بقلم : إيمان العمري

أصحابي الأعزاء صديقتنا يارا كانت تحكي لجدتها عن زميلتها في العمل التي انتهت خطبتها بالفشل رغم ما كان يجمعها مع خطيبها من حب وتفاهم لكن فجأة وبدون مقدمات بدأت الخلافات تدب بينهما حتى انتهى الأمر بالانفصال..

ورغم أن هذا يحدث كثيرا والبعض يراه أفضل بدلا من أن يحدث طلاق بعد الزواج وخاصة في حالة وجود أطفال، فإن صديقة يارا ترى أن هناك من يتابع كل التطورات في حياتها ويحسدها, وهذا هو التفسيرالوحيد لعدم نجاح ارتباطها رغم كم الحب الذي كان يملأ قلبها وكم التضحيات والتنازلات عن كثير من الأشياء المادية التي قدمتها..

ابتسمت الجدة ساخرة وعلقت على تفكير تلك الفتاة وغيرها من الذين يحاولون أن يفسروا فشلهم على أنه نتيجة لقوى غير مرئية قهرتهم..

لكن في الحقيقة بقليل من التفكير سنجد أن لكل شيء مقدمات وأسباب منطقية للحدوث ولا يأتي الفشل من العدم وإنما البداية مع طريقتنا في الاختيار, وماهي الأشياء التي تغافلنا عنها, كما أن طريقتنا في التعاملوهل أسلوبنا واضح أم نحاول دائما أن نرتدي أقنعة لنخفي بها وجهنا الحقيقي الذي سرعان ما يظهر ونجد أنفسنا أمام أشخاص لا نعرفهم..

والأهم ماذا فعلنا لنجاح العلاقة هل اكتفينا بدور من يريد أن يأخذ كل شيء, أم المضحي الذي يعطي بلا حدود, أم حاولنا عمل التوازن المطلوب؟

وفي النهاية علينا أن ندرس بدقة كيف بدأت المشاكل تدب بيننا وماذا فعلنا لمعالجتها حتى نتعلم من الأخطاء..

لكن أن نعلق كل فشل نتعرض له على شماعة الحسد دون أن نعرف أسبابه الحقيقية فهذا سيجعلنا ندخل في حلقاتمن الاخفاقات اللانهائية.

المصدر: بقلم : إيمان العمري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 141 مشاهدة
نشرت فى 3 سبتمبر 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,167,751

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم