كتبت : فاتن الهواري

90فضائل مصر وعظمة مصر وتاريخ مصر لخصه لنا العالم الجليل فضيلة الشيخ محمد بن عبدالرحمن العريفى، عندما ألقى خطبة عن «فضائل مصر وأهل مصر» بمسجد البواردى بالرياض، لقد قمت بتسجيل الخطبة كى أسمعها مرات ومرات ما أجمل ما قاله د. العريفى الذى أثلج صدورنا بقوله عن عظمة مصر وأبنائها .. وأعتقد أن خطبة د. العريفى هى أحسن حدث فى عام 2012 بعد أن أصاب المصريين الغم والهم والاكتئاب أطلق لنا الشيخ الجليل خطبته الجميلة التى تظهر شعوره الجميل ومحبته لكل ما هو مصرى .. ولم ينصف المصريين فقط وإنما نصف المرأة المصرية التى ظلمت كثيرا .

بدأ د. العريفى حديثه عن أم الدنيا وقال دعونى أتحدث عن مصر «من شاهد الأرض وأقطارها والناس أنواعا وأجناسا ولا رأى مصر ولا أهلها فما رأى الدنيا ولا الناس هى وطن البلاد وهى أم المجاهدين والعباد قهرت قاهرتها الأمم ووصلت بركاتها إلى العرب والعجم، هى بلاد كريمة التربة مؤنسة لذوى الغربة فكم لمصر وأهلها من فضائل ومزايا وكم لها من تاريخ فى الإسلام وخفايا منذ أن وطأتها أقدام الأنبياء الطاهرين ومشت عليها أقدام المرسلين المكرمين والصحابة المجاهدين.

وتكلم د. العريفى عن كسوة الكعبة التى كانت ترسل من مصر إلى مكة قرابة ألف سنة ، كما وتحدث عن دور المصريين فى الدفاع عن فلسطين وأبرز المعارك مع اليهود التي قادها مصريون، ووصية الحبيب المصطفى للأمة كلها لكل من تعامل مع المصريين أن يحسن إليهم وأن يكرمهم ويعرف قدرهم، ولم يكتف نبينا صلى الله عليه وسلم بمدح مصر وأهلها بل أمر بالإحسان حتى إلى أقباطها.

ويقول د. العريفى فى خطبته الجليلة عن فضائل مصر التى تدل على حبه الكبير لأهل مصر : «إذا أردت الأخلاق الحسنة وحلاوة اللسان وحلاوة التلاوة والقرآن فالتفت لزاما إلى مصر» .

ومن أجمل ما ذكر فى الخطبة عن نساء مصر يقول فضيلة الإمام السمح د. العريفى : «إذا ذكرت المصريين ذكرت أمنا هاجر ومارية القبطية، ذكرت أخوال رسولنا وأصهار نبينا، لا لم أشهد اليوم لمصر فما مثلى يشهد لمثلها بل سأخطب عن كوكبة العصر وكتيبة النصر وإيوان القصر ، سأتكلم عن أم الحضارة وأم المهارة ومنطلق الجدار نعم سأخطب عن أرض العزة وعن بلاد العلم والقطن .

أما نساء مصر فيكفى المصريات فخرا وعزا وشرفا أن سيد الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم كانت جدته هاجر مصـــرية وأم ولــده مارية مصرية، ويكفى المصــريات فخرا أن ماء زمزم تفجر إكراما لامرأة مصرية هاجر ولابنها إسماعيل، ويكفـى المصريات فخرا أن هاجر المصرية عندما سعت بين الصفا والمــروة خـــلد الله تعالى فعلها وأمر الأنبياء وسائر الأولياء والحجاج والمعتمرين بأن يسعوا كسعيها ..

وقال بن ظهيرة عن أهل مصر ونسائها : «أرق نساء الدنيا طبعا وأحلاهن صورة ومنطقا وأحسنهن شمائل وأجملهن ذاتا ومازلت أسمع قديما عن الشافعى أنه قال من لم يتزوج بمصرية لم يكمل إحصانه».

ما أجمل ما قاله فضيلة الشيخ السعودى الجليل محمد بن عبدالرحمن العريفى فى خطبة كلها حب ورقة وعذوبة ولطف من رجل محب لمصر وأهلها : «ليتنا نحب بلدنا ونعرف قدرها وقدر نسائها وعلمائها وجيشها كما عرفها شيخنا الجليل ، ليتنا ندرس خطبة د.العريفى فى مدارسنا ونضمها إلى مناهجنا لكى تدارسها الأجيال ويشعروا بفخر وعزة لأنهم مصريون وينتمون لهذا الوطن العظيم لنحافظ عليه ونكتفي بهذا القدرمن العنف والسلوكيات تسىئ لنا ونرجع إلى أخلاقنا السمحة الجميلة التى يتحدث عنها التاريخ .

أتمنى أن نحتفل بثورة يناير هذا العام فى التحرير محمد محمود ومسجد القائد إبراهيم والاتحادية ونحن نستمع فى آن واحد لخطبة الشيخ العريفى لنعرف فضائل مصر بلدنا الجميلة الذي يضمنا  

المصدر: مجلة حواء- فاتن الهواري

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,705,774

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز