بدأت سالى التجهيز لعيد الأضحى ، بدأت بتزيين حجرتها ببعض الأوراق الملونة والبالونات ودخلت المطبخ مع والدتها لتساعدها فى تجهيز بعض الأطعمة .. ودخل عليها عمر .. أخيها وقال لها سأروى الزرع الموجود فى الشرفة .. كى يحتفل معنا بالعيد فضحكت سالى .. فعلاً أسمع أن النباتات تشعر وتحس بالسعادة والموسيقى وبعد قليل طرق على الباب خالد .. وفتح محمد الباب .. وقال له كل عام وأنت طيب يا خالد هيا معى حتى نجلس فى الشرفة لقد أعددتها .. وجهزتها للعيد لنقضى فيها أوقاتاً جميلة ولكن نظر خالد من الشرفة وقال لمحمد أنظر إلى الشارع .. فنظر محمد .. وقال ماذا بالشارع فهو مثل كل يوم .. فقال خالد كيف نستمتع بالعيد وونظف بيوتنا وننسقها ولا نهتم بشارعنا وهو مظهرنا أيضا فرد محمد البيت ممكن أن ننظفه وننسقه لكن كيف نتمكن من تنظيم وتنظيف الشارع فرد خالد : هيا ننزل معاً وسأطلعك على كل شىء عند النزول .. وبالفعل وجدوا كل الأصدقاء ملتفين ومنتظرين صديقهم محمد وقال أحمد كيف لا نعيد على شارعنا وهو مسئول منا وهو مظهرنا أمام أصدقائنا من باقى الشوارع فرد محمد وهل يأخذ الشارع عيدية ، فرد خالد .. المقصود من ذلك أن يدفع كل منا بعض النقود .. وننفقها على نظافة شارعنا .. سأل أحمد لماذا لا نهتم بـبيئتنا ونجعل كل يوم فى شارعنا عيداً .. فقال محمد أريد منك التوضيح مثلاً نقوم بتشجير الشارع ببعض الأشجار .. لحمايتنا من التلوث فرد محمد وهل نستطيع زرع بعض الأشجار بأنفسنا .. رد خالد نعم نستطيع وليس زرعاً قليلاً بل الكثير من الأشجار .. فتحمس محمد : إذن لا يكفى مجهودنا الشخصى فقط بل نأخذ عدايا من أهل الشارع حتى يعيد معنا كل الشارع وبدأ الأصدقاء فى جمع النقود من الأهالى ووزعوا العمل على شباب الشارع واتفقوا أن يذهب بعضهم إلى وزارة الزراعة لشراء بعض الأشجار الصغيرة حتى يقوموا بزراعتها فى الشارع وفى مساء يوم عرفة نظر كل الأصدقاء إلى الشارع وكيف كانت تتمايل أشجاره يميناً ويساراً تسبح بحمد ربها وهى تشعر بالسعادة لإهتمام أهل الشارع بها .. وبعد الفجر وعند الشروق بدأ الأصدقاء الإستعداد للقيام بصلاة العيد ودخل بعض الأصدقاء من الشوارع المجاورة لزيارة أصدقائهم وفرحوا بالنظافة واللون الأخضر الذى كسا جانبى الشوارع وضلل على مساكنها الجميلة وعندما عرفوا من خالد وباقى الشلة المجهود المبذول حتى يصلوا إلى هذه النتيجة المبهرة قرر باقى الأصدقاء أن يقوموا بتشجير شوارعهم حفاظاً على بيئتهم وقضى كل الأصدقاء العيد فى بهجة بالتغيير الجديد.

المصدر: نيفين رجب - مجلة حواء

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,085,961

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز