لأنني لا أعترف بالحياة دون حب قررت لملمة جميع القضايا العاطفية الخاسرة لنتشارك سوياً في الدفاع عن أصحابها علنا نجد وسيلة لإنارة الطريق أمام جميع القلوب الحائرة في انتظار رسائلكم على عنوان المجلة أو عبر البريد الإلكتروني   [email protected]

تعبت.. نعم.. تعبت.. فأنا امرأة في آخر العقد الثاني من العمر، تزوجت عن قصة حب منذ خمس سنوات وأنجبت طفلة في الثالثة من العمر.. حياتي تمضي على ما يرام فلا يعكر صفوها إلا كراهية زوجي لأسرتي ورفضه لزيارتهم وإن حدث وجاء أحدهم لمنزلنا لابد وحتماً أن يترك زوجي المنزل حتى انتهاء الزيارة ما يؤدي لإحراجي.. وسبب الكراهية رفض أسرتي له عند تقدمه للزواج منى جراء الفارق الاجتماعي بيننا، فقد كنت أحدثه عما يقولونه عنه ما أسفر عن شرخ في علاقته بهم ولا أعرف سبيلا لالتئامه.. كيف أتصرف؟!

  د . ص "حدائق الأهرام"

 لقد أخطأت في الإفصاح لشريك حياتك عن سر رفض أسرتك له ما انعكس سلباً على علاقته بهم فيما بعد.. ولكي تصححين الخطأ عليكِ محاولة التقريب بينه وبين أهلك عن طريق سرد حكايات أخرى تدور جميعها عن ندم أسرتك على رفضهم السابق له ولو كان ما تقولينه غير صحيح.. فالكذب بهدف الإصلاح بين المتخاصمين ليس حراماً، وعلى الجانب الآخر حدثي عائلتك عن حب زوجك لهم ما يساهم في تحسين صورة كل طرف أمام الآخر.

المصدر: كتبت : مروة لطفي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 131 مشاهدة
نشرت فى 27 فبراير 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,487,288

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز