حوار : أميمة أحمد

كشفت لنا النجمة مروة عبد المنعم عن دورها في فيلمها الجديد حبيب روحي مؤكدة على أنها تلعب دور شقيقة منة فضالي وأن الدور مختلف ويعد مفاجأة لجمهورها، مروة فنانة دارسة، فهي خريجة معهد الفنون المسرحية، بدأت مسيرتها الفنية عام  1999من خلال المسلسل الناجح أم كلثوم لتتوالى أعمالها بعد ذلك خاصة في مجال الدراما التليفزيونية، من أبرز أعمالها مسلسل الرقص على سلالم متحركة 2002 ، فيلم عمر وسلمى بجزئيه الأول والثاني 2007 و 2009 كما قدمت عرضا مسرحيا للطفل لا ينسى بعنوان سنووايت لذلك هي نجمة تصلح لكل الأدوار، التقت بها حواء لنتعرف منها بعد غياب عن سر حماسها لفيلم حبيب روحي وكيف كانت كواليسه

- بعد غيابك لفترة عن السينما، حدثينا عن فيلم "حبيب روحي"، وما سر حماسك لدورك؟

جذبتني قصته، وهذا أكثر ما شجعني له فأحببته كثيرا؛ حيث إن القصة إنسانية مؤثرة، إلى جانب طاقم العمل الفنان إيهاب فهمي ومنة فضالي وباقي الزملاء، وأنا لدي ثقة في نجاحه جماهيريا ونقديا.

- وما هي قصة الفيلم بدون أن نفسد على الجمهور مشاهدته؟

تشرح بحماس: القصة باختصار تدور حول طبيبة شابة تخصص كل وقتها لعملها بأحد المستشفيات وترفض كل مساعي البعض لزواجها، وهي تعيش بمفردها حياة هادئة، إلى أن تقع حادثة تقلب حياتها رأسا على عقب، وأقوم أنا بدور صديقة منة فضالي في الفيلم، هو دور إنساني لطيف وهذا من الأسباب التي جعلتني أتحمس له.

- كيف كانت كواليس الفيلم؟

كواليسه كانت في منتهى الروعة؛ فمعظم النجوم في العمل أصدقائي والمخرج أيضا صديق لي هو مازن نيازي،فكنت أشعر أنني وسط أسرتي وكانت الأجواء كلها مرحا وتعاونا وعملا بأقصى ما يمكننا من جهد حتى يظهر بشكل يسعد الجمهور، ولكن كانت الصعوبة تتمثل في ضغط العمل، حيث كان يجب علينا الانتهاء من التصوير في وقت قصير جدا كما هو مخطط له مسبقا بسبب تداعيات كورونا.

- أنت فنانة مسرحية من الدرجة الأولى نجحت في ترك بصمة مسرحية جذبت لك جمهور ضخم، وقدمت العديد من المسرحيات، حدثينا عن دور المسرح في حياتك؟

المسرح كما يقال هو "أبو الفنون"، هو ممتع جدا في

الوقوف على خشبته بالنسبة لي وله طعم مختلف تماما عن السينما والتليفزيون، ومهم جدا للممثل أن يزور المسرح بين حين وآخر؛ فعليه من وقت لآخر أن يقدم عملا مسرحيا يستعيد به طاقته وقدراته، ومن وجهة نظري أنا أعتبر أن الممثل الذي لم يقف على خشبة المسرح وتعامل مع الجمهور مباشرة إنه مفتقد لنوع من الفن مهم جدا؛ أنا ولدت عاشقة لفن المسرح ولهذا اخترت أن أكون زائرة في محرابه كلما انتابني الشوق إليه، ووجدت نفسي في اللون المسرحي الاستعراضي الغنائي الذي يناسب الأسرة المصرية كبيرها وصغيرها.

- على ذكر الأسرة واهتمامك بها في أعمالك خاصة المسرح، نلاحظ دائما اهتمامك الشديد بالأعمال الخاصة بالأطفال، هل تعتبرين هذا دور الفنان وواجب عليه؟

أكيد؛ فجانب من أدوار الفن هو التعليم والتثقيف وتربية النشء بشكل غير مباشر، وما يقدمه المسرح للأطفال يبني شخصيتهم؛ فالطفل شديد التعلق بالمسرح لأنه يتواصل من خلاله مع الفنان الذي يحبه، ولذلك فمن جانبي أنا مهتمة جدا بجمهوري الصغير وما أقدمه لهم يضاعف من جماهيريتي؛ فعمل مسرحي قدمته منذ سنوات مثل "سنووايت" لكم أن تتخيلوا أن هؤلاء الأطفال كبروا وأصبحوا من جمهوري في السينما والتليفزيون.

- ما هي طقوسك عندما تستعدين لعمل مسرحي للطفل؟

استعدادات كثيرة، أهمها أن أستعيد طفولتي حتى يصدقني الأطفال، وأختار أبسط "لوك" في ملابسي وفي تسريحة شعري، فالأعمال الخاصة بالأطفال لها استعدادات كثيرة ومهمة جدا، لأن الأطفال لو لم يصدقوا نجمتهم فإنهم لن يصدقوا العمل ولا الرسالة التي نقدمها لهم.

- لك العديد من التجارب الناجحة في الأداء الصوتي لأعمال عالمية موجهة للطفل، حدثينا عنها وكيف كانت التجربة؟

أنا قدمت العديد من أعمال "الدوبلاج"، وكثير منها مسلسلات وأفلام كرتونية ومنها أيضا مسلسلات مكسيكية للطفل بعد تركيب أصواتنا باللغة العربية لتناسب الطفل العربي، وتجربة الدوبلاج رائعة ومهمة ولكني حزينة لأن هذا الفن أصبح غير موجود تقريبا.

- قيل إنه سيكون هناك جزء خامس من مسلسل "يوميات زوجة مفروسة أوي" وهو ما لم يحدث، فهل توقف المشروع؟

للأسف الشديد لا يوجد أي حديث عن وجود جزء خامس من المسلسل، ويمكن أن يكون بسبب أننا فقدنا نجمين رئيسيين منه: الفنانة الراحلة رجاء الجداوي والراحل العظيم سمير غانم، وأدعو الله أن يوفقنا ونقدم الجزء الخامس وأتمنى أن يكون ذلك في أقرب وقت، فهو من الأعمال القريبة إلى قلبي.

- قدمت العديد من الأعمال الناجحة، فهل هناك عمل تتمنين تقديمه؟

أنا أجيد الغناء والاستعراض ودائما ما أحلم أن أقدم فن الفوازير الاستعراضية، فتقديم الفوازير هو حلم حياتي الذي لم يتحقق.

المصدر: حوار : أميمة أحمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 153 مشاهدة
نشرت فى 4 نوفمبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,749,276

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز