين، وستكون انطلاقة لهم في السيرة الذاتية لهم فاشتركوا بحماس، ما جعل جامعة بنها تسجل أكبر عدد من المشاركين، وفي هذه المشروعات ركزنا على ميادين 10 و15 و17، لتخطيط وتصميم عمراني وتقديم خدمات ترفيهية للأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن، اشترك في المشروع حوالي 18 طالبا اتفقوا على النزول إلى أرض الواقع وتصوير الميادين المتفق العمل على تخطيطها قبل وبعد تصميمهم وحصلوا على خرائط البنية التحتية للمكان لمراعاة خطوط الكهرباء والمياه في تنفيذ مخططهم التصميمي، وركزوا على الوحدات الخدمية وشكل الأكشاك والأسوار وتصميم الأحياء المختلفة مثل الحي الدبلوماسي وحي الوزارات بحيث يتنام الشكل النهائي.

"وعن أمنياته يتمنى د. شريف أن يتم تنفيذ المشروعات على أرض الواقع في العاصمة الإدارية وأن يعلن أن هذا الشارع أو المكان من تصميم طلاب كلية الفنون التطبيقية جامعة بنها.

وعن مشروعها تقول رغد محمد عبدالله، المشاركة في المشروع: اتفقنا على العمل على الميادين 10 و15 و17 وهي ميادين كبيرة حدودها أبراج سكنية وقمنا بتقسيم المهام، وحاولنا تصميم الميادين بحيث يكون بها كافة الأنشطة الترفيهية للأطفال والخدمية والمطاعم، بحيث قسمنا أنفسنا إلى مجموعات كل مجموعة تعمل على تخطيط ميدان، واعتمدنا على ربط الواقع الحاضر بعراقة الماضي، فاختارنا تصميم الطراز المصري القديم ولكن بروح عصرية، فكانت الخطوط بشكل عصري ولكن أصلها مصري قديم، وقمنا بالتصميم من الاسكتش وحتى التنفيذ بنفس الروح حتى نضمن التكامل والترابط مع الميادين كلها، وباتباع كافة توجيهات الأساتذة المشرفين وصلنا بالمشروع إلى أقصى ما نتمنى.

مشروع العملات المعدينة

تقول د.أميرة فؤاد، أستاذ مساعد بقسم المنتجات المعدنية والحلي والمشرفة على مشروع تخرج تصميم عملات معدنية وميداليات تذكارية للعاصمة الإدارية: سعدت بالإشراف على هذا المشروع، فعندما تقدمت لي الطالبة بفكرة مشروعها تحمست له رغم أن مشروعها لا يدخل ضمن المسابقة، واتفقنا أن نقسم الأحياء وتصمم لكل حي ميدالية وعملة تذكارية وإهداء التصميم للعاصمة الإدارية، ثم قامت الطالبة بتصميم مفتاح المدينة ودرع يهدى لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وإهداء ميدالية على جهة منها بورتريه لسيادة الرئيس والأخرى حياة كريمة إعرابا عن تقديرنا للمشروعات القومية وخاصة مشروع حياة كريمة والمجهودات التي يقوم بها سيادة الرئيس من أجل تنمية البلد، وتم تصميم عملات تذكارية لكل المناطق مثل الوزارات والعدالة، والاوكتاجون مقر وزارة الدفاع.

وعن مشروعها قالت الطالبة ندى يسري خالد: إنها قامت بتنفيذ المشروع في مصلحة صك العملة يعد تعاون الكلية مع المصلحة وإرسالها بخطاب وحتى يتم تنفيذ المشروع بخامات عالية الجودة ترقى للمشروع القومي وهو الجمهورية الجديدة.

وعن شعوها وحماسها للاشتراك في موضوع العاصمة الإدارية تقول: يكفي أن يصبح اسم مشروع تخرجي له علاقة بالعاصمة الإدارية، لتكون انطلاقة قوية لي للدخول في سوق العمل، ويكفيني شرفا مشاركتي وإحساسي بأنني جزء من ما يحدث في بلدي، فأشعر بالفخر والانتماء.

حملة إعلانية متكاملة

شارك قسم الإعلان والطباعة والنشر بمشروع تخرج تصميم حملة إعلانية متكاملة عن العاصمة الإدارية، وقالت د. شيماء صلاح، المدرس بقسم الإعلان بكلية الفنون التطبيقية جامعة بنها واحد المشرفين على المشروع الذي تم تحت إشراف السادة أعضاء هيئة التدريس بالقيم: تم الاعتماد على فكرة الاتصال بين الماضي والحاضر والدمج بين عناصر الحضارة والإنشاءات الحديثة للعاصمة لإبراز التشابه بينهم، وكان هدف المشروع التأكيد على الطراز المعماري الفريد للعاصمة، وقمنا بتصميم إعلان تلفزيوني ومطبوعات ومنشورات ومطويات للترويج للعاصمة الإدارية.

الطالبة جيهان أسامة، إحدى الطلبة المشاركين في المشروع قالت: إنهم استهدفوا المستثمرين في حملتهم الإعلانية لتكون قاعدة انطلاق للترويج للعاصمة الإدارية الجديدة، وركزوا على جمال المعمار فيها وجمال البناء الذي يبرز عراقة الماضي وأصالة الحاضر، لجذبهم للاستثمار في الجمهورية الجديدة، وعن حماسها في الاشتراك في المشروع قالت: المجموعة كلها تحمست للفكرة، وقمنا بالتعاون بداية من وضع الأفكار وتقسيم المهام وبإشراف الأساتذة قدمنا مشروعا متكاملا أتمنى أن يكون بداية جيدة لنا جميعا.

***

قدمت كلية الهندسة جامعة بنها العديد من مشروعات التخرج التي تناولت العاصمة الإدارية والعديد من المشاريع القومية، حيث ناقشت هيئة التدريس مشاريع تخرج أول دفعة بقسم الهندسة المعمارية بحضور د. عارف سليمان، عميد الكلية الذى أكد أن مشاريع التخرج كانت محل إعجاب وتقدير الجميع، حيث تضمنت أفكارا مميزة ومبتكرة لخدمة بعض المشروعات القومية العملاقة التى تنفذها الدولة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، ووجه الشكر لقيادة وإدارة الجامعة على الدعم المتواصل والمستمر للطلاب، كما وجه الشكر والتحية لأعضاء لجنة المناقشة وجميع أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والطلاب والعاملين بقسم الهندسة المعمارية بالكلية.

وقال الدكتور أيمن عبد الحميد، رئيس قسم الهندسة المعمارية: إن من بين هذه المشروعات على سبيل المثال لا الحصر مشروع المركز المالي والتجاري بالعاصمة الإدارية الجديدة، وأيضا تم مناقشة العديد من المشاريع الأخرى مثل مركز تطوير الرخام بالجلالة، ومركز بحوث الطاقة الجديدة والمتجددة بالزعفرانة.

بينما صرحت د. غادة عامر، وكيل كلية الهندسة بجامعة بنها أنها فخورة بمشاركة فريقها المتميز إيناتكس جامعة بنها في مسابقة إيناتكس التي تهدف لريادة المشروعات التنموية التي تخدم أهداف التنمية المستدامة، ويذكر أن المسابقة محلية تقوم كل جامعة بتقديم مشاريع مبتكرة تمس مشاكل المجتمع.

المصدر: إشراف : منار السيد - إيمان الدربى - إيمان عبدالرحمن - سماح موسى - هايدى زكى - أسماء صقر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 253 مشاهدة
نشرت فى 19 أغسطس 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,469,537

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز