يصاب الكثير من الشباب بالحيرة فى اختيار المكان المناسب لقضاء إجازتهم، فبينما يختار البعض الطرق التقليديةفى قضاء الإجازة يفضل آخرون التجديد والابتكار لكن دائما الهدف واحد وهو الرغبة فى الانطلاق والاستمتاع بوقت جميل.

هنروح فين فى الإجازة؟ سؤال طرحناه على مجموعة من الشباب فكانت هذه السطور..

فى البدايه تقول هايدى مرسى، بطلة العالم فى الخماسى الحديث: أنتظر الإجازة للاستمتاع مع صديقاتى بطقوسهن المعتادة وحبهن لزيارة بعض الأماكن المحببة لديهنمثلشارع المعز ومنطقة الحسين ومشاهدة معالم الحضارة الإسلامية، كماأحرص على حضور الحفلات التى تقام في البيوت الثقافية مثل بيت السنارى.

أما مصطفى محمد، حاصل على بكالوريوس هندسة فيفضل الذهاب إلى منطقة وسط البلد وتناول الأكلات الشعبية وحمص الشام، والتنزهعلى الكورنيش مع أصدقائه.

حكاوى القهاوي

يقول عبد الرحمن الزينى، طالببكليةالتجارة: الإجازة بالنسبة لى تعنى حكاوى القهاوي ولعب البلاى استيشن، وأحيانا كثيرةأجلس للصباح الباكرمع أصدقائى ونمارس اللعب دون أن نشعر بالوقت.

وينتظر محمد سليم، طالب بالمحلة الثانويةالإجازة من العام للآخر للعب كرة القدم دون التقيد بوقت، حيثينطلق مع مجموعة شباب من جيرانه وعائلته  لتكوين عدد الفرق الرياضية وتنظيم المباريات والمسابقات الكروية.

وتذكر ريتاج إبراهيم، طالبة أنها تبدأ رحلة التسوقمع آخر يوم فى الامتحانات وبداية الإجازة،وتقول: أحيانا كثيرةأخرج أنا وأصدقائى ونتجول فى المحلات ونشاهد كل المعروضات رغبة فى الاستمتاع وليس للشراء.

السفر

تفضل روان العربى، بطلة العالم للاسكواش السفر مع عائلتها لقضاء الإجازة على شاطئ البحر والاستمتاع بقضاء وقت أطول معهم،وتقول: للأسف أحيانا كثيرة  تتزامن الإجازات مع توقيت البطولات العالمية وتضيع فى التدريباتوالتحضير لها.

أما إبراهيم خليل، طالب فيفضل قضاء الإجازة على طريقته الخاصة حيث ينظم رحلات يوميةلمشاهدة المناظر الطبيعيةكرحلات السفارى,وفيها يقوم بتحضير الأكل البدوى والرقص على أنغام الموسيقى البدوية.

وتقول نهى عبد الفتاح، طالبةبكلية حقوق: أفضل قضاء الإجازة فى البيت للاسترخاء والاستمتاع بمشاهدة التليفزيون وتصفح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعى.

رحلات اليوم الواحد

تعلق نهاد المرشدى، مرشدة سياحيةعلى الآراء السابقة قائلة: تعد رحلات اليوم الواحد من أكثر الأماكن رواجا بين الشباب مثلدير سانت كاترين وجبل موسى ووادى الريان بالفيوم ورأس سدر والعين السخنة، إلى جانب زيارةمدينة الإسكندرية والتى تعد من أشهر مواقعها الأثرية القلعة ومتحف المجوهرات الملكية ومحطة الرمل، ويرجع زيادة إقبال الشباب علىهذه الرحلات إلى تكلفتها القليلة.

المغامرة والانطلاق

يرى معتز السيد، نقيب المرشدين السياحين سابقا أنهناك تطورا كبيرا فى عالم تنظيم الرحلات بسبب ظهور وسائل التكنولوجيا الحديثة التى أتاحت الكثير من النشاطات للشباب للاستمتاع بإجازاتهم وقضاء بعض الأوقات الممتعة،ويقول: أكثر الأماكن التى يفضلها الشباب اليوم هى الرحلات التى تتسم بالمغامرة وحب الاستكشاف، وقد باتت الرحلات التى تتسبب فى إرهاق الشباب سببالسعادة الكثيرين كرحلات تسلق الجبال والسفارى والحفلات الصحراويةالتى تشعرهم بالانطلاق والحيوية دون تقيد أو التزام،إلى جانب رحلات المسابقات سواء سباق العربات أو الدراجات والموتسكلات، بالإضافة إلى زيارة الأماكن المغلقة كالملاهى والاستمتاع بالألعاب الخطرة والمرعبة.

ويضيف:هناك بعض الأماكن يجب على الشباب زيارتها فى إجازاتهم كأماكن التراث والحضارة والتاريخ إلى جانب المحميات الطبيعية ذات المناظر، والمناطق الأثرية التى لم تعد تحظى بإقبال من الشبابكمنطقة الأهرامات وبرج القاهرةوالمتاحف المصرية والقريةالفرعونيةوالقناطر الخيرية وبحيرة قارون وقصر التيه والسواقى، وهناك منطقة ليست مشهورة لكنها ثرية بالأماكن التى تستحق الزيارةوهى منطقة دهشور التى تقع على بعد 40 كيلو متر من القاهرة وتضم 5 أهرامات أشهرهم الهرم المدرج.

المصدر: كتبت : هايدى زكى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 139 مشاهدة
نشرت فى 13 يونيو 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,309,959

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز