كتبت: إيمان العمري

تحتفل كل شعوب الدنيا في يوم 2 أكتوبر باليوم العالمي للابتسامة والذىكانت فكرتهوليدة عام 1999 نسبةلهارفي بال وهو الفنان الذي ابتكر الوجه سمايلي أصفر اللون, ورغم بساطة فكرته حقق انتشارا واسعا ونجاحا مبهرا، فما أهمية الابتسامة في حياتنا؟!

تجيبنا عن ذلك الزهراء رفعت، خبيرة التنمية البشرية المدرب الدولي المعتمدقائلة: تعد الابتسامة مفتاح القلوب ومدخلا صادقا لحل كل المشكلات, فهي نقطة التقاء الأفكار والمشاعر, والإنسان المبتسم يكون شخصا مشرقا وسعيدا وكلما اعتاد على هذا السلوك لازمته السعادة، كما أنها تعمل على خلق حالة جذب قوية بين الأفراد ما يؤدي إلى نشر طاقة إيجابية في المكان كله حيث إن السعادة التي تجلبها معدية، ووسط هذا الجو من الصفاء والهدوء النفسي يمكن تقبل كل الآراء المختلفة بصدر رحب ودون تعصب أو انفعال.

وتضيف: أثبتت الدراسات المختلفة أن الابتسامة تحافظ على شبابك,فهي تجعل عضلات الوجه مشدودة فيبدوا الشخص أصغر سنا، ولذلك من أجل سلامتك البدنية والنفسية والشعور الدائم بالسعادة حافظ على ابتسامتك فهي كلمة السر لحياة جميلة هادئة.

***

شخصيتك من ابتسامتك

تكشف الطريقة التي نبتسم بها عن العديد من ملامح شخصيتنا، فالابتسامة العادية تدل على أن صاحبها شخص متصالح مع نفسه يظهر مشاعره بقدر غير مبالغ فيه، أما العريضة فهى عنوان للشخص الجذاب الذي يحاول كسب محبة الآخرين، بينما تعكس الخجولة  شخصية تتمتع بالجاذبية وتلفت انتباه الآخرين لها

المصدر: كتبت: إيمان العمري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 144 مشاهدة
نشرت فى 9 أكتوبر 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,178,732

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم