ابنتي عمرها 11 عاما تعرفت على صديقة جديدة بالمدرسة لا تريحني ألفاظها ولا طريقة تعاملها, وكلما قابلتها في المدرسة أعاملها بطريقة سيئة, فتغضب ابنتي, لا أعرف ماذا أفعل؟ فأنا لا أرتاح لهذه الفتاة وأكره أسلوبى معها, فكيف أبعد ابنتي عنها دون أن أجرحها كلما رأيتها؟

ماما أسماء

بداية خوفك على ابنتك حق أصيل, لكن جرحك وإهانتك المتكررة للفتاة الأخرى تجاوز غير مقبول يجرح ابنتك ويجرح الفتاة الأخرى, فعليك كأم أن تتحلى بالهدوء,وتتحدثي مع ابنتك عما ترفضيه في هذه البنت وخطورة استمرار علاقتها معهالأنك تخافين عليها من أن تقلدها فيالألفاظالتي تستخدمها,واحرصيأنتستمعي لوجهة نظر ابنتك في زميلتها, ولا تجعلي كلامك معها بصيغة الأمرلأنه لا يحقق فائدة,فالأفضلأن تدربيها على النقاش وألا تشعر أنك تحجرين على حقها في اختيار أصدقائها, لكن أطلبي منهاأن تكتب مزايا وعيوب هذه الزميلة الجديدة لتحدد بنفسها مدى التوافق الأخلاقى بينهما,ومن جانبك توقفي عن الأسلوب العدائي الذي يغضب ابنتك منك كلما تحدثت مع زميلتها, لأن هذا سيجعل ابنتك تعاندك وتظل على علاقتها بها, وهنا أنصح كل أمعند رفض طلب أو شيء يخص الأبناء أن يكون بأسلوب الإقناع لأنه الأكثر نجاحا أما الإجبار والعنف فعادة لا يحقق نتائج طيبة.

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 45 مشاهدة
نشرت فى 6 مارس 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,338,768

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز