بقلم : طاهــرالبهــي

 

اقتربت مهرجانات السينما في مصر من التعبير عن تطلعات جمهورها الذي يحمل من الوعي والفهم لطبيعة العمل السينمائي ما يجعله مشاركا قويا في اختيارات إدارات المهرجانات سواء للمكرمين أو حتى الفائزين بجوائزها المختلفة، وتلك ليست بالبدعة التي ينفرد بها الجمهور المصري دون سواه، بل أن كبرى المهرجانات في دول العالم المختلفة يخصص بعضها جوائز تحمل توقيعات الجمهور، وقد أتى علينا حينا من الدهر كنا نسمع ونقرأ ونشاهد عن نجوم تحمل دورات بعض المهرجانات أسمائهم دون أي ظهير جماهيري أو شعبي، وهذا أفقد تلك الدورات قيمتها واسمها لدى جماهير السينما المتعطشة للقاء نجومهم المفضلة ـ المفضلة فقط ـ في فعاليات تلك الأنشطة، حتى لو تم ذلك خلال حفلي الافتتاح والختام فقط، راضين بأن يكتفوا بمشاهدة نجمهم أو نجمتهم المفضلة أثناء لحظة التتويج على منصة التكريم.

إذا لم يراع أي مهرجان مهما كان ترتيبه متقدما عالميا أو إقليميا، فإنه يكون رد فعل الجمهور قاسيا؛ حيث يعطي ظهره لهذا المهرجان، وكفى ما عانيناه من انصراف الناس عن مهرجانات "مصروف عليها من تذاكر المشاهد" وشاهدنا مقاعدها خالية في أقسى رد فعل ممكن أن يعاقب به الجمهور نجما أو مهرجانا، الآن نحن على أعتاب الظاهرة التي انتشرت في العقدين الأخيرين من فوضى التكريمات والألقاب التي تمنحها جهات غير رسمية، بعضها يحتاج إلى الاعتراف به أولا؛ حيث يتم الاختيار العشوائي لنجوم الفن بمعرفة هذه الجهات، لتأتي النتائج على خلاف الواقع والحقيقة، المطلوب الآن الحد من هذه الظاهرة من أجل أن تعود المصداقية والقيمة الرفيعة لتلك الألقاب.

المصدر: بقلم : طاهــرالبهــي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 27 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,133,963

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز