لأنني لا أعترف بالحياة دون حب قررت لملمة جميع القضايا العاطفية الخاسرة لنتشارك سوياً في الدفاع عن أصحابها علنا نجد وسيلة لإنارة الطريق أمام جميع القلوب الحائرة في انتظار رسائلكم على عنوان المجلة أو عبر البريد الإلكتروني

[email protected]

كيف لرجل يثق في زوجته أن يخشى على ابنته منها؟! فأنا ربة منزل في أول العقد الثالث من العمر، بدأت حكايتي عقب تخرجي في الجامعة حين تزوجت قريبا لي وأنجبت منه فتاة تبلغ الآن 17 عاما.. عشت معه حياة في منتهى السعادة لمدة خمس سنوات لكن شاء القدر أن يلقى حتفه إثر حادث سيارة ما أصابني بانهيار تام.. بعدها قررت التفرغ لابنتي، فكنت لها الأب والأم،وما أن كبرت ووصلت لمرحلة المراهقة حتى أصبحت لها أقرب الصديقات.. المهم ظللت أنا وفلذة كبدي نعيش لبعضنا فقط حتى العام قبل الماضي حيث جمعتني الصدفة بوالد إحدى صديقاتها بالمدرسة.. وحديث تلو آخر عرف كل منا ظروف الآخر، فهو رجل أعمال مطلق منذ 3 سنوات, ولا أنكر أنني شعرت بتيار جارف يشدني إليه، وقد بادلني مشاعر مماثلة وتقدم للزواج مني بمباركة ابنتينا خاصة وأنهما صديقتان.. الأمر الذي شجعنا على إتمام الزيجة.. وبالفعل تزوجنا وأصبحنا أسرة مكونة من أب وأم وبنتين في مرحلة حرجة من العمر.. وكان من الطبيعي أن تكون ابنته صديقتي مثل حال ابنتي.. ورغم معاملته هو الآخر لابنتي بود وحنان إلا أنه يعامل ابنته بشدة حتى أنها تشكو دوماً من شكه المرضي في أفعالها! وإذا تدخلت وحاولت مناقشته نهرني معللا أنه أدرى بتلاعب الشبان بقلوب الإناث لذا يخاف على ابنته.. هكذا مضت 6 شهور على زواجنا حتى ذهبنا إلى المصيف وسمحت للبنتين النزول لكافيه المنتجع الذي نقيم به دون أخذ موافقته حيث كان يشتريبعض المستلزمات.. وما أن عاد وعلم حتى قلب الدنيا رأساً على عقب وأهانني بأبشع العبارات.. ومن يومها وعلاقتنا متصدعة.. فهل أجرمت بعدم تفرقتي في التعامل بين البنتين؟!

ر.أ "زايد"

- لاشك من وجود اختلاف في الأسلوب التربوي لكل منكما مع ابنته.. وهو ما يؤكده حديث ابنة زوجك عن شدته معها حتى من قبل زواجكما.. الأمر الذي أدى لاندفاعه وعصبيته حين سمحتي لها بالنزول دون أذنه.. لذا أرى ضرورة إيجاد وثيقة توافقية لتقريب وجهات النظر ما يساعد على التوصل لمسار تربوي آمن فتشعر البنتان أنهما يعيشان في عائلة واحدة فعلياً دون التفرقة بينهما في المعاملة.. ولكي يحدث ذلك عليكِ التحلي بالصبر والنقاش الهادئ.

المصدر: كتبت : مروة لطفى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 124 مشاهدة
نشرت فى 13 سبتمبر 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,792,076

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز