لا نختار أهلنا، ولا نختار بلادنا، ولا نختار حتى الأسماء التي ننادى بها، لكننا نختار دائما الأصدقاء.
من سيشاركنا فرحنا، وحزننا، من سيظل بإرادته معنا في رحلة الحياة
لكن هل يمكن أن تنشأ صداقة بين الشباب ، والكبار ، وتصبح ممتعة للطرفين أم أن تقارب الأعمار مهم لنجاح الصداقة ؟
في تحقيق نشرته مجلة"وومان" البريطانية ردا على هذا السؤال رصدت المجلة حالات لصداقات نشأت بين مجموعة من النساء الكبار مع شابات أصغر منهن بما يقارب العشرين عاماً، وكيف استفادت كل منهن من تجربة الأخرى
فالنساء الكبيرات في السن تمثل صداقتهم مع الشبات تناغم من نوع خاص بين الأجيال يظهر في العديد من الأشياء، والتصرفات.
شيء مشترك :
عندما تصاحب فتاة شابة امرأة ناضجة، فهناك دائما شيء مشترك بينهما، سواء كان في السلوك أو الطباع أو حتى في نظرة كل منهما للحياة، وكلما حرصت كل واحدة منهما على التأكيد على ما بينهما من أشياء مشتركة كلما استمرت صداقتهما لفترات طويلة.
في النزهة :
عندما تخرج شابة صغيرة في نزهة مع صديقتها الكبيرة نجد أن واحدة تعرف الأماكن كلها، وكيفية الوصول لها، والأخرى لديها الخبرة بأحدث الكافيهات، والمحلات، وأحدث العروض، والموضات.. واحدة تنطلق بمرح وسرور، والأخرى  تتصرف باتزان مما يحدث تكامل بينهما من نوع خاص يضفي على النزهة طابع من المتعة، والمرح.
التسوق :
في حالة خروج امرأة ناضجة مع صديقتها الشابة للتسوق، فلكل واحدة أسلوبها، وطريقتها في اختيار الأشياء التي تتناسب مع سنها، وهنا على كل واحدة ألا تسخر مما تفضله الأخرى بل تشاهده من خلال مدى اتفاقه مع ذوق صديقتها، وليس اتفاقه مع ذوقها هي..
النصيحة :
عندما تحاول إحدى الصديقات إعطاء نصيحة للأخرى
 من المهم هنا ألا تتعامل على أنها الناصحة صاحبة الخبرة اعتمادا على سنوات العمر أو معرفة أخر التطورات في الحياة،  فترسم للأخرى  طريقة حياتها، وقتها سيكون آخر يوم في صداقتهما، لكن عليها فقط تقديم النصيحة بأسلوب بسيط، وبدون فرض على الطرف الآخر.
مع ضرورة أن تحترم كل واحدة آراء الأخرى حتى، وإن بدت لها غير مناسبة أو لا يمكن الأخذ بها، فالاحترام أساسي لدوام الصداقة
الشكوى :
كثير ما تختلف ظروفنا الاجتماعية عن ظروف من هم في مثل أعمارنا ، فنجد امرأة وحيدة تقترب من الخمسين ، وكل من هم في عمرها متزوجات ، ولهن حياة مختلفة ...
هنا تصبح الصديقة الشابة هي الملجأ الحقيقي لتحكي لها كل معاناتها، وما مر بها من تجارب فاشلة، وكذلك الحال بالنسبة للفتاة الشابة عندما تتعرف على شاب تحتاج لنصيحة من صديقتها صاحبة الخبرة...
ولا يقتصر الأمر على التجارب العاطفية فحتى في مجال العمل تبادل الخبرات بين الأجيال مفيد لكل واحدة.
وهكذا فلكل جيل طباعه، ومميزاته لكن هذا لا يعني أنه يعيش في جزر معزولة عن الجيل الآخر بل على العكس يمكن أن تنشأ بينهما صداقة قوية تكون ممتعة، ومفيدة للطرفين.

المصدر: إيمان العمري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 99 مشاهدة
نشرت فى 19 نوفمبر 2014 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,778,805

رئيس مجلس الإدارة:

أ/ غالى محمد

رئيسة التحرير:

أ/ ماجدة محمود