كتبت : هدى إسماعيل

أسدل الستار بنجاح على المهرجان الدولي للطبول والفنون التراثية في دورته التاسعة والذي أقيم هذا العام تحت شعار "حوار الطبول من أجل السلام".

وأقيم المهرجان برعاية وزارة الثقافة وقطاعاتها المختلفة بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار، والتنشيط السياحى، ووزارة الشباب والرياضة، وعدد من البنوك المصرية.

شهدت الدورة هذا العام مشاركة متميزة من 43 فرقة من دول "تونس ضيفة الشرف، إسبانيا، بنجلاديش، أذربيجان، السودان، الفلبين، فلسطين، المكسيك، الهند، جنوب السودان، اليمن، إندونسيا، باكستان، الأردن، الكونغو ومصر"، بالإضافة إلى مشاركة شرفية للصين وكوريا الجنوبية، وأيضا فرق بعض الجاليات المقيمة في مصر التي قدمت فنون تراث بلادهم، بالإضافة إلى فرق وزارتي الثقافة والشباب والرياضة والفرق المصرية المستقلة من بورسعيد وسيناء والسويس والإسكندرية.

فكرة المهرجان

تقوم فكرة المهرجان الدولي للطبول والفنون التراثية منذ تأسيسه في 2013 على إتاحة الفرصة لإجراء حوار حضاري بين مختلف شعوب العالم من خلال الفنون التراثية، كما يعكس قدرة الإبداع على مد جسور التواصل بين الأمم وخلق تقارب وجداني بينها رغم اختلاف اللغات.

رحلة كل عام

كانت لـ"حواء" جولة بين رواد المهرجان، وكانت البداية مع محمد عزت، طالب جامعي ويقول: على مدار٤ سنوات متتالية واظبت على حضور المهرجان، كنت في البداية أذهب بمفردي وعندما تحدثت لأصدقائي عن الحفلات المتنوعة والفرق الدولية أصبحنا نحضر جميعاً كمجموعة ودائما ما نحرص على مشاهدة كل العروض في جميع الأماكن.

أمارضوى سعيد، طالبة فتقول: مهرجان الطبول فرصة لنشر السلام،فمجرد وجود فرق دولية وثقافات مختلفة هنا في القاهرة أمر ممتع أن نشاهد ونتعرف عن قرب على دول العالم الأخرى.

"رحلة عائلية" هكذا بدأمصطفى أحمد، مهندس كمبيوتر حديثه ويقول: كل عام أصطحب أسرتي الصغيرة لحضور فعاليات مهرجان الطبول،فالعروض متنوعة ومختلفة وفكرة التعرف على ثقافات الدول الأخرى من خلال الفنون ناجحة بالإضافة إلى أن العروض مجانية.

الطبول في شارع المعز

يقول الفنان انتصار عبد الفتاح، رئيس ومؤسس المهرجان:أنا سعيد جدا بأن هذه الدورة من المهرجان بها أكبر كم من الدول المشاركة والبالغ عددها حوالي 43 فرقة متنوعة، فهذا العام كان مليء بالزخم، ومفاجأة الدورة التاسعة من المهرجان هي عودة مهرجان الطبول لشارع المعز لكي تكون رسالة قوية من قلب القاهرة إلى العالم بأن بلادنا أرض المحبة والسلام والأمان.

***

التكريمات

كرم المهرجان خلال فعالياته كل من عازف الربابة الأردني الأشهر الراحل الفنان عبده موسي - باكو دي لوسيا "إسبانيا"- ذاكر حسين "الهند، كما تم تكريم جامعة كوريا الوطنية للتراث الثقافي، وجمعية أصدقاء الفنان سيد درويش.

***

الرقص المكسيكي

قدمت فرقة الرقص الفولكلوري المكسيكي عرضا مبهرا جذب أنظار الجمهور، حيث عزفت الموسيقى وأدت الرقصات اللاتينية المبهجة.

وعلى أنغام الموسيقى الشعبية قدمت الفرقة المكسيكية على بئر يوسف بقلعة صلاح الدين رقصات لاتينية نابضة بالحياة والألوان، فيما تنوعت الفقرات ما بين الموسيقى الدرامية، وفقرة مستوحاة من التراث الشعبي المكسيكي والتي حلقت بالجمهور في أجواء التراث المكسيكي الجذاب.

المصدر: كتبت : هدى إسماعيل
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 418 مشاهدة
نشرت فى 10 يونيو 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,589,867

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز