د. صالح السقا

- نشب خلاف بينى وزوجى استحالت معه العشرة ما دفعنا للاتفاق على الانفصال بشكل ودى، فهل هناك صيغة معينة للاتفاق، وكيف يتم إثباتها أو توثيقها؟

الأصل فى الخلافات الزوجية أن يتم إنهاؤها بموجب الاتفاق الودى بين طرفيها، فإن استحال عليهما ذلك يلجأ الطرفان أو الطرف ذات المصلحة إلى مكتب التسوية بمحكمة الأسرة لإنهاء النزاع  أو يضطر الطرف صاحب المصلحة فى إقامة الدعوى، ويكون شكل الاتفاق جزئيا يختص بتنظيم بعض الأمور الشائكة محل الخلاف فيما بين الزوجين كأن يشتمل الاتفاق على النفقة أو التطليق أو الرؤية أو غيرها من الأمور، وقد يكون كليا يشمل تنظيم كافة الموضوعات الناشئة عن العلاقة الزوجية سواء حال استكمالها أو رغبة الطرفين فى إنهائها وطريقة ذلك والالتزامات الناشئة عن الاتفاق، ومن الضمانات المهمة لإنجاح هذا الاتفاق أن يتم كتابته وتقنينه بواسطة أحد رجال القانون وذلك حرصا على تقنين صحيح للبنود واتفاقها مع ما قرره الشرع والقانون، وأخيرا يجب تسجيل وتوثيق ذلك الاتفاق مع الإشارة إلى أنه عرفى لا يسرى إلا بين أفراده وبلا أى سلطة تنفيذية، وحال رغبة أحد الطرفين فى توثيق أو إصباغ هذا الاتفاق بالصيغة التنفيذية الموجبة للتنفيذ فإنه يتحتم عليه أحد أمرين: التقدم لمكتب تسوية المنازعات الأسرية بطلب إثبات ما فرضه الخصم على نفسه وما تم الاتفاق عليه ويحدد له جلسة حيث يحضر والطرف الآخر ويقدم صورة من عقد الاتفاق ويوقع الطرفان بالموافقة على كافة ما ورد به وينسخ هذا الاتفاق ويزيل بالصيغة التنفيذية الملزمة لكافة الجهات، أما فى حالة عدم إمكانية حضور الخصم والإقرار أمام مكتب تسوية المنازعات تقام دعوى قضائية بالإجراءات المعتادة بغية الحكم بإلزام الخصم بما فرضه على نفسه والتى تنتهى بإلزام المدعى عليه بأداء ما فرضه على نفسه ويزيل ذلك الحكم بالصيغة التنفيذية متى صار نهائيا، فإذا ما زيل الاتفاق بالصيغة التنفيذية وكان الزوج يعمل فى إحدى شركات قطاع الأعمال أو أى قطاع عام داخل النظام الحكومى يتم تقديم الصيغة التنفيذية لجهة عمله لتنفيذ ما ورد بالاتفاق فى حدود لا تجاوز 40% من دخل الزوج، كما يجوز للحاصل على الصيغة التنفيذية أن يقيم دعوى حبس للمتجمد متى صار حكمه نهائيا وتجمد مبالغ فى جانب الطرف الآخر.

ملاحظات يجب التنبيه إليها عند كتابة العقد:

- ينبغى أن يكون المحرر لعقد الاتفاق على دراية وعلم بالجائز والواجب فى الأمور الشرعية والأحوال الشخصية لينتج اتفاقا خاليا من عوار البطلان لبعض بنوده.

- يفضل تنظيم كافة المسائل الخلافية الحالية أو المتوقع ظهورها مستقبلا كالمصروفات الدراسية وكوضع الصغير حال سفر الحاضنة وغيرها من الأمور بعقد الاتفاق حسما لأى خلافات حال اتفاق الأطراف على التصالح والتخالص وديا.

- يراعى أن يكون كل بند مختصا بموضوع شامل وكامل فى شأن هذا الموضوع قبل الانتقال إلى بند آخر أو موضوع آخر وعدم تجزئة الموضوع لعدم التناقض فى البنود بشأن الموضوع الواحد أو الخلاف الواحد.

- سرعة توثيق عقد الاتفاق واستغلال حالة الرضا بما انتهى إليه الخلاف ليصبح الطرفان وفى أقرب وقت ممكن أمام عقد اتفاق ملزم لكليهما ومتفق وصحيح الواقع والقانون بعيدا عن إطالة أمد التقاضى واللدد فى الخصومة.

 

المصدر: د. صالح السقا
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 59 مشاهدة
نشرت فى 4 مارس 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,885,944

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم