كتبت : مروة لطفي

من بوابة قلب شبه موارب وقدر عشقي معاكس يباغتنا إعصار مشاعر يقتلع كل جائز وممكن، لنعيش في حالة من الالتباس العاطفي تحت مسمى "دقة قلب" وعنها تدور مناقشاتنا .. في انتظار رسائلكم على البريد الالكتروني:[email protected]

طلبات زوجي العجيبة!

هل يمر زوجي بمراهقة متأخرة، أم أنني مقصرة في حقه كما يتهمني دوماً؟!.. فأنا ربة منزل في سن ال50.. بدأت حكايتي بعد المرحلة الجامعية حين تقدم لي محاميا يكبرني ب 7سنوات.. وسرعان ما شعر كلانا بالارتياح للآخر.. تزوجنا.. ومن يومها وهناك خلل ما في علاقتنا.. فهو يستاء من خجلي على حد قوله، ويطالبني بالدلال حتى بعد إنجابي ل3 أبناء.. ولو حاولت إرضاءه خذلني قائلاً " كفاكِ تمثيلا".. ويعلم المولى عز وجل أنني لا أتصنع لكنني تربيت في أسرة محافظة ولم أعتد إظهار مشاعري.. المهم.. مضى العمر ولم يتغير الحال.. فما ساعد على دوام علاقتنا لسنوات هو انشغال كلانا في مسئوليات الحياة كي نوفر لأولادنا الاستقرار إلى أن كبروا وانشغلوا بدنياهم.. فهل هدأ زوجي؟!.. على العكس ازدادت حاجته للدلال حتى أنه يحرجني بمراهقته المتأخرة.. فهل من سبيل ليعقل؟!

       ر . أ "أكتوبر"

كيف لامرأة مضى على زواجها أكثر من ربع قرن ومازالت تجهل كيفية الاستماع بالحب الحلال؟!.. فالتعبير عن المشاعر ليس عيباً، واحتياج الزوج لكلمة حلوة، لمسة حانية، نظرة كلها شوق ولهفة غير مرتبط بمرحلة عمرية محددة ولا هو قلة عقل!.. .. فلو كان زوجك يمر بمراهقة متأخرة على حد ظنك، فلا أصدق ولا أنقى من أحاسيس المراهقة خاصة أنه يريدك أنتِلتشاركيه فيها.. فلما لا تقتربي منه أكثر، كلميه.. ناقشيه.. أفهمي احتياجاته..ربما تصلان معاً لصيغة توافقيه من خلالها تبرمانمعاهدة سعادة أبدية تعوض ما فات من سنوات العمر. 

***

أخشى على بناتي

تعبت من التفكير في أمر واقع فرض نفسه.. فأنا موظفة أبلغ 36عاما، تزوجت منذ10سنوات وأنجبت بنتين.. حتى شهر فات كانت حياتي تسير على أكمل وجه لكن حدث ما لم يتوقعه أحد.. فقد توفى شقيق زوجي وزوجته في حادث أليم وتركوا ابنهما المماثل لسن بناتي وحيداً.. وللأسف ليس لديه أحد غير زوجي لرعايته.. لذا أصر أن يعيش معنا ونربيه مع بناتنا.. ورغم تعاطفي معه لكنني أخشى على ابنتاي منه خاصة أنهما لم يعتادا عليه بحكم معيشته مع والديه في محافظة أخرى.. ماذا أفعل؟!

       م . س "الإسكندرية"

تأكدي أن من يزرع الخير لابد وحتماً أن يحصده ستر وسعادة، ربما كان هذا الصغير رزق من عند الله سبحانه وتعالى.. ليكونأخا وسندا لابنتيكِ فيما بعد، والأهم السبب في دخولك الجنة.. فالأمر يعتمد على درجة رعايتك واهتمامك بيتيم لا حول له ولا قوة، وإشعاره وبناتك أنهم أخوات.. مع متابعتك لهم دون تفرقة.

***

تبعات طلاقي

أنا امرأة أبلغ 27عاما، تزوجت في سن مبكرة من رجل أذاقني كافة أشكال العذاب وطلقني بعد عام.. بعدها عشت متاهة من المشاكل جراء حالتي الاجتماعية.. لم يخرجني منها سوى العمل وطبعاً لم أخبر زملائي بكوني مطلقة.. وقد أعجب بي زميل يكبرني بعام، وكلمة، فحوار، فأحاديث طوال صارحني بحبه، وقد بادلته نفس المشاعر.. ارتبطنا.. فعشت أحلى 70 يوما.. كدت أطير فرحاً حين أخبرني برغبته في خطبتي، وهنا حدثته عن تجربة زواجي الفاشل.. فما كان منه إلا وتركني بلا رجعة.. فهل تسرعت في إخباره بحقيقة حالتي الاجتماعية؟!

ح . ط "إمبابة"          

الحقيقة أنكِ تأخرتِ كثيراً في مصارحته ما أدى لشعوره بالخديعة.. وكأنكِ تورطينه في حبك أولاً.. الأمر الذي أسفر عن صدمته وابتعاده.. أعتقد أن مشكلتك ليست في نظرة الناس للمطلقة بل في نظرتكِ لذاتك.. امحي فوبيا الطلاق من على حائط ذاكرتك لتنعمين بحياتك.. وقتها فقط تجدين الشخص الذي يريدك ويقدرك بإخفاقاتك قبل نجاحاتك.

****

كبسولة غرامية .. علامات التوافق العشقي

تعيشين حكاية حب، وتريدين معرفة درجة نجاح علاقتكما العاطفية حال زواجكما.. بسيطة كل ما عليكِ الإجابة على التساؤلات التالية.

- تشعرين أن حبيبك مصدر قوة، فيخرج أحلى ما فيكِ.. أم أن مشاعرك تجاهه هي نقطة ضعفك الوحيدة التي تظهر كافة سلبياتك.

- لا ينتابك الحرج منه، فتخبرينه بكل ما يدور في ذهنك دون حمل عبء ماذا يقول عني أو كيف يراني.. أم تفكرين مليون مرة قبل النطق بكلمة وأنتِ معه.

- ترين نفسك جميلة كلما نظرتِ للمرآة، أم تلاحظين دوائر سوداء حول عينيكِ وخطوط طولية وعرضية على ملامح وجهك جراء القلق والتوتر.

-  وأخيرا..تعقدين مقارنة بينك وبين غيرك من الإناث بسبب نظرات حبيب عمرك، أم تثقين في ذاتك وتحبينها على ما هي عليه.. تذكري أن إجاباتك ستحدد مسار حياتك.

المصدر: كتبت : مروة لطفي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 235 مشاهدة
نشرت فى 23 سبتمبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,183,300

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز