أم أول سلطان مصرى؛ السلطان خليل بن قلاوون، فاتح عكا، وجدة السلطان المصرى الناصر حسن بن محمد قلاوون الذى بنى القبة الخضراء على مقام سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم سنة 678 هجريا، وفق ما ذكر فى كتاب فصول من تاريخ المدينة المنورة صفحة رقم (127، 128) وأشرف على بناء القبة الخضراء كمال الدين بن برهان الربعى، وحصل السلطان الناصر حسن بن محمد قلاوون هذا الثواب والمجد بحروف من نور إلى يوم الدين، وهنا تتجلى نتيجة تربية وتعاليم السلطانة قطقطية من ابن إلى ابن ومن حفيد إلى آخر وهى أهمية الإعمار فى الأرض.

ومن الماضى إلى الحاضر حيث يسجل التاريخ للرئيس السيسى أنه من أعظم من اهتم بالإعمار فى الأرض، ومن مجموع خلاصة تربية السلطانة قطقطية وزوجها السلطان خليل اتحدوا تنتصروا، واهتموا بالعلم وقيمته وثمرته تنفيذ الاختراعات مثل اختراع البندقية فى عهد السلطان خليل بن قلاوون كسلاح سرى استخدم فى فتح عكا، وأيضا حب مصر والمصريين وكان الجيش المصرى فى فتح عكا من غالبية المصريين وخاصة الصوفيين وشيوخهم أولياء الله الصالحين رضي الله عنهم وأرضاهم ثم أهل الشام ثم المماليك والاعتماد والتوكل على الله سبحانه وتعالى.

إن حرص المصريين على الإعمار فى الأرض ما خلف لنا أفضل الآثار الإسلامية فى العالم، والتى يقف الجميع أمامها بإجلال واحترام، كجامع السلطان حسن وهو أحد أحفاد وتلاميذ السلطان قلاوون والسلطانة قطقطية.

المصدر: ابراهيم شارود
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 342 مشاهدة
نشرت فى 15 يونيو 2023 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,101,698

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز