ابنى البالغ من العمر 10 سنوات يعشق إفساد كل شيء حتى ملابسه يتفنن فى إفسادها، الضرب لا يفرق معه، أعاقبه بحرمانه من كل شيء يحبه فلا يهتم، لا أعرف كيف أروضه، والده ينصحنى بالتجاهل لكننى أخشى على مستقبله.

ماما رشا

بداية الموضوع يستحق منك الاهتمام وعدم التجاهل فهناك أزمة حقيقة فى سلوكيات ابنك مع الأشياء وهى بمثابة جرس إنذار لما يعانيه نفسيا لذا لا يمكنك العمل بنصيحة والده لكن العكس عليك احتوائه والاهتمام به والبحث عما يجعله يفسد الأشياء من حوله حتى متعلقاته الخاصة، لأنه إما أن يكون مدللا بدرجة أفسدته وعلمته عدم وجود أى قيمة لما يمتلكه أو أنه يعانى من عدم الاهتمام لذا يقوم بهذه السلوكيات للفت الانتباه له، وفى الحالتين هناك أسباب داخل الأسرة جعلته يتصرف بهذا الشكل، ربما تفرقون فى المعاملة بينه وبين أشقائه، فحاولى بشكل غير مباشر أن تعرفى ما يضايقه واخرجى معه واقنعى والده بأهمية الاستماع له وأكثرى من احتضانه وافتحى معه صفحة جديدة لا تستخدمى فيها الضرب أو الحرمان لأنهما من أسوأ أساليب التربية فهما لا يعالجان المشكلة لكن مجرد تنفيس لغضب الأم والأب، فامنحيه الثقة بأنه قادر على التحكم فى نفسه وقت الغضب وأن أشياءه تخصه وعليه الحفاظ عليها، واشتركى له فى رياضة جماعية تهذب سلوكه وكلما تحسن أداؤه أشعريه بسعادتك وشعورك بالفخر به لأنه يساعد نفسه ويجتهد من أجل التغيير.

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 22 مشاهدة
نشرت فى 11 يوليو 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,672,002

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز