بقلم : سمر الدسوقى

بعيدا عن العمل الدرامي الذي تابعناه خلال شهر رمضان المبارك ففي رأيي أن الحياة لا تتوقف، ،» ونحب تاني ليه « والذي يحمل عنوان وأن تعرض بعضنا لأي من الأزمات العاطفية السلبية فهذا لا يعني أن نتوقف عند هذه النقطة فربما يكون ما مررنا به ليس أزمة بالمعنى المعروف ولكنه درس تمهيدي تلقيناه لكي نتأهل للحب الحقيقي لعلاقة قائمة على التوازن على الأخذ والعطاء علاقة نختار فيها بالعقل والقلب معا، علاقة تجعلنا نشعر بالسعادة والحياة بدلا من درس كان مليء بالجروح وعدم التقدير وربما الخذلان ونكران المشاعر والجميل.

أقول هذا لكل شابة تعرضت لأي أزمة عاطفية فخرجت منها محملة بمشاعر من الحزن أو الضيق وربما الشعور بالغضب، اخرجي وانطلقي وعيشي حياتك وابدئي من جديد وأولي خطوات تحقيق ذلك هي تقبل الأمر وعدم نكران ما حدث بل الاعتراف بأنه حقيقة ثم إعادة تقييم التجربة ككل ومعرفة مسئولية كل طرف فيها والسبب وراء ما حدث من انهيار، بعدها اعرفي أن في كل يوم تشرق فيه الشمس بداية جديدة نحو حياة أفضل لا تجعلي علاقة ماضية تدمر حياتك أو تجعلك تتوقفين عند نقطة النهاية فلكل نهاية بداية وبعد خيوط الظلام لابد وأن تظهر خيوط الصباح، لا تتركي نفسك فريسة للوحدة أو الحزن أو الشعور بالألم بل انطلقي وانجحي في عملك ودراستك وحققي ذاتك واتركي قلبك لكي يحب ويسعد، ولكن اجعليه يحب بشكل صحيح اختاري من تشعرين أنه توأم روحك الذي يكملك، من يشترك معك في نظرتك للحياة، في إحساسك بها، من يتكامل وروحك، ومن تشعرين أنك لا تستطيعين الحياة دون وجوده، وابعدي تماما عن البقاء فريسة لأطلال علاقة ماضية بل على العكس اعتبريها ورقة ممزقة من كتاب حياتك لا تستحق حتى عناء القراءة.

حبي واسعدي ولا تتساءلي هنحب تاني ليه، هنحب لأننا نستحق السعادة والفرحة والحياة، هنحب لأن الحياة لا تتوقف، هنحب لأننا نريد أن ننجح ونتقدم ونحقق أهدافنا وهذه المشاعر الجميلة ستساعدنا على ذلك.

عزيزتي قارورة الفرحة في انتظارك والحب الجديد يمحي كل آثار لأي حب قديم، لا تنظري لمن ترك أو باع أو تسبب لك في أي ألم فهو لا يستحق حتى مشاعرك السلبية تجاهه، لكن انظري لحبك الجديد وحياتك المقبلة، حبي نفسك وانجحي وحبي تاني واختاري نصف آخر يملأ قلبك بالتقدير والسعادة، نصف يجعلك تشعرين أن كل تجارب الحياة الماضية توقفت وانتهت من أجل انتظاره.. عيد سعيد.

المصدر: بقلم : سمر الدسوقى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 101 مشاهدة
نشرت فى 28 مايو 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,474,881

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم