عزيزتي القارئة هذا الباب من أجلك للرد علي أي تساؤلات أو استفسارات قد تواجهك أو تطرأ علي حياتك تتعلق بأسرتك أو مالك أو وظيفتك أو أي مجال من مجالات الحقوق والواجبات القانونية والتشريعية ارسلي الينا اسئلتك وسوف يجيب عليها صفوة من رجال القانون.. يجيب عن تساؤلات القراء هذا الأسبوع الدكتور إبراهيم العناني أستاذ القانون الدولي بكلية الحقوق جامعة عين شمس .

تسأل منال الجندى عن دور المنظمة العربية للمرأة ودورها فى حماية المرأة وأسرتها ؟

- المنظمة العربية للمرأة هى منظمة لتنمية المرأة والدفاع عن حقوقها المستدامة وقد جرت أعمال المؤتمر الثالث لقمة المنظمة فى مدينة تونس العاصمة فى بداية نوفمبر الحالى والذى انعقد تحت مظلة «منظمة المرأة العربية» والتى انشئت انطلاقا من اعلان القاهرة الصادر عن مؤتمر فى المرأة العربية الأول الذى عقد فى نوفمبر عام 2000 م واستجابة لدعوة من السيدة سوزان مبارك بتنظيم مشترك مع المجلس القومى للمرأة فى مصر ومؤسسة الحريرى فى لبنان وجامعة الدول العربية وبمشاركة تسع عشرة دولة عربية .

وقد استهدف المؤتمر الأول لقمة المرأة العربية البحث والتداول فى القضايا التى تهم المرأة ، وتكفل تقدمها وتعزز دورها فى المجتمع ، وإيجاد الوسائل الكفيلة لتحقيق مشاركتها الفاعلة فى التنمية الشاملة ، وعكست هذه القمة الاهتمام الذى توليه الوفود المشاركة بقضايا المرأة العربية ، والنهوض بها وتمكينها من ممارسة حقوقها القانونية والدستورية. وقد اتفق المشاركون على :

- تيسير سبل تضامن مشاركة المرأة العربية باعتبارها مبدأ أساسيا وضروريا للتضامن العربى .

- تأمين مبدأ تكافؤ الفرص بين الرجال والنساء بصفة عامة بما فى ذلك التعليم والتدريب والتأهيل ، ومحو الأمية ، والتعليم الذاتى ، والعمل ، وتمكين المرأة من الخدمات الصحية بكفاءة وكفاية ، مع اهتمام خاص بالخدمات الموجهة للنساء فى المناطق الريفية والأحياء الفقيرة ، وإتاحة فرص مشاركة النساء فى رسم سياسات تلك الخدمات ومراقبة تنفيذها .

- دعم قدرة المرأة على الجمع بين حقها فى العمل وواجباتها الأسرية بتقديم الخدمات المساعدة وتعديل التشريعات التى تحول دون ذلك .

- معالجة الأسباب المؤدية إلى العنف ضد المرأة والعنف الأسرى بتوفير الظروف الاقتصادية والإجتماعية والثقافية اللازمة لتعميق المودة والتراحم داخل الأسرة العربية ، وتوفير الحماية القانونية اللازمة للمرأة.

على أن يتم بالتوازى مع ما سبق التشاور مع جميع الدول العربية حول إنشاء مؤسسة لقمة المرأة العربية . وقد أثمر هذا التشاور موافقة مجلس جامعة الدول العربية على قيام منظمة المرأة العربية بقراره رقم (6126) من دور انعقاده العادى (116) المنعقدة بتاريخ 10/9/2001م وموافقة المجلس الاقتصادى والإجتماعى بقراره رقم (1426) بتاريخ 12/9/2001م .

تهدف منظمة المرأة العربية إلى المساهمة فى تعزيز التعاون والتنسيق العربى المشترك فى مجال تطوير وضع المرأة وتدعيم دورها فى المجتمع . وعلى الأخص :

- تحقيق تضامن المرأة العربية باعتباره ركناً أساسياً للتضامن العربى.

- تنسيق مواقف عربية مشتركة فى الشأن العام العربى والدولى ولدى تناول قضايا المرأة فى المحافل الإقليمية والدولية .

- تنمية الوعى بقضايا المرأة العربية فى جوانبها الاقتصادية والإجتماعية والثقافية والقانونية والإعلامية ودعم التعاون المشترك وتبادل الخبرات فى مجال النهوض بالمرأة .

- إدماج قضايا المرأة ضمن أولويات خطط وسياسات التنمية الشاملة .

- تنمية إمكانات المرأة وبناء قدراتها كفرد وكمواطنة على المساهمة بدور فعال فى مؤسسات المجتمع وفى ميادين العمل والأعمال كافة وعلى المشاركة فى اتخاذ القرارات .

وبعد ست سنوات من انعقاد قمة المرأة العربية الأول وفى نوفمبر 2006 عقد المؤتمر الأول لمنظمة المرأة العربية فى البحرين ، والذى أوصى ، من بين أمور أخرى ، بتشجيع الدول على تبنى «إستراتيجية الشباب العربى لدعم دور المرأة العربية فى بناء المجتمع» ، وحث الدول على إقامة علاقات شراكة بين الحكومات والمجتمع المدنى عند تخطيط وتنفيذ السياسات التى تتعلق بالمرأة ، ورصد ومتابعة تطوير التشريعات العربية المتعلقة بحقوق المرأة ، وحث الدول على تعديل التشريعات الوطنية لإلغاء أى تمييز ضد المرأة ومواءمة التشريعات العربية لأحكام الدساتير والاتفاقيات الدولية والإقليمة التى ترتبط بها الدول .

وعقد المؤتمر الثانى لمنظمة المرأة العربية فى دولة الإمارات العربية المتحدة فى نوفمبر 2008 تحت عنوان «المرأة فى مفهوم وقضايا أمن الإنسان : المنظور العربى والدولى» وقد أكد هذا المؤتمر على عدد من المبادىء الأساسية الحاكمة والمتمثلة فيما يلى :

- حث الدول على تبنى المفهوم الشامل للأمن ، الذى يتكامل فى إطاره مفهوم الأمن القومى مع مفهوم أمن الإنسان ، ولا يحل أحدهما محل الآخر ، مع التأكيد على احترام سيادة الدولة .

- حث الجهات المعنية بضمان حقوق المرأة وتوفير احتياجاتها المتعلقة بمفهوم أمن الإنسان ، على أن تنسق جهودها من أجل أداء أمثل لصالح تقليص التهديدات لأمن المرأة .

- تبنى مفاهيم حرية المرأة ومكانتها فى الميراث الثقافى الإيجابى العربى والإسلامى .

- إشراك المرأة فى عملية صنع القرار بكافة مستوياته كمقدمة ضرورية لتمتعها بالأمن .

- دعوة الحكومات والمجتمع الدولى والمجتمع المدنى لدعم مبادرات تحقق الأمن الإنسانى للمرأة خاصة فى فترات النزاعات المسلحة.

ويأتى انعقاد مؤتمر المنظمة الثالث فى تونس هذا العام ليركز على جانب هام تواجه فيه المرأة بتحديات جسام حيث يتعين التأكيد على كون المرأة شريكاً أساسياً فى جهود التنمية المستدامة ، وقد أكد المؤتمر على خصوصية المرحلة الدقيقة التى يشهد فيها العالم تحولات عميقة وتحديات كبيرة فى ظل العولمة والثورة التكنولوجية والأزمة المالية الحادة التى لم تكن المجتمعات العربية بمنأى عن تأثيراتها وتداعياتها ، وهو مايطرح وبشكل جدى مسألة التنمية المستدامة كخيار لا بديل عنه للمحافظة على التوازنات المجتمعية الأساسية فى محيط حضارى وعالمى متغير . وبناء على ذلك ، أكد المشاركون أن تمكين المرأة العربية شرط أساسى لإرساء ركائز التنمية المستدامة فى البلاد العربية .

 

 

 

المصدر: صلاح طه - مجلة حواء

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,125,585

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز