لأنني لا أعترف بالحياة دون حب قررت لملمة جميع القضايا العاطفية الخاسرة لنتشارك سوياً في الدفاع عن أصحابها علنا نجد وسيلة لإنارة الطريق أمام جميع القلوب الحائرة في انتظار رسائلكم على عنوان المجلة أو عبر البريد الإلكتروني [email protected]

أحياناً لا نعرف قيمة النعمة إلا بعد ضياعها، فأنا فتاة أبلغ 25 عاما، خطبت لمهندس يكبرني بسبع سنوات أحبني بجنون، وحاول بشتى الوسائل إرضائي.. فكنت أرى من لهفته ضعفا ليس أكثر.. وعندما صارحته برغبتي بفسخ الخطبة انهار محاولاً إثنائي عن موقفي لكنني أصررت وافترقنا.. بعدها أحببت شابا أذاقني المرار وتركني دون أدنى شعور بالذنب بينما عوض المولى خطيبي السابق بمن تعشقه وخطبها.. وهنا عرفت خطئي واتصلت به لمصالحته لكنه رفضني مؤكداً حبه لخطيبته.. فهل من مسار لاستعادته؟!

ر.س "الهرم"

كل ما أخشاه أن يكون ندمك راجعا لضياع حب كنتِ على قناعة بامتلاكه وليس الشخص ذاته، وحتى إن كان الأمر مرتبطا بمشاعر طرقت بوابة قلبك بعد خسارتها.. فالحكاية محسومة دام خطيبك السابق ارتبط بأخرى.. اغلقي هذه الصفحة واتخذي منها درساً تتعلمين منه كيفية الحكم على الأمور عند التخطيط لمستقبلك ليس في الزواج فحسب بل وغيره من الأهداف الحياتية.

المصدر: كتبت : مروة لطفى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 110 مشاهدة
نشرت فى 3 يناير 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,283,103

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز