بقلم : صبورة السيد

ما أن يحل فصل الشتاء حتى تتدفق مشاعر الحب والحنين، ويكثر الاستماع إلى الأغاني الرومانسية التي تحرك شريط الذكريات، تحتضن بكلماتها القلب وتساعد المرء على الشعور بالراحة والاسترخاء أثناء تناول مشروبه الدافئ، ولعل الأجمل من كل هذا أن نتشارك هذه اللحظات الجميلة مع تحت المطر، وصولا » الجنوني « شخص نحبه، من الركض إلى الجلوس سوياً في المنزل في غرفة مريحة ذات أضواء خافتة ومشاهدة النار المشتعلة في المدفأة.

أو الاستلقاء جنباً إلى جنب وسط موسيقى خافتة فيما صوت الهواء يصفر في الخارج، هكذا يمكن تخيل مشاهد الحب بين العشاق في الشتاء والتى صورتها الأفلام الرومانسية عربية وأجنبية لكن لماذا تتجلى الرومانسية بأبهى صورها في فصل الشتاء؟

خلال ليالى الشتاء الباردة تتجلّى الرومانسية بأبهى حللها، بحيث يحب معظم الأشخاص تمضية وقتهم داخل المنزل والاستمتاع بأمسيات شتوية تعمل على إذابة البرد وإحلال دفء الحب في القلوب، وقد أشار علماء النفس موسم الأصفاد/ « إلى ذلك الشعور بمصطلح والمشار به إلى العلاقات العاطفية ،» التكبيل بين العزاب حيث يسعى كل منهم للاقتران بشريك جديد في بداية الشتاء، والبقاء في هذه العلاقة العاطفية حتى الربيع، لذا تدوال الكثيرون عبارة » حب الشتاء ينتهى فى الربيع «

ما يعنينا فى مقالتى هذه كيف تستعيد المرأة لحظاتها الرومانسية مع زوجها خلال فصل الشتاء لتقوى أواصر المحبة وتشعل جزوة المشاعر بينهما لتترسخ دعائم الأسرة وينصلح حال أفرادها؟

ولأن البعض يعتقد أن موسم الشتاء ليس مناسبا للعلاقات العاطفية بين الزوجين حيث يتسم بالرتابة والملل بسبب انخفاض درجات الحرارة وبرودة الجو لكنى أنصحك بالتجديد وإحياء الحب والرومانسية فى حياتك العاطفية من خلال إيجاد الوقت لتكونى مع شريكك دون أطفال أو أى أفراد من الأسرة، ومن الممكن الذهاب فى رحلة قصيرة أو قضاء ليلة فى أحد الفنادق لمناقشة أمورك الخاصة، وتجديد حياتك الرومانسية، من خلال تهيئة المناخ للاستمتاع والتألق بأجمل ما لديك من ثياب التى تضفى عليك مزيد اً من الجاذبية، كما أن الهدايا تعتبر من المفاجآت الرومانسية بالنسبة للطرفين سواء كانت مجموعة من الزهور أوالملابس المفضلة، لأنها  تعيد ذكريات ما قبل الزواج، وتظهر مدى الاهتمام وتجنب القلق والتوتر الذى ينتاب العلاقة الزوجية على المدى الطويل، فالهدف قضاء كثير من الأوقات معا ولمس بعضكما البعض فالاتصال يثير المشاعر ويحتفظ بحرارة الحب، لذا كونى إيجابية فى كل وقت، ركزى على الجانب الإيجابى من حياتك، واجعلى لديك سببا دائما للتبسم لأنه يغفر وينسى أخطاء الماضى ويمنحك الفرصة للتركيز على حاضرك ومستقبلك.

وأخيرا فإن مشاركتكما بعض الاهتمامات وتواجدكما سويا يمنح العلاقة مزيدا من الدفء، من خلال خلق الوقت لمشاهدة الحفلات، كما يمكنكما مشاهدة الأفلام معا داخل أو خارج المنزل، مع تناول العشاء مع موسيقى رومانسية ناعمة، أو تناول وجبة الإفطار معا فى الصباح.__

المصدر: بقلم : صبورة السيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 168 مشاهدة
نشرت فى 27 أكتوبر 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,589,143

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز