كتبت : مروة لطفى

من بوابة قلب شبه موارب وقدر عشقي معاكس يباغتنا إعصار مشاعر يقتلع كل جائز وممكن، لنعيش في حالة من الالتباس العاطفي تحت مسمى "دقة قلب" وعنها تدور مناقشاتنا .. في انتظار رسائلكم على البريد الالكتروني:[email protected]

أهل طليقي

هل يمكن أن تكون حماتي ندمت فعلياً على ظلم اقترفته في حقي لسنوات طوال؟!.. فأنا محاسبة في منتصف العقد الثالث من العمر، بدأت حكايتي منذ التحاقي بكلية تجارة وخلف أسوارها تعرفت على زميل يكبرني بعام، ونظرة، فكلمة، فابتسامة نشأت بيننا أحلى قصة حب توجت بالزواج عقب تخرجنا.. فهل استمر الحب بيننا؟!.. للأسف سرعان ما شعر شريك عمري بالملل.. وبدأ يخونني مع كل من يتعرف عليها وتسايره، ولو واجهته يعتذر ويبرر بأننا تزوجنا في سن صغيرة!.. على هذا المنوال استمرت حياتنا لمدة 7سنوات.. وأنا صامته ولا أبوح بمعاناتي لأحد حتى حماتي التي دوماً تظلمني وتتهمني بتعكير مزاج ابنها لا أواجهها بأفعاله.. هكذا عشت على أمل إصلاحه خاصة بعد إنجابي لولد وبنت حتى حدث ما لم أتحمله.. فقد رأيت خيانته بنفسي ودون دخول في تفاصيل موجعة تم طلاقنا.. ومن يومها وهو مكتفي بواجباته المادية تجاه ابنينا لكنه لم يفكر في رؤيتهما!.. فهو مشغول طوال الوقت بنزواته!... وأمه وأخته أيضاً لم تفكر إحداهما الاتصال للاطمئنان على الصغيرين لأكثر من عام ونصف.. وفي أول رمضان فوجئت بحماتي وابنتها تأتيان لزيارتنا وقد أعلنت حماتي ندمها على ظلمها لي بعدما عرفت بفعلة ابنها مؤخراً وكل ما تريده أن أسمح لها بزيارتي من حين لآخر كي يعرفها حفيديها.. ورغم شعوري بمصداقية كلامها إلا أنني أخشى من الاقتراب منها وابنتها "عمة الأولاد".. بماذا تنصحينني؟! 

ز . م "الدقي"

أعتقد أن مصلحة ولداك هي الأولى والأهم، لذا لا مانع من إقامة علاقة ودية محترمة مع جدة وعمة الصغيرين بشرط الابتعاد عن التدخلات في شئونك الخاصة أو اجترار أوجاع أمس لن يعود تجنباً للمشاكل.. احرصي أن تدور كافة المناقشات حول الأولاد أو الموضوعات العامة بعيداً عن طليقك أو تفاصيل نزواته الحالية حتى لا يؤدي ذلك لخلافات لن تسفر عن شيء إيجابي.

***

حمل كاذب

أنا موظف أبلغ 34 عاما، تزوجت منذ 3سنوات بطريقة تقليدية من زميلة تصغرني بعام.. وحتى الآن لم تحمل، وقد زرنا أكثر من مختص وأكدوا جميعا على عدم وجود مانع منها أو مني والمسألة بيد المولى عز وجل.. المشكلة أنها سمعت والدتي وهي تقترح أن أتزوج عليها فما كان منها إلا أن ألفت كذبة وأقنعتنا أنها حامل وبعد مرور 3شهور وكلي عشم بالفرحة اعترفت بكذبتها.. من يومها وحاجز شيد بيننا حتى بدأت أفكر جدياً في اقتراح والدتي.. بماذا تنصحينني؟!

أ . س "أمبابة"

 أتقي الله في زوجتك.. فمن الواضح أنها تحبك بجنون ومتمسكة بعلاقتكما ما دفعها للكذب خشية أن تتزوج عليها.. إياك أن تكسر قلبها خاصة أن جميع الأطباء يؤكدون على سلامتكما العضوية على حد قولك.. اصبر ولا تستعجل الأبوة وتأكد أن الحالة النفسية لها دور في هذه المسألة ربما استعجالكما على الحمل يعوق حدوثه.. سلم أمرك أنت وزوجتك لرب العباد، وحتما ولابد أن يكافأكما بالأفضل.

***

احتاج الحب

أعترف أنني لا أستطيع نسيان الحب رغم اقترابي من العقد الخامس من العمر، فقد رحل زوجي منذ عشر سنوات وتركني مع 3 صغار أكبرهم في إعدادي.. المشكلة أنني ما زلت أحتاج لرجل يحبني رغم كبر سني وصعوبة زواجي لرفض صغاري .. ماذا أفعل؟!

ر . أ "المريوطية"

الحب ليس له سن ولا تاريخ صلاحية، فليس عيب أن تشعرين بحاجتك لرجل يرعاكِ ويحتوي مشاعرك، لكن يكمن العيب في أن ينبض قلبك لمن لا يناسبك سواء في السن أو الظروف المادية والاجتماعية.. فلما لا تشغلين نفسك بأهداف أخرى سواء كانت عمل،هواية، أو نشاط اجتماعي حتى تجدين من يناسب وضعك الحالي!

***

كبسولة غرامية .. الزوج المسافر

زوجك يعمل في الخارج وتخافين عليه من تبعات الغربة.. بسيطة كل ما عليكِ اتباع الآتي:

- متابعة تفاصيل حياته اليومية عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة حتى مشاركته في اختيار ملابسه ومتابعة مواعيد طعامه.

- إشراكه في الصغيرة قبل الكبيرة في كافة الأمور الخاصة بكِ وأولادكما.

- احرصي على السفر إليه كلما سمحت الظروف حتى لو تركتِ الأولاد لأحد أفراد عائلتك..ولو لم يكن ذلك متاحا، فعطري ملابسه برحيقك أثناء تجهيز حقيبة سفره في إجازته كي يشعر بلمساتك رغم بعادك.

- أشعري أبناءك أن والدهم هو صاحب القرار في كل ما يخصهم حتى لو مسافر وشجعيهم على التواصل اليومي معه.

المصدر: كتبت : مروة لطفى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 245 مشاهدة
نشرت فى 18 يونيو 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,483,592

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم