كان ياما كان هناك حورية صغيرة نصفها إنسانة والنصف الآخر سمكة وكانت تعيش مع أبيها ملك البحار وتريد رؤية العالم فوق البحر لكنه يرفض لأنها صغيرة, وبعد أن كبرت وافق وحذرها, وفى يوم رأت سفينة تغرق ومات كل من عليها إلا أمير شاب فأنقذته وتركته عندما رأت فتاة قادمة,وعندما استيقظ الأمير اعتقد أن هذه الفتاة من أنقذته, وبكت الحورية لأنها أحبته وذهبت للساحرة لتجعلها فتاة كاملة واشترطت عليها أن تأخذ صوتها, وإذا تزوج الأمير غيرها ستحولها لزبد بحر, وصارت فتاة لكنها لم تتمكن من إخبار الأمير أنها أنقذته لأنها أخذت صوتها وتزوج الأخرى وذابت الحورية, لكن حوريات الهواء حولتها لتطير وتتابع الأمير كنسمة جميلة في الهواء.

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 47 مشاهدة
نشرت فى 13 سبتمبر 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,874,112

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز