كتبت : نجلاء أبوزيد

 ابني بلغ العاشرة من العمر ولا يزال يعانى من حالة تبول لا إرادى، أخفي الأمر عن الجميع وأخشى التوجه للطبيب وأشعر أن الأمر فضيحة إذا انتشر لكن أشقاءه الصغار بدأوا يفهمون، أشعر بحيرة وأحاول البحث عن حل.

ماما شادية

بداية يجب أن تعلمي أن المرض ليس فضيحة لكن إهمال علاجه جريمة في حق طفلك وعليك ألا تخافى من عرضه على طبيب لأن هذا أمر ضروري حتى تتأكدي أنه ليس هناك مشكلة في الجهاز البولي لديه، وإن عرضته ووجدته بخير عضويا هنا يمكنك القيام ببعض الأمور ستساعدك في التعامل مع هذه المشكلة، ومنها أن تمنحي ابنك الثقة وتتفقي معه على تنظيف فراشه بنفسه وألا تتحدثي في الأمر أمام أشقائه أو تعايريه به إذا ارتكب خطأ ما، أعطيه منبه يضبطه ليوقظه كل ساعتين، أشعريه بمسئوليته عن التعامل مع المشكلة واستيقظي معه كل ساعتين، وعندما ينجح يوم كافئيه ولا تملى الصبر أو تيأسي وانتظمي في إيقاظه مع عدم إعطائه أى مشروبات بعد الثامنة، حاولي البحث في علاقته بأشقائه أو بوالده ربما يعانى في صمت أمرا ما، واجلسي معه قبل النوم.

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 85 مشاهدة
نشرت فى 1 إبريل 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

12,156,349

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز