ابنتى من زواج سابق عمرها 11 عاما دائما فى خلاف مع ابن زوجى, وكلما تدخلت لإنهاء الخلاف تتهمنى بأننى لا أحبها وأحبه هو, والحقيقة أننى منذ تزوجت زوجى الحالى منذ عامين وهو يعامل ابنتى كابنته, وأنا أعامل ابنه كابنى, لا أعرف من أين جاءتها هذه المشاعر؟ ولا أعرف كيف أجعلها تتقبله كشقيق لها؟

ماما علياء

بداية عليك البحث فى طبيعة علاقتها بوالدها, فهل يهتم بها أم تركها لك لأنه ربما لا يهتم بها فتشعر بالغيرة من هذا الطفل الآخر الذى يحظى باهتمامك واهتمام والده, عليك الحرص عند أى خلاف بين الطفلين, وفى كل مرة تأخذين جانبه عليك أن توضحى لها السبب حتى لا تتركي المجال لخيالها لتتوهم أنك تميزينه لكونه ابن زوجك الحالى, اشترى الهدايا واجعلى زوجك يقدمها لها وأشركيها مع ابن زوجك فى ألعاب ورياضات جماعية,املئي حياتها بأنشطة مفيدة لتقليل حدة التوتر التى تدفعها لافتعال المشكلات, اجلسى معها واستمعى لما يضايقها وامنحيها بعض الوقت بشكل خاص وبعد فترة اسأليها إذا كانت تحب الإقامة مع والدهاولا تحاولى منعها من زيارته, وتفهمى شعورها فهى تشعر أنك أمها هى ويجب أن تهتمى بها هى فقط, وإذا شعرت باهتمامك وصداقتك لها ستتوقف عن المقارنة وتتعايش مع حياتها الجديدة.

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 49 مشاهدة
نشرت فى 27 سبتمبر 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,874,112

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز