<!-- <!-- <!-- [if gte mso 10]> <mce:style><!-- /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;} --> <!-- [endif]---->

يلعب المدرس المحب لطلابه ولما يقدمه لهم من علم دورا كبيرا فى غرس الانتماء بداخلهم .

وحول كيفية تأثير المدرس على حب الطلاب للوطن تحدثنا مع د. جمال شفيق أستاذ علم نفس الطفل فقال: غرس الانتماء للوطن يبدأ فى الأسرة ثم يكبر ويتوغل فى قلب الطفل داخل المدرسة من خلال ما يقدم له من علم وأسلوب تقديمه هل هو جاذب ورابط للطالب بمجتمعه أم منفر منه, وهنا يكون المدرس هو الفيصل وواضع الخطوط العريضة للانتماء للوطن, ومن هنا كانت أهميةأن يكون تربويا وعلى قدر عال من الوعى بالدور الذى يلعبه فى تشكيل عقل ووجدان الطلاب,وأشار لاحتياجنا الشديد الآن لهذه النوعية المدركة من المدرسين الذين يتعاملون مع التعليم على أساس أنه رسالة وليس مجرد وظيفة طالما لا يكفينى دخلها فلا أقوم بها على الوجه الأكمل, وأختص بالذكر مدرسى مادة الدراسات الاجتماعية لأنهم من يدرسون التاريخ وبقدرتهم على توصيل المادة العلمية الصحيحة يجعلون الأطفال يشعرون بالفخر والعزة بأجدادهم العظماء الذين بنوا الأهرامات وحاربوا الهكسوس وأوقفوا الهجمات التتارية والصليبية, يشعرون بالفخر والعزة لانتمائهم لوطن قابل العديد من الهجمات ودائما كان يتفوق عليها ويحمى المنطقة كلها, وكلما عشق المدرس مادته انتقل هذا العشق للطلاب, ففترة الدراسة فترة مهمة جدا علينا الاستفادة منها وألا نسمح لغير الأكفاء بممارستها لأنهم قد يدمرون جيلا بأكمله, وعلى الأسرة نفسها أن تدعم قيمة المعلم فى ذهن أطفالها وتحدثهم عن المدرس القدوة, ورغم انتشار الدروس وضياع هيبة الكثيرين منهم لكن مازال هناك المدرس صاحب الرسالة والذى يساهم بأخلاقه وحبه لطلابه وما يقدمه لهم من علم فى زيادة وعيهم بأهمية الانتماء لوطن يحمل خصائص مميزة ودائما بمقدوره مفاجأة المتربصين به بأنه لا يسقط أبدا لكنه يظل يكافح حتى يحقق هدفه ويهزم عدوه ويؤكد دوره ورسالته التى اختصه الله بها.

 

المصدر: نجلاء ابو زيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 49 مشاهدة
نشرت فى 25 ديسمبر 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,548,570

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز