لكل مجتمع عاداته وتقاليده التى يتمسك بها وتختلف عن غيره من البيئات والمجتمعات، لكن ماذا عن أشهر تقاليد سكان القارة السمراء التى تكشف منوقت لآخر عن العديد من الكنوز والأسرار؟

لدى قبيلة هامر الأثيوبية تقليد غريب يثبت به الصبي بأنه أصبح رجلا بالغا، وهو أن يقوم بخلع ملابسه ثم يبدأ بالجري ثم القفز حتى يهبط على ظهر ثور، بعدها يبدأ في الجري والقفز على ظهور عدة ثيران أخرى.

جمال الشفاه

يمكن تمييز قبائل سورما التي تعيش في جنوب السودان وجنوب غرب أثيوبيا بتقليد غريب لديهم يجعل الشفة السفلية للفتيات ممتدة بشكل لا يصدق وشحمات الأذن الخاصة بالرجل ممتدة للغاية، ويرجع ذلك إلى قيام فتيات القبيلة خلال سنوات المراهقة بإزالة أسنانهن السفلية حتى يتسع فمهن للوحة معدنية كبيرة يتم وضعها داخله لفترات طويلة حتى تتمدد الشفة السفلية،وهى واحدة من الصفات الجمالية المحببة لدى القبيلة، أما بالنسبة للرجال فهميثبتون منذ مرحلة المراهقة أقراطا ثقيلة وطويلة في شحمات آذانهم حتى تتمدد.

للزواج تقاليد خاصة

في قبيلة بانيانكول "Banyankole"بأوغنداعادة غريبة تتعلق بالزواج، فعندما يتقدم أفراد القبيلة لطلب الزواج من إحدى الفتيات في القبيلة ويتم الموافقة عليه، تتولى عمة الفتاة مهمة اختبار القوة الجسدية للعريس بوضعه تحت عدة اختبارات.

أما في قبائل ودابي التي تنتمي لشعب الفولاني بالأجزاء الشمالية من نيجيريا وشمال شرق الكاميرون وجنوب غرب تشاد والمنطقة الغربية من جمهورية أفريقيا الوسطىفلديهم مهرجان يعرف بـ"جيريول" وفيه يقوم شباب القبيلة بتقديم عروض راقصة ليلا، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يسمح أيضا لأي شاب من القبيلة خلال المهرجان بسرقة إحدى الفتيات لتكون زوجته، وفي حالة نجاحه في سرقتها يتم الاعتراف بزواجهما إلا إذا رفضت المرأة الزواج.

كما أن لشعب الفولاني تقليد "شارو" حيثيضرب الرجال الأكبر سنا العريس ضربا مبرحا لإثبات قدرة تحمله على الألم ليثبت أنه مستعد للزواج، وفى حالة احتماله للضرب يتم إتمام مراسم الزفاف وإلا ألغى، المثير للقلق في هذا الطقس أن هناك عددا لا بأس به من الشباب يلقون حتفهم بسبب الضرب المبرح، ولذلك لم تعد تلك الطقوسإلزامية خاصة لمن يدينون بالإسلام.

المصدر: كتبت: نهى عبدالعزيز
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 192 مشاهدة
نشرت فى 15 فبراير 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,070,216

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز