أصحابى الأعزاء صديقتنا غرام ذهبت إلى جدتها لتأخذ منها المشورة فيما يجب أن تفعله لمساندة زميلة لها تعرضت لحادث ألزمها الفراش وحرمها من حضور دورة تدريبية تقيمها إحدى الشركات الكبرى..

استطردت فى الحكاية بأن زميلتها كانت تعقد الآمال العريضة على أن تؤهلها تلك الدورة للعمل بالشركة المنظمة وترك وظيفتها الحالية.. ورغم أن غرام ترى أن وضع زميلتها الحالى ممتاز وكم حاولت إقناعها بذلك لكن الأخيرة لا تتفق معها وتعتقد أنها تواسيها فهى فى أسوأ حال بل تتزايد فى الأمر وتظل تندب حظها العاثر طوال الوقت ولا تدرى غرام ماذا تفعل معها لتخرجها من حالتها النفسية السيئة تلك..

ابتسمت الجدة لحفيدتها ونصحتها بألا تفعل شيئا.. وقبل أن تتملكها الدهشة فسرت لها سبب كلامها بأن زميلتها تلك شخصية «غبية » فهى إما فى وضع جيد لكنها لا تقدر النعمة التى بها أو إنها تعرضت لابتلاء لكنها أيضا لا تقدر ثواب الابتلاء وتحمد الله عليه.

المصدر: بقلم : إيمان العمرى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 68 مشاهدة
نشرت فى 31 مايو 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,684,872

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز